منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: انتقل الى رحمة الله زكريا اوغسطين الكدو (آخر رد :fahmi)       :: عراقيون يقدمون خدمات جنسية لمسنات مقابل المال والسكن (آخر رد :sam123456)       :: مراسيم صلاة الدفن على روح المرحوم (رعد بهنان بردى ) (آخر رد :جورج شابا)       :: بطرك الكلدان ساكو للمطران سرهد جمو: نحن والآشوريين أصلنا يهوداً إسرائيليين (آخر رد :موفق نيسكو)       :: صورة رجل فما هو اسمه الكامل وما عمله ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: أغبى "داعشي" اعتقلوه في العراق تنكر كامرأة ونسي شاربه (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: لماذا لا يمكننا الوصول إلى نهاية قوس قزح؟ (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: البيغميون.. شعب يملك أقصر قامة ويواصل الحياة البدائية (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: لماذا يتعمَّد الشرطي لمس الضوء الخلفي للسيارة عند مخالفتها؟ (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: الإستفتاء الكوردي آت والدولة قائمة فماذا بيد الكلدو آشور ؟؟ نيسان سمو (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: انسحاب لجنة ذا فويس من البرنامج (آخر رد :sam123456)       :: إنه الحشد.. قاهر داعش والتقسيم! علي فضل الله (آخر رد :علي فضل الله)       :: كرمشيثة متزوجة اجنبي او غير كرمشايا (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: كرمشايا متزوج من ابنة خاله (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: قصيدة حب بصوت قصي مصلوب (آخر رد :قصي المصلوب)       :: عمليات القتل النازية بحق الأجانب - تسلسل زمني في صور (آخر رد :salam taufik)       :: حكم، أقوال وأمثال في كل مجال (ر) (آخر رد :jalili)       :: بين الكلداني بالهندي و الكلداني بالكردي ضاعت لحانا ............ (آخر رد :يوسف ابو يوسف)       :: وكان لمشروع نقل الطلبة الجامعيين في بغديدي سائق اسمه "رعد بردى" (آخر رد :بسام نوح)       :: ارسالية مار افرام الكلدانية في ملبورن تستضيف الكاتب يوحنا بيداويد في محاضرة في تقديم كتابه عن مذابح سفر برلك (آخر رد :يوحنا بيداويد)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اللاجئون وقضايا الهجرة

اللاجئون وقضايا الهجرة كل مايتعلق باللاجئين وشؤون الهجرة الدولية وليس التهجير داخل العراق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-21-2017, : 19:07   #1
akhbar
عضو منتج
 
الصورة الرمزية akhbar
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 1,579
معدل تقييم المستوى: 22
akhbar will become famous soon enough
افتراضي بـ “30 ألف دولار في أكثر من 60 يوما”..رحلة عائلة عراقية بين الحلم والواقع

بـ “30 ألف دولار في أكثر من 60 يوما”..رحلة عائلة عراقية بين الحلم والواقع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
كانت عائلة هادي تحلم ببدء حياة جديدة في ميامي الأميركية بعد فرارها من العراق، لكن في ختام رحلة استغرقت أكثر من شهرين انطلاقا من تركيا انتهى المطاف بالعائلة في كولومبيا. واعتقد أفراد العائلة الذين غادروا بلدتهم العزيزية جنوب غرب بغداد، أنهم في الطريق الى أميركا الشمالية، واستقلوا حافلة بعد مغادرة المركب واضعين ثقتهم في مهرب عراقي تقاضى منهم 30 ألف دولار، حسب قول ملاك هادي “22 عاما”. ولدى وصولهم أخيرا إلى فندق متواضع، سألوا موظف الاستقبال: “هل نحن في الولايات المتحدة؟ هل هذه ميامي؟” فأجاب “كلا، هذه كولومبيا، ونحن في كالي”. عندئذ حاولوا البحث عن المهرب لكن “الرجل اختفى”، تقول ملاك بإنكليزية ركيكة، بعد عام ونصف على وصولها إلى بوينافنتورا على ساحل المحيط الهادئ الكولومبي، برفقة والديها وشقيقتها وشقيقها. تنطلق من هذه المدينة الكولومبية غالبية شحنات الكوكايين، فكولومبيا أول منتج لهذا المخدر عالميا، وصادفت العائلة العراقية عددا كبيرا من المشردين السكارى القذرين الذين افترشوا الشوارع، حسب قولها. وتضيف الشابة: “عند الحديث عن كولومبيا في بلدي ترد حصرا صور المخدرات والمافيا”. بعد وصولهم تحدث والدها عن زعيم كارتل الكوكايين السابق بابلو إسكوبار معلقا “نحن في بلد شديد الخطورة”. بعد أربعة أيام في كالي، ثالث مدن كولومبيا ومن أكثرها عنفا، اتصلت العائلة التي لم تتكلم الإسبانية إطلاقا واعتمدت إنكليزية ضعيفة، بأجهزة الهجرة التي وضعت مترجما بتصرفها. وقررت العائلة التوجه إلى ميديين لمواصلة طريقها شمالا على غرار آلاف المهاجرين الذين يعبرون كولومبيا في طريقهم إلى أميركا لاعتناق الحلم الأميركي. وصادف الوالد في محطة حافلات شخصا يتحدث العربية أطلعه على عنوان دار “أهل البيت” الثقافي الإسلامي في بوغوتا حيث استقبلت العائلة في النهاية. قالت ملاك: “دخلنا المسجد وكان ذلك أشبه بمعجزة لنا”، مضيفة أنهم كادوا اليوم يبيتون في الشارع لولا ذلك. وأشارت أثناء جلوسها على سجادة صلاة وقد اغرورقت عيناها بالدموع، إلى عبثية وضع العائلة التي فرت من الحرب في العراق لتنتهي في كولومبيا التي مزقها نزاع مسلح استمر نحو نصف قرن. قالت الفتاة المحجبة إن “الحياة مستحيلة في بلدي (…) حيث يموت كثيرون بينهم أطفال وشبان”، في إشارة الى حملة الجيش العراقي مدعوما من تحالف دولي، على مسلحي تنظيم داعش. وأضافت أن المسلحين “يقتلون ويخطفون الفتيات الجميلات ويعدمون الآخرين”. في البدء اتجهت العائلة إلى ماليزيا للانتقال منها إلى أستراليا، قبل تغيير الوجهة إلى الولايات المتحدة بعدما تعذر تحقيق مخططها. لكنها تعرضت للنهب على يد المهربين. وقالت ملاك، الوحيدة التي وافقت على إجراء حديث: “أخذوا الهواتف وجوازات السفر والمال الذي كان بحوزتنا، أخذوا كل شيء! (…) كان الأمر صعبا جدا لكنني تعلمت الكثير وأصبحت أكثر نضجا بعد هذه التجربة”. وحاليا، تسكن العائلة غرفة واحدة مرفقة بحمام وخزانة، لكن أمتعتها ما زالت في أكياس بلاستيكية مع بقاء حلمها بالرحيل. ورغم منح الحكومة الكولومبية العائلة وضع اللاجئين قبل ثمانية أشهر، ما زال العثور على عمل ثابت صعبا لمن لا يتقن الإسبانية. وحدهما ملاك وشقيقتها ريم تكسبان ما يكفي لبقاء العائلة، فتهتم إحداهما بطفلة فلسطينية فيما تعمل الأخرى في صالون للتجميل. ويريد والداهما حسين هادي وآلاء حسن فتح مطعم بعدما قدمت جمعية لهما طاولات وكراسي وجهاز شواء، لكنهما ما زالا بحاجة إلى كفيل لاستئجار مكان
akhbar غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.