منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الاعلان عن وفاة الفنان والمخرج العراقي الكبير بدري حسون فريد عن عمر ناهز الـ90 عاماً ... (آخر رد :نوري بطرس مروكي)       :: فيديو| هؤلاء هم الأزواج الأكثر شراً في العالم.. جرائمهم مرعبة! (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: ملكة جمال إسرائيل في صورة تجمعها مع ملكة جمال العراق (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: سر الوحدة بين الله والأنسان (آخر رد :وردااسحاق)       :: قراءة في لغة كتابة القرأن مع أستطراد لأراء العالم الألماني كرستوف لوكسنبرغ الجزء الثاني (آخر رد :يوسف تيلجي)       :: رولز رايس نادرة فئة كمارج كانت مملوكة لعدي صدام حسين معروضة للمزاد (آخر رد :facebook 4u)       :: ضع التعليق المناسب لهذه اللقطة ؟؟ (آخر رد :paules)       :: وزير خارجية قطر : مادث مع الوحة يتكرر مع لبنان (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: تل أبيب: اتفقنا مع السعودية لمواجهة ايران (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: العبادي يبارك تحرير راوة من سيطرة داعش ويؤكد ملاحقته الى الحدود السورية (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: اليوم السابع / اخبار العالم (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: البابا فرنسيس يتبرع ب”لومباركيني” لإعادة بناء سهل نينوى (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: هدايا.... بغداد الى مدينة اخن الالمانية عام 1964 (آخر رد :ابو عماد)       :: صور: كيف يبدو شكل بعض الأطعمة قبل حصادها؟ (آخر رد :melli)       :: لماذا يغلب اللون الأبيض على أغطية الأسرَّة في الفنادق ؟ (آخر رد :AIDA)       :: "مجموعة الموت" التي ترعب الجميع في مونديال روسيا (آخر رد :mondial)       :: كونتي عن تدريب إيطاليا: أمر معقد للغاية (آخر رد :gooool)       :: الألغام والخلايا النائمة تعيق عودة النازحين للموصل القديمة (آخر رد :ابن الحدباء)       :: بعد أشهر من “التحرير” دمار وألغام وفلول وشائعات في الموصل القديمة (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: دعوات حظر المدارس الدينية بجميع أنواعها في السويد تعود إلى الواجهة من جديد (آخر رد :ruby)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار الموصل

اخبار الموصل خاص لاخبار محافظة نينوى وقضاياها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-21-2017, : 21:11   #1
اخبار اليوم
عضو نشط
 
الصورة الرمزية اخبار اليوم
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 830
معدل تقييم المستوى: 13
اخبار اليوم is on a distinguished road
افتراضي معركة تلعفر تنذر بمآس انسانية شبيهة بمآسي الموصل

معركة تلعفر تنذر بمآس انسانية شبيهة بمآسي الموصل
المرصد العراقي لحقوق الانسان يحذر من تكرار تجربة الانتهاكات الجسيمة بحق المدنيين في تلعفر على غرار مع ما حدث في الموصل.



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةمخاوف من مقتل مئات المدنيين في عمليات القصف
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بغداد - حذر المرصد العراقي لحقوق الإنسان وهي منظمة عراقية مستقلة، الاثنين من تكرار تجربة الانتهاكات وسقوط قتلى مدنيين بمدينة الموصل في قضاء تلعفر غربي المدينة خلال الحملة العسكرية لاستعادة القضاء من تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.
وقال المرصد في تقرير، إن "على القوات المشاركة في معركة تحرير قضاء تلعفر، إيلاء اهتمام أكبر بسلامة المدنيين المتواجدين هناك وعدم تكرار تجربة الخسائر المدنية الكبيرة في معركة الموصل".
ووفق الأرقام الرسمية فإن أكثر من ثلاثة آلاف مدني قتلوا خلال الحملة العسكرية لتحرير الموصل التي استمرت تسعة أشهر وانتهت الشهر الماضي، لكن مصادر أشارت إلى أن عدد القتلى المدنيين تجاوز خمسة آلاف، بينما تقف المشارح العراقية وثلاجات الموتى شاهدة على حجم الخسائر البشرية في أوسع حملة عسكرية تشنها القوات العراقية بدعم من تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة وقوات الحشد الشعبي الشيعية وقوات البشمرغة الكردية.
كما تسببت الحرب العنيفة بتدمير كلي أو جزئي لآلاف الدور السكنية والبنى التحتية للمدينة.
وذكر المرصد، أنه "لا أهمية لأية عملية تحرير دون أن يكون هناك اهتمام بسلامة المدنيين وتجنيبهم الخطورة التي تنتج عن العمليات العسكرية، فسقوط المدنيين مقابل التحرير لا يُبرر الأخطاء العسكرية".
وقال المرصد إن "12 ألف مدني تقريبا يعيشون في مدينة تعلفر تحت حكم تنظيم داعش الذي بدأ منذ يوم تحرير مدينة الموصل بفرض الحصار الغذائي القاسي على العوائل التي ليس لديها مقاتلين في التنظيم".
وكان 200 ألف شخص يقطنون مدينة تلعفر قبل سيطرة التنظيم عليه في صيف 2014.
وتوقع المرصد أن ينزح 10 آلاف مدني من المدينة، حيث يتوجب عليهم قطع آلاف الأمتار للوصول إلى مخيمات النزوح.
وقال المرصد إن "بعض القطعات الأمنية العراقية ارتكبت خلال معركة تحرير الموصل انتهاكات لحقوق الإنسان، كما قام طيران التحالف الدولي بانتهاكات أخرى من خلال عمليات القصف غير الدقيق التي شُنت على أهداف غير متأكد منها لعناصر التنظيم".
وأقر مكتب رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي إن "وحدة من قوات الأمن ارتكبت انتهاكات بحق مدنيين خلال هجوم لطرد تنظيم داعش من مدينة الموصل".
وبدأت القوات العراقية الأحد حملة عسكرية واسعة النطاق لتحرير قضاء تلعفر، ذات الأكثرية التركمانية (65 كلم غرب مدينة الموصل) من قبضة مسلحي الدولة الاسلامية.
والمنطقة المستهدفة هي جبهة بطول نحو 60 كلم وعرض نحو 40 كلم وتتألف من مدينة تلعفر (مركز قضاء تلعفر) وبلدتي العياضية والمحلبية، فضلا عن 47 قرية.
وأشار مصدر أمني عراقي مسؤول الاثنين، إلى مشاركة المدفعية والمستشارين الأميركيين في المهام القتالية الفعلية ضد التنظيم في جبهة تلعفر شمالي البلاد.
وذكر النقيب إيهاب صفوان الياسري مسؤول وحدة القصف المدفعي في الفرقة السادسة عشر (الجيش العراقي) أن "القوات الأميركية المتمركزة في قاعدة كهريز(35 كيلو متر عن مركز قضاء تلعفر)، قصفت بالمدفعية الثقيلة الذكية خط الصد الأول لتنظيم داعش في مناطق الجزيرة والنصر والسراي والنور المحور الجنوبي للقضاء".
وأكد أن "القصف كان عنيفا ومكثفا رافقه تحليق متواصل لطائرات التحالف الاستطلاعية دون طيار في سماء المنطقة لجمع المعلومات عن أهداف العدو".
وأضاف أن "نتائج عمليات القصف وحسب المعلومات الواردة من غرفة قيادة التحالف كانت مقتل وإصابة مجموعة من مسلحي التنظيم وتدمير معدات وأسلحة مختلفة"، دون ذكر المزيد من التفاصيل.
وتابع "التحالف الدولي ينوي من وراء هذه العمليات تدمير خط الصد الأول لتنظيم داعش داخل الحدود الإدارية لقضاء تلعفر من أجل تسهيل مهمة اقتحام القضاء على القوات البرية العراقية وعدم استنزاف قواتها".
وبيّن الياسري أن القصف المدفعي الأميركي هو الأول من نوعه والساعات القليلة القادمة ستشهد مشاركة مستشارين أميركيين في تقديم الدعم اللوجستي والتكتيكي للقوات البرية.
اخبار اليوم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.