منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: سر الوحدة بين الله والأنسان (آخر رد :وردااسحاق)       :: قراءة في لغة كتابة القرأن مع أستطراد لأراء العالم الألماني كرستوف لوكسنبرغ الجزء الثاني (آخر رد :يوسف تيلجي)       :: رولز رايس نادرة فئة كمارج كانت مملوكة لعدي صدام حسين معروضة للمزاد (آخر رد :facebook 4u)       :: الاعلان عن وفاة الفنان والمخرج العراقي الكبير بدري حسون فريد عن عمر ناهز الـ90 عاماً ... (آخر رد :asad babel)       :: ضع التعليق المناسب لهذه اللقطة ؟؟ (آخر رد :paules)       :: وزير خارجية قطر : مادث مع الوحة يتكرر مع لبنان (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: تل أبيب: اتفقنا مع السعودية لمواجهة ايران (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: العبادي يبارك تحرير راوة من سيطرة داعش ويؤكد ملاحقته الى الحدود السورية (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: اليوم السابع / اخبار العالم (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: البابا فرنسيس يتبرع ب”لومباركيني” لإعادة بناء سهل نينوى (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: هدايا.... بغداد الى مدينة اخن الالمانية عام 1964 (آخر رد :ابو عماد)       :: صور: كيف يبدو شكل بعض الأطعمة قبل حصادها؟ (آخر رد :melli)       :: لماذا يغلب اللون الأبيض على أغطية الأسرَّة في الفنادق ؟ (آخر رد :AIDA)       :: فيديو| هؤلاء هم الأزواج الأكثر شراً في العالم.. جرائمهم مرعبة! (آخر رد :top secret)       :: ملكة جمال إسرائيل في صورة تجمعها مع ملكة جمال العراق (آخر رد :CNN.karemlash)       :: "مجموعة الموت" التي ترعب الجميع في مونديال روسيا (آخر رد :mondial)       :: كونتي عن تدريب إيطاليا: أمر معقد للغاية (آخر رد :gooool)       :: الألغام والخلايا النائمة تعيق عودة النازحين للموصل القديمة (آخر رد :ابن الحدباء)       :: بعد أشهر من “التحرير” دمار وألغام وفلول وشائعات في الموصل القديمة (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: دعوات حظر المدارس الدينية بجميع أنواعها في السويد تعود إلى الواجهة من جديد (آخر رد :ruby)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > كتاب .ادباء . ومقالات

كتاب .ادباء . ومقالات اصحاب القلم الشريف والفكر النير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-23-2017, : 19:39   #1
رسل جمال
كاتبة مميزة
 
الصورة الرمزية رسل جمال
 
تاريخ التسجيل: May 2017
الدولة: بغداد
المشاركات: 60
معدل تقييم المستوى: 1
رسل جمال is on a distinguished road
افتراضي انت كاملة لست نصف احد

انت كاملة لست نصف احد!

رسل جمال

أختير الاول من صفر، اليوم الاسلامي لمناهضة العنف ضد المرأة، تحت شعار " المراة وطن" اقيم المؤتمر بنسخته التاسعة الذي انطلق منذ العام 2009 برعاية السيد عبد العزيز الحكيم، يعتبر هذا التوجه نحو الاهتمام بواقع المرأه والوقوف على متغيراته، خطوات خطاها ال الحكيم، نحو تحقيق تغيير بموقع المراة العراقية، ضمن الخارطة السياسية الجديدة، وذلك بفسح المجال امام النساء العراقيات النوعيات، لتبوأ المناصب السيادية، والعمل على تمكينها.

ان ﻷختيار الاول من صفر رمزية عظيمة، قد يجهلها الكثيرون، في مثل هذا اليوم، يكون لعيال الحسين قد قضوا، 20 يوما في السبى والاسر وهم سائرون من العراق حتى الشام، في الاول من صفر دخلوا مجلس يزيد ابن معاوية، وقد توسطت السيدة زينب المجلس، كلبوة جريحة اخافت بصوتها الجالسون وادخلت الرعب في قلوبهم، مثلت انذاك الاعلام المدافع عن القضية الحسينية، وقد سلبت قوة المكان واضعفت بوقفتها تلك كل من حولها.

جسدت وقفتها تلك صفعة تنبيه، لنساء العالم اياكن والاستكانه والضعف او الاستضعاف، ولا تقبلن ان يتعامل احدهم معكن بدونية مطلقا، حتى لو كنتن اسارى وسبايا!

تسلقت السيدة زينب قمة العز، واصبحت منار لبنات حواء، ونقطة مضيئة بالتأريخ الشخصيات النسائية، اجبرت العالم ان يقف ويؤدي لها التحية العسكرية ويرفع لها القبعة، فقد اسست مدرسة بتعليم فنون القتال عن الحقوق، والدفاع عن النفس، بقوة الحجة والمنطق، فلو لم تكن زينب متسلحة بالعلم والبلاغة، لم تستطع ان تصمد امام الطغاة، لما للمعرفة وتطوير الذات، اهمية وضرورة من ضرورات الحياة، واسلحة المراة لمواجهة معارك اثبات الوجود.

عند الرجوع لواقع المراة العراقية، نجد ان لها بصمة مميزة وسط نساء العالم، لما قدمت وتقدم من تضحيات مستمرة ودفع بعحلة الحياة نحو الامام، رغم التحديات والصعوبات، والمعوقات التي تواجها فلن تقابل تلك المعرقلات بنفس لوامة، بل عملت على تذليل كل ما يواجهها من صعوبات، والسعي الدائم نحو التقدم، الارتقاء بذاتها وبمن حولها والعبور بهم نحو بر الامان، فكانت الام التي تودع وحيدها، وهو يلتحق بساحات العز،و ترمي وراءه خطواته بضع قطرات ماء، حتى تستعد ﻷستقبله مرة اخرى، وربما ياتي ذلك الابن لكن وهو يحمل رتبة شهيد، مشهد لطالما تكرر في بيوتاتنا العتيقة، لكن سرعان ما تنهض المرأه من جديد لتعيد ترتيب اوراقها، وتحمل مسؤولية العائلة، بعد غياب المعيل الوحيد، سواء كان الاب او الزوج او الابن، فراحت تغزو كل زوايا الحياة بالحب والعطاء والتميز.

ان المرأة ريحانة، كما وصفها الرسول الاكرم عليه وأله الصلاة والسلام، ولا يمكن للريحانه ان تعنف او يمارس التعسف ضدها وتسلب حقوقها، وعلى النساء بالمقابل استغلال هذا التوجه، نحو تمكينها ليتحول من شعارات الى واقع ملموس، والسعي بعدم تضييع المزيد من الفرص المناسبة، نحو التطور والتنمية، وان تعمل بشكل جدي على رسم حدود علاقتها بالمجتمع، بعيدا عن الاستغلال والتمييز.

اننا اليوم امام فرصة حقيقة، اذا ما تم التأسيس لها بشكل صحيح ومدروس، سنقطف ثمارها قريبا، بخلق جيل جديد، يؤمن بان الغدآ افضل، ودفع سحابة التشاؤم التي خيمت على العقلية العراقية منذ سنوات، وذلك بالعمل على مشروع "صناعة قائدة" باستقطاب النساء المميزات ذات الاثر الواضح بالمجتمع، وممن يملكن قاعدة من التاثير لا بأس بها، العمل على دعمهن، وتقليدهن مناصب تليق بما يقدمن للمجتمع من خدمات، وهن بذلك يشكلن صف اول للنساء الاخريات للاقتداء بهن اولا، وللاستفادة من تجاربهن، وذلك بترسيخ مفهوم ان المرأة كائن خلق كامل، لا ينقصها شيء.
رسل جمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.