منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: يعتبرون أنفسهم أقدم ديانة توحيدية.. ماذا تعرف عن طائفة الصابئة المندائية؟ (آخر رد :karmlis)       :: اكتشاف إسلامي نادر في جبل آثون اليوناني المقدس! (آخر رد :karmlis)       :: هل يجوز الفصل بين المسيحية كرسالة والكنيسة كمؤسسة ! تعليق على رد السيد ليون برخو. نيسان سمو . (آخر رد :المهندس جورج تمو)       :: سندس مرّوگي طبيبة أسنان عراقية من ابناء شعبنا المسيحي مقيمة في أميركا (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: ما هي الأسباب التي دعت رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لإلغاء زيارته المقررة الى نيويورك؟ بقلم: سالم إيليا (آخر رد :الشماس يوسف حودي)       :: انتقال المغفور له المرحوم ايشا داود الى الاخدار السماوية (آخر رد :Noah Matti)       :: انتقلت الى رحمة الله السيدة مريم ساوا اوراها (آخر رد :Noah Matti)       :: مشكله عائليه معقده (آخر رد :Kees)       :: الشاب علي عبد العباس محارب لمرض السرطان (آخر رد :فرنسيس زاخولي)       :: من جان وزير الداخلية هيبة (آخر رد :عكد النصارى)       :: صورة تذكارية قديمة ملتقطة من على سطوح أحد الفنادق في مدينة بغداد في العام 1923 م (آخر رد :ابو عماد)       :: من ذاكرة الحرب - الرد الشامل والحاسم (آخر رد :ابو فارس)       :: النجاشي الاغبر (آخر رد :dawood)       :: حكاية الغزال الحزين (آخر رد :ناتاليا)       :: فاصوليا بيضاء بالدجاج المفروم بالصور (آخر رد :sara87)       :: الأسرة الحاكمة في بريطانيا ليست إنجليزية.. فكيف وصلت إلى العرش؟! (آخر رد :kahramana)       :: گالولي ناسي وگلت لا حاچيله (آخر رد :محروك اصبعه)       :: كيـف عــرف العراقيـــون الصحافة الرياضية؟ (آخر رد :حجي راضي)       :: الخارجية الاميركية : كل دول العالم تعارض استفتاء كردستان وعلى قادة الاقليم التعقل (آخر رد :ماجد برشلوني)       :: تصرفات وافعال كل برج عند الغضب (آخر رد :mina 2011)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > كتاب .ادباء . ومقالات

كتاب .ادباء . ومقالات اصحاب القلم الشريف والفكر النير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-17-2017, : 12:51   #1
احمد جابر محمد عمران
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية احمد جابر محمد عمران
 
تاريخ التسجيل: Jul 2017
المشاركات: 9
معدل تقييم المستوى: 0
احمد جابر محمد عمران is on a distinguished road
افتراضي ها قد بدأ المزاد؟

ها قد بدأ المزاد ...
احمد جابر محمد

سيتساقط الغيث انها بشارى، سنرتوي من عطش المتطلبات، التي كانت سجينة لسنوات،وسيحقق المارد لك كل ما تتمناه، انه ليس حلما، ولا نطلب منك ان تستفيق، عش حياتك كملك لبضعة ايام، ثم عد الى رشدك ووعيك، واعط ِالاجير اجره قبل ان يجف عرقه، وما ذلك الاجر ؟ ان تقطع اصبعك وتتخلى عنه، وانا احدثك ولست مازحا، فاما نجاة او هلاك، ولابين بين البينين اطلاقا.

بقانون تطبق صورته في بادئ الامر بوزن وقافية، حصاد ويتوجب توفير الادوات، والبيع شارف على الابواب ،وتتعالى اصوات المتفقين على كلام الهتافات، انه حق وكثير من المسميات، لا صلة لها بالواقع من شيء، ها قد بدأ المزاد من يبع لمن؟ ، الحقوق تنثر كدنانير على صفقات، هنا الحق في سجلاتهم غائباً، ولاحاجة لتدوين.

توالت السنون، وقضم الزمن من الوقت الكثير، ثلاثة عشر سنة،سنوات طوال، كفيلة بالبناء على الرمال، لم نجد منها الا الاختلافات والصدامات، تنازلات ومساومات، وورقة ضغوطات ، نتجت عنها السنة من لهب الطائفية لا تميز بين الاخضر منا واليابس، راح ضحيتها الابرياء، كفاكم المسير كالضرير، والتمسوا العذر من ربكم القدير ، وطبقوا ما ناديتم به "التغير "، "التغير".

لم تأكل السذاجة من عقلي شيء، فتوافه الامور لا امر عليها ولاحتى مرورالكرام، فانطواء العالم الاكبر فينا، يغنينا عن اي تفكير، مصير بلد اذن فالبحث بتأنن لايزال، انغماس الاصبع توكيل مصدق امام الله ، عهد وميثاق، الطرفان محاسبان، فلنحسن الاختيار،لئلا يتبرأ الذين أتبعوا من اللذين أُتبعوا، ونسقي بعضنا البعض، المر من الهوان، فهنا يكرم المرء، او يهان.

انا الان قد تجاوزت ذلك السن الذي نعت ظلما بالقانوني، وحرمت بسببه الكثير، وكنت اتحرق شوقا للعرس البنفسجي، الذي سأضع فيه قلبي بديلا عن صوتي، وهو اقل ما يقال عنه ذهب، لانني سأختار وفق ما امنت به، بسقف صفات لايمكنني الحيد عن واحدة منها.

وانتم هل حدد عقلكم من تختارون؟ ننتظر منكم الاجابة؛ حين العرس، وسنحدد حينها ما انتجت عقولكم لنخاطبكم وفق اختياركم،وسنخبركم "مع من ستحشرون " والى اي مكان تساقون.
احمد جابر محمد عمران غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.