منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: يعتبرون أنفسهم أقدم ديانة توحيدية.. ماذا تعرف عن طائفة الصابئة المندائية؟ (آخر رد :karmlis)       :: اكتشاف إسلامي نادر في جبل آثون اليوناني المقدس! (آخر رد :karmlis)       :: هل يجوز الفصل بين المسيحية كرسالة والكنيسة كمؤسسة ! تعليق على رد السيد ليون برخو. نيسان سمو . (آخر رد :المهندس جورج تمو)       :: سندس مرّوگي طبيبة أسنان عراقية من ابناء شعبنا المسيحي مقيمة في أميركا (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: ما هي الأسباب التي دعت رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لإلغاء زيارته المقررة الى نيويورك؟ بقلم: سالم إيليا (آخر رد :الشماس يوسف حودي)       :: انتقال المغفور له المرحوم ايشا داود الى الاخدار السماوية (آخر رد :Noah Matti)       :: انتقلت الى رحمة الله السيدة مريم ساوا اوراها (آخر رد :Noah Matti)       :: مشكله عائليه معقده (آخر رد :Kees)       :: الشاب علي عبد العباس محارب لمرض السرطان (آخر رد :فرنسيس زاخولي)       :: من جان وزير الداخلية هيبة (آخر رد :عكد النصارى)       :: صورة تذكارية قديمة ملتقطة من على سطوح أحد الفنادق في مدينة بغداد في العام 1923 م (آخر رد :ابو عماد)       :: من ذاكرة الحرب - الرد الشامل والحاسم (آخر رد :ابو فارس)       :: النجاشي الاغبر (آخر رد :dawood)       :: حكاية الغزال الحزين (آخر رد :ناتاليا)       :: فاصوليا بيضاء بالدجاج المفروم بالصور (آخر رد :sara87)       :: الأسرة الحاكمة في بريطانيا ليست إنجليزية.. فكيف وصلت إلى العرش؟! (آخر رد :kahramana)       :: گالولي ناسي وگلت لا حاچيله (آخر رد :محروك اصبعه)       :: كيـف عــرف العراقيـــون الصحافة الرياضية؟ (آخر رد :حجي راضي)       :: الخارجية الاميركية : كل دول العالم تعارض استفتاء كردستان وعلى قادة الاقليم التعقل (آخر رد :ماجد برشلوني)       :: تصرفات وافعال كل برج عند الغضب (آخر رد :mina 2011)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > كتاب .ادباء . ومقالات

كتاب .ادباء . ومقالات اصحاب القلم الشريف والفكر النير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-17-2017, : 12:52   #1
احمد جابر محمد عمران
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية احمد جابر محمد عمران
 
تاريخ التسجيل: Jul 2017
المشاركات: 9
معدل تقييم المستوى: 0
احمد جابر محمد عمران is on a distinguished road
افتراضي جريمة ونحن الجناة....!

جريمة ونحن الجناة...!
لا أهمية ولا أهتمام، مواعيد تضرب، وساعات تموت، وهي تنحر على اعتاب الايام، انتظار طويل، ياخذ من اعمارنا الكثير، تصطبغ السنتنا بكلمات، اصبحت دارجة لدى الاخرين، نسرق الوقت من بعضنا، دون حياء، مستقبلين بعضنا بأبتسامة ممزوجة بعسل من المفردات.

بين الحين والاخر نقدم من الوقت القرابين، فهذه طقوس اعتاد عليها الكثير، فان بينت حرمة هذه الطقوس، وحاربتها باللسان جابهوك بسيوف الصمت وعدم الاكتراث، واتهموك بالتنظيم، واقاموا عليك الحد بصم الاذان، وهم يعون جيدا ان الافراط في الوقت تبذير.

ندخل مع الوقت بصراع كبير داخل حلبة الحياة، اما قاتل او مقتول، معركة شرسة، الطرفين فيها يريدان الفوز، بكل ما اوتوا من قوة، ومهما كانت الظروف، سباق سيخرج حتماٌاحدهما خاسرا؛ انها نهائيات.
نضيع وتضيع معنا السنون، لا حال يتغير، و لا كلام يجدي نفعا، فالنصف والربع تركب موجة المواعيد، وتمتطيها بكل مهارة كأنها خيّال، وسرجها العشرات من الاعذار، حاملة في رحلها مأكل ومشرب من القهقهات، أنظام أوربي تريد له أن يكون؟ هل انت في غيبوبة؟ أم انك تهذي؟! أستفيق؛أهلا بك انك في العراق ؟! وكأن الاسلام لم يضع لكل شيء نظام.

لنتخاطب كعقلاء؛ ونأتي على حياتنا لنطرح منها هنيئنا من الزاد، ثم رغيدنا من النوم، وبعدها ماضاع في جلسات لاتسمن ولاتغني عن جوع، وعادات تضيع معها ساعات من الانتظار، فالمحصلة هو عمرنا بكل أختصار.

نسينا او تناسينا، ان الوقت سيغادر مسرعا، فهو اخف ضيف سيحل عندنا طول العمر، وستثور براكين الاهات على مافات، حينها لاينفع شيئ، وسننال العقاب بجريمة ونحن الجناة، فالذي مضى لايعود ..ولن يعود.
احمد جابر محمد عمران غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.