منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: وفاة المغفور له يعقوب داؤد متيا ال قطا .. (آخر رد :alqasha)       :: شكر وتقدير من ال ججيكا لكل المعزين بوفاة فقيد كرمليس المرحوم ابونا حنا زورا ججيكا (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: انتقل الى رحمة الله نجيب بولص اسحق البوتاني (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: وفاة السيدة بربارة بهنام بحودا (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: صلاة عن راحة نفس المرحومة سميرة اسمر (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: انتقل الى رحمة الله المرحوم متي هرمز بحودا شنگول (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: وفاة الفنان العراقي ريسان مطر في مصر (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: وفاة “فالح أبو العمبة” صاحب أشهر مطعم فلافل في العراق (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: الاعلان عن وفاة الفنان والمخرج العراقي الكبير بدري حسون فريد عن عمر ناهز الـ90 عاماً ... (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: صورة صادمة لأحلام في زفاف هيفاء وهبي (آخر رد :ابو الامجاد)       :: مصر / الفنان العراقي ريسان مطر في ذمة الخلود (آخر رد :ابو الامجاد)       :: تزوجت من ابنها سابقا.. علاقة جنسية محرّمة جمعتها بابنتها قبل أن تتزوّجها (آخر رد :mateo)       :: عَمَلٌ مسرحي رائع لنادي العائلة الإجتماعي في السويد بمناسبة ذكرى أربعينية المرحوم الأب عمانؤيل البنا (آخر رد :وسام موميكا)       :: فاعل خير (آخر رد :zaya)       :: قصة الفلاح البخيل...... (آخر رد :ماري-انا)       :: المنديل في الحلم (آخر رد :julia)       :: صور: كيف يبدو شكل بعض الأطعمة قبل حصادها؟ (آخر رد :karo)       :: أول مصورة فوتوغرافية في العراق (آخر رد :اسد بابل)       :: أشهرها عن أينشتاين.. معلومات تاريخية خاطئة طالما صدقناها (آخر رد :kahramana)       :: أهم قطع الملابس الشتوية و التي يجب أن تتواجد في خزانتك هذا الشتاء (آخر رد :paradise)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > كتاب .ادباء . ومقالات

كتاب .ادباء . ومقالات اصحاب القلم الشريف والفكر النير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-17-2017, : 13:52   #1
احمد جابر محمد عمران
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية احمد جابر محمد عمران
 
تاريخ التسجيل: Jul 2017
المشاركات: 9
معدل تقييم المستوى: 0
احمد جابر محمد عمران is on a distinguished road
افتراضي جريمة ونحن الجناة....!

جريمة ونحن الجناة...!
لا أهمية ولا أهتمام، مواعيد تضرب، وساعات تموت، وهي تنحر على اعتاب الايام، انتظار طويل، ياخذ من اعمارنا الكثير، تصطبغ السنتنا بكلمات، اصبحت دارجة لدى الاخرين، نسرق الوقت من بعضنا، دون حياء، مستقبلين بعضنا بأبتسامة ممزوجة بعسل من المفردات.

بين الحين والاخر نقدم من الوقت القرابين، فهذه طقوس اعتاد عليها الكثير، فان بينت حرمة هذه الطقوس، وحاربتها باللسان جابهوك بسيوف الصمت وعدم الاكتراث، واتهموك بالتنظيم، واقاموا عليك الحد بصم الاذان، وهم يعون جيدا ان الافراط في الوقت تبذير.

ندخل مع الوقت بصراع كبير داخل حلبة الحياة، اما قاتل او مقتول، معركة شرسة، الطرفين فيها يريدان الفوز، بكل ما اوتوا من قوة، ومهما كانت الظروف، سباق سيخرج حتماٌاحدهما خاسرا؛ انها نهائيات.
نضيع وتضيع معنا السنون، لا حال يتغير، و لا كلام يجدي نفعا، فالنصف والربع تركب موجة المواعيد، وتمتطيها بكل مهارة كأنها خيّال، وسرجها العشرات من الاعذار، حاملة في رحلها مأكل ومشرب من القهقهات، أنظام أوربي تريد له أن يكون؟ هل انت في غيبوبة؟ أم انك تهذي؟! أستفيق؛أهلا بك انك في العراق ؟! وكأن الاسلام لم يضع لكل شيء نظام.

لنتخاطب كعقلاء؛ ونأتي على حياتنا لنطرح منها هنيئنا من الزاد، ثم رغيدنا من النوم، وبعدها ماضاع في جلسات لاتسمن ولاتغني عن جوع، وعادات تضيع معها ساعات من الانتظار، فالمحصلة هو عمرنا بكل أختصار.

نسينا او تناسينا، ان الوقت سيغادر مسرعا، فهو اخف ضيف سيحل عندنا طول العمر، وستثور براكين الاهات على مافات، حينها لاينفع شيئ، وسننال العقاب بجريمة ونحن الجناة، فالذي مضى لايعود ..ولن يعود.
احمد جابر محمد عمران غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.