منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: "داعش" يعترف بانهياره ويسمي الموصل "أرض الخذلان" (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: كرمشايا متزوج بنت عمه هل تعرفون من هم (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: هذه سيدة كرمشيثة من هي ومن معها ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: قراءة في لغة كتابة القرأن مع أستطراد لأراء العالم الألماني كرستوف لوكسنبرغ الجزء الثاني (آخر رد :يوسف تيلجي)       :: انتقل الى رحمة الله زكريا اوغسطين الكدو (آخر رد :salem hanany)       :: بطرك الكلدان ساكو للمطران سرهد جمو: نحن والآشوريين أصلنا يهوداً إسرائيليين (آخر رد :موفق نيسكو)       :: مسبح "مفتوح" وحنين للبعد.. مصطلحات الصيف في ألمانيا (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: الـ بي بي سي بوق داعش المأجور (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: كرمشيثة متزوجة اجنبي او غير كرمشايا (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: قصة الخراف المسكينة (آخر رد :jessy)       :: أخطر الأبراج الفلكية بالترتيب، السرطان الأخطر والجوزاء الأقل ايذاء (آخر رد :mayss)       :: رشيد الخوجة اول متصرف لبغداد (آخر رد :زيزينيا)       :: معتقدات خاطئة عن اللياقة البدنية (آخر رد :فراولة)       :: عصير الجزر والتفاح بالصور (آخر رد :عشتار)       :: سمك مشوي بالفرن - بالصور (آخر رد :عشتار)       :: أحد المواطنين يوصي بصرف مبلغ عزاء اليوم الثالث له على الأيتام (آخر رد :facebook 4u)       :: مصري ينتقم من خطيبته الخائنة بطريقة لاتخطر على بال! (آخر رد :ana.4u)       :: استوحي فستان زفافك من نجمات تركيا (آخر رد :sara87)       :: هل أُصيبت نادين الراسي بطلق ناري بسبب تصريحاتها ضد السوريين؟ (آخر رد :bala)       :: مفاجآت غير متوقعة في الجزء الجديد من باب الحارة (آخر رد :NELLA)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > كتاب .ادباء . ومقالات

كتاب .ادباء . ومقالات اصحاب القلم الشريف والفكر النير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-17-2017, : 12:52   #1
احمد جابر محمد عمران
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية احمد جابر محمد عمران
 
تاريخ التسجيل: Jul 2017
المشاركات: 6
معدل تقييم المستوى: 0
احمد جابر محمد عمران is on a distinguished road
افتراضي جريمة ونحن الجناة....!

جريمة ونحن الجناة...!
لا أهمية ولا أهتمام، مواعيد تضرب، وساعات تموت، وهي تنحر على اعتاب الايام، انتظار طويل، ياخذ من اعمارنا الكثير، تصطبغ السنتنا بكلمات، اصبحت دارجة لدى الاخرين، نسرق الوقت من بعضنا، دون حياء، مستقبلين بعضنا بأبتسامة ممزوجة بعسل من المفردات.

بين الحين والاخر نقدم من الوقت القرابين، فهذه طقوس اعتاد عليها الكثير، فان بينت حرمة هذه الطقوس، وحاربتها باللسان جابهوك بسيوف الصمت وعدم الاكتراث، واتهموك بالتنظيم، واقاموا عليك الحد بصم الاذان، وهم يعون جيدا ان الافراط في الوقت تبذير.

ندخل مع الوقت بصراع كبير داخل حلبة الحياة، اما قاتل او مقتول، معركة شرسة، الطرفين فيها يريدان الفوز، بكل ما اوتوا من قوة، ومهما كانت الظروف، سباق سيخرج حتماٌاحدهما خاسرا؛ انها نهائيات.
نضيع وتضيع معنا السنون، لا حال يتغير، و لا كلام يجدي نفعا، فالنصف والربع تركب موجة المواعيد، وتمتطيها بكل مهارة كأنها خيّال، وسرجها العشرات من الاعذار، حاملة في رحلها مأكل ومشرب من القهقهات، أنظام أوربي تريد له أن يكون؟ هل انت في غيبوبة؟ أم انك تهذي؟! أستفيق؛أهلا بك انك في العراق ؟! وكأن الاسلام لم يضع لكل شيء نظام.

لنتخاطب كعقلاء؛ ونأتي على حياتنا لنطرح منها هنيئنا من الزاد، ثم رغيدنا من النوم، وبعدها ماضاع في جلسات لاتسمن ولاتغني عن جوع، وعادات تضيع معها ساعات من الانتظار، فالمحصلة هو عمرنا بكل أختصار.

نسينا او تناسينا، ان الوقت سيغادر مسرعا، فهو اخف ضيف سيحل عندنا طول العمر، وستثور براكين الاهات على مافات، حينها لاينفع شيئ، وسننال العقاب بجريمة ونحن الجناة، فالذي مضى لايعود ..ولن يعود.
احمد جابر محمد عمران غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.