منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: وفاة (متي حنو متي)في لبنان (آخر رد :alsalam)       :: هل تعرف احدا من هذه الشخصيات؟ (آخر رد :fatin)       :: صوم وطلبات الباعوثة استجيبت في نينوى والموصل بتحريرهما من أعداء الانسانية (آخر رد :الشماس يوسف حودي)       :: العراقية آلاء العوادي نجمة برنامج “صباح الخير ياعرب ” في ذمة الله (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: بالفيديو.. "خلاف وعراك" بين عشيرتين حول تأجير كافتريا في بغداد ! (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: بالصور.. والد غاضب يحرق مدرسة بكاملها في البصرة بسبب خلاف بين إبنه ومدرسيها (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: أكثر 10 نساء عربيات مؤثرات في مواقع التواصل الإجتماعي (آخر رد :راصد)       :: بعد أعمال عنف.. مدينة ألمانية تغلق أبوابها أمام اللاجئين (آخر رد :justine)       :: بالصور.. تعرف على مشاهير العالم ضمن صفوف "داعش" (آخر رد :akhbar)       :: ادعى أنه عريسها .. اغتصبها ليلة زفافها (آخر رد :shakoo makoo)       :: دولة عربية تتجه لإلغاء المهور في الزواج.. فمن هي؟ (آخر رد :angel1)       :: هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ (آخر رد :نهرو)       :: اربع ادوات في جوجل كروم "تفضحك".. إحذرها ! (آخر رد :soraya.1985)       :: محكمة عراقية تحكم بإعدام المانية من اصول مغربية بعد ادانتها بالانتماء لداعش (آخر رد :baghdad4u)       :: بالوثائق.. مدير رعاية الاحتياجات بالموصل عمل بحقبة داعش وعاد لمنصبه معززا (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: شباب الموصل يترشحون في الانتخابات (آخر رد :ابن الحدباء)       :: زيدان يرفض التعليق على امكانية ضم نيمار لريال مدريد (آخر رد :socratees)       :: اعــلان نــتــائــج الاجــتــمــاع بـيـن الـعـبـادي والـبـارزانـي (آخر رد :iraq.4u)       :: البطريرك ساكو يحتفل بأول قداس في تلكيف بعد تحريرها (آخر رد :shamasha)       :: لمذا تحدث البراكين ؟ وما آثارها وفوائدها ؟ (آخر رد :حبيب حنا حبيب)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > كتاب .ادباء . ومقالات

كتاب .ادباء . ومقالات اصحاب القلم الشريف والفكر النير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-17-2017, : 14:02   #1
احمد جابر محمد عمران
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية احمد جابر محمد عمران
 
تاريخ التسجيل: Jul 2017
المشاركات: 9
معدل تقييم المستوى: 0
احمد جابر محمد عمران is on a distinguished road
افتراضي لا توهموا انفسكم بأنها النهاية ..!

لاتوهموا انفسكم بأنها النهاية...!
احمد جابر محمد

مرارة ترافق رائحةالنصر، وهو ليس تشائم مطلقا، فحجم ماضاع من الاجساد لاياتي شيئا قبالة المخلفات والركام، بوادر لهلاهل بانتظار رقم على التقويم، تخط عليه اجمل التسميات، تتعالى فيها الهتافات مع منهمر العين، فرحاً وحزناً تعانقا بتهنئة عيدٍ، على النصر وعلى من ودعنا راحلا الى الجنان.
ِ
في صفقة تخاذل، سحبت جدائلك بعدما خلعوا عنك الحجاب، صرختي"وإسلاماه" أنتفضت لها غيرة الابطال السمر؛ جاءوا اليكِ ليستروك ِبرداء الوطن، في حين اشباه الرجال من ابنائك ِفقدوا حواسهم وغيرتهم، ورفرفت ايديهم لمغتصبيكِ سمعاً وطاعة، وقدموا الاعراض هِبات.

يرافق نساء الوسط والجنوب، الاسود من الرداء وهو لايليق بهن، لكنه في كل مرة له حكاية، فهو ضريبة يدفعنها بتفاوت السنين، فالاخ؛والابن؛ والزوج، يغمضون العين في النصف البعيد من الوطن، بثغر باسم ببشارى زُفت لهم، وريح الجنان لامست أرواحهم، تاركين خلفهم يتامى لم يُبصروا النور، ورقم مخيف من أرامل جنابذ، لم تنفُذ زجاجة عطر عرسهنَّ الى الآن، وأمهات ثكالى ينعمنِّ برفيقين الحزن والمرض .

كانت نيتهم ان يرفعوا عنك ِذلك الحمل ويصلحوا لك ِالتحدب، الذي هو ليس عيباً مطلقاً، بل زادك ِجمالاً أخر، ويفكوا القيود عن معصميكِ، لكن استقامتك ِواشراقتك ِرغم كل شيء؛ تسعة قرون زرعت في نفوس اللقطاءالغل والحقد، فبعينهم انت ِحجارة؛ وبعيننا إرثٌ وحضارة، أغتالوك بدم ٍبارد، بخيانة لامثيل لها، وقد كنت ِ ملاذهم وانطلاقهم، وشاء الله ان يسحقوا بالنهاية متعفنين تحت قدميك ِ.

قد نتصور مخطئين ان د ا ع ش راية وغرابيب سوداء، فالمتجزأ منهم ولى وأنطمر، لكنهم سيعاودوا الضهور برداء أبيض ومكر ثعالب، وراية حقوق، وسيختلقوا الازمات تلو الازمات، لأضاعة الوقت وسحب البساط،وستعمل(سوستهم) وبعين وقحة بالنخر في الجذوع، ونشر سم التشكيك، بحياكة شيطان، على مرتكز الرموز، فحينما تسقط الجذوع ستفنى لوحدها الفروع، تفكير يهود، بل اخطر من ذلك بكثير، "داعش السياسة والاعلام " مخرجين وممثلين، بجزء ثاني لفيلم مدفوع الثمن لهم ومقبوظ.

أرتدوا حزام الامان، فالاقلاع بات على الابواب، تمسكوا بمقاعدكم جيدا، تشبثوا بها، وثبتوا الجذور و الاقدام، الجمرة في ايديكم احكموا القبظة، فالحرب القادمة اخطر من ذي قبل، افتحوا عيونكم؛ وانطلقوا من نصركم هذا، ولاتوهموا أنفسكم بانها النهاية، وتيقنوا بها بداية.
احمد جابر محمد عمران غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2017, : 18:29   #2
Dheia naaoum alshabi
عضو منتج
 
الصورة الرمزية Dheia naaoum alshabi
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 3,172
معدل تقييم المستوى: 38
Dheia naaoum alshabi has a spectacular aura aboutDheia naaoum alshabi has a spectacular aura aboutDheia naaoum alshabi has a spectacular aura about
افتراضي

هناك من له عيون يقضة ساهرات
ترمي بالجمر من تساوره نفسه بالشر هائمات.
أن كانت مرجعية أم نداء من السماوات
__________________
alsabidheiah@yahoo.com
Dheia naaoum alshabi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.