منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة في لغة كتابة القرأن مع أستطراد لأراء العالم الألماني كرستوف لوكسنبرغ الجزء الثاني (آخر رد :يوسف تيلجي)       :: المرحومة أميرة عريز بابكة .. أول معلمة كرمليسية (آخر رد :أميمة)       :: واحد راح للمصرف (آخر رد :ميدو مشاكل)       :: وفاة نافع بهنام حودي ال قطا .. (آخر رد :dawood)       :: معالم كرمليسية شهيرة المكتب او كنيسة مار يونان (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: قداس الهي بمناسبة الاحد الاول للمرحوم عادل كلو في شتوتكرت بالمانيا (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: هجوم انتحاري على كنيسة بوقع ثمانية قتلى على الأقل بجنوب غرب باكستان (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: البطريركيه الكلدانيه تشجب ..وانا ايضا اشجب.. (آخر رد :يوسف ابو يوسف)       :: ما حقيقة ترشح سهير القيسي للانتخابات البرلمانية ؟ (آخر رد :akhbar)       :: كيف هربت أميركا البغدادي من العراق إلى سوريا واين يتواجد حاليا؟ (آخر رد :news.4u)       :: "المراسلة الجنسية" بديلا عن الزواج في العراق.. شباب عراقيون يكشفون عن تجاربهم (آخر رد :super news)       :: بالفيديو.. هكذا ستحتل السعودية إيران.. وقاسم سليماني معتقل ! (آخر رد :CNN.karemlash)       :: مقتل القائد الميداني لحزب الله اللبناني المدعو “أبو مهدي” في سوريا (آخر رد :اخر خبر)       :: إلغاء الإحتفال بمناسبة يوم علم كردستان ﻷول مرة منذ اعوام في كركوك (آخر رد :baghdad4u)       :: مسيحيون عراقيون في الأردن يقولون أنهم فقدوا كل أمل بالعودة إلى بلادهم (آخر رد :mercure)       :: العراق كما لم تشاهده من قبل (آخر رد :حجي راضي)       :: تقرير: تصنيف عشرات النساء والمراهقين في ألمانيا كإسلامويين خطيرين (آخر رد :hafana)       :: البطريرك ساكو يفتتح كاتدرائية مار يوسف في بغداد باحتفال مهيب (آخر رد :shamasha)       :: وماذا يجري بالموصل ونينوى بعد الانتصار المعلن على داعش؟ (آخر رد :kitabat)       :: مصدر أمني: اشتباكات مسلحة بين ايزيديين وقبائل عربية في سنجار (آخر رد :اخبار اليوم)      


العودة   منتديات كرملش لك > المنتدى المسيحي > الثقافة المسيحية †

الثقافة المسيحية † مواضيع تثقيفية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-05-2017, : 14:00   #1
حبيب حنا حبيب
اعمدة الموقع
 
الصورة الرمزية حبيب حنا حبيب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 23,234
معدل تقييم المستوى: 240
حبيب حنا حبيب is a jewel in the roughحبيب حنا حبيب is a jewel in the roughحبيب حنا حبيب is a jewel in the rough
افتراضي هل كان ادم وحواء حقيقيين ؟


هل كان آدم وحواء شخصين حقيقيين؟‏
كثيرون من الناس اليوم لا يرون في رواية التكوين عن آدم وحواء اكثر من قصة شيِّقة.‏ فبحسب رسالة وردت الى رئيس تحرير مجلة تايم،‏ ‏«لطالما اعتبر أتباع الطوائف المسيحية الرئيسية ان قصص سفر التكوين،‏ كقصة آدم وحواء،‏ هي حكايات رمزية».‏ ويوافق كثيرون من علماء الكاثوليك والبروتستانت واليهود على هذا الرأي.‏ وهم يزعمون ان معظم سفر التكوين يتعارض مع التاريخ والعلم.‏
فما رأيك انت؟‏ هل تعتقد ان آدم وحواء كانا شخصين حقيقيين؟‏ وهل من ادلة تثبت ذلك؟‏ ومن ناحية اخرى،‏ ما هي تداعيات رفض رواية التكوين واعتبارها خرافة لا غير؟‏
هل رواية التكوين معقولة علميا؟‏
بادئ ذي بدء،‏ لنستعرض بعض المعلومات الاساسية في رواية خلق الانسان الاول.‏ يقول الكتاب المقدس عن آدم:‏ «جبل يهوه الله الانسان من تراب الارض ونفخ في انفه نسمة الحياة،‏ فصار الانسان نفسا حية».‏
(‏تكوين ٢:‏٧‏)‏ فهل هذه العبارة معقولة علميا؟‏
يقول كتاب طبي (‏Nanomedicine‏)‏ ان جسم الانسان مكوَّن من ٤١ عنصرا كيميائيا.‏ وهذه العناصر الاساسية —‏ الكربون والحديد والاكسجين وغيرها —‏ موجودة جميعها في «تراب» الارض.‏ ويعني ذلك ان سفر التكوين محقٌّ بقوله ان البشر مجبولون «من تراب الارض».‏
وكيف اجتمعت معا هذه المكوِّنات الجامدة لتشكِّل انسانا حيًّا؟‏ لإيضاح صعوبة وضخامة ما يشمله ذلك،‏ تأمل في المكوك الفضائي الذي تطلقه وكالة الطيران والفضاء الاميركية (‏ناسا)‏،‏ وهو من اشد الآلات تعقيدا على الاطلاق.‏ فهذه المعجزة التكنولوجية مؤلفة من عدد مذهل من الاجزاء يبلغ ٥‏,٢ مليونَيْ جزء!‏ وقد عملت على تصميم المكوك وبنائه فرق من المهندسين طيلة سنوات.‏ والآن تأمل في جسم الانسان.‏ فهو مؤلف من ٧ أُكْتِليونات ذرة،‏ ١٠٠ تريليون خلية،‏* عشرات الاعضاء،‏ وما لا يقل عن ٩ اجهزة عضوية رئيسية (‏كالجهاز الهضمي والعصبي الخ)‏.‏ فكيف اتت الى الوجود هذه الآلة الحية ذات التركيب المذهل والتعقيد الذي يفوق حدود العقل البشري؟‏ هل هي نتاج صدفة عمياء ام تصميم ذكي؟‏
علاوة على ذلك،‏ ما الذي يبث الحياة في جسم الانسان؟‏ من اين تأتي شرارة الحياة؟‏ يعترف العلماء بأنهم لا يعلمون الجواب.‏ حتى انهم لا يستطيعون الاتفاق على تعريف كلمة «حياة» تعريفا يرضي الجميع.‏ اما الذين يؤمنون بوجود خالق،‏ فالجواب عندهم واضح:‏ ان مصدر الحياة هو الله لا غير.‏*
وما رأيك في ما تقوله رواية التكوين عن صنع حواء من ضلع آدم؟‏
(‏تكوين ٢:‏٢١-‏٢٣‏)‏ .
قبل ان ترفض الرواية باعتبارها اسطورة او خيالا،‏ تأمل في الوقائع التالية:‏ في كانون الثاني (‏يناير)‏ ٢٠٠٨،‏ نجح العلماء بولاية كاليفورنيا الاميركية في استنساخ اول الاجنة البشرية القابلة للحياة من خلايا جلدية أُخذت من انسان بالغ.‏ والواقع ان العلماء تمكنوا بواسطة تقنيات مماثلة من استنساخ ٢٠ حيوانا على الاقل،‏ اشهرها النعجة دولّي التي استُنسخت عام ١٩٩٦ من غدة ثديية لنعجة بالغة.‏*
ليس معروفا بعد الى اين ستؤدي هذه التجارب العلمية.‏ لكن النقطة المهمة هي هذه:‏ اذا كان الانسان قادرا على اخذ مادة بيولوجية من كائن حي لصنع كائن آخر من الجنس نفسه،‏ أفلا يستطيع الخالق القادر على كل شيء ان يأخذ من انسان مادة بيولوجية موجودة اصلا ويكوِّن بها انسانا آخر؟‏!‏ ومن المثير للاهتمام ان الجراحين يستخدمون عظم الاضلاع بصورة روتينية في الجراحة التقويمية لقدرته على النمو ثانية وتجديد نفسه.‏
ما تكشفه باقي اسفار الكتاب المقدس :
يفاجَأ بعض الناس حين يعلمون بأن آدم وحواء يتكرر ذكرهما في مختلف اسفار الكتاب المقدس.‏ فكيف تثبت هذه الاشارات المتكررة صحة رواية التكوين من الناحية التاريخية؟‏
خذ على سبيل المثال سجلات النسب اليهودية المدونة في سفرَيْ اخبار الايام الاول الاصحاحات ١ الى ٩ وإنجيل لوقا الاصحاح ٣‏،‏ حيث نجد قائمتين مفصلتين تفصيلا لافتا،‏ تمتد الاولى منهما ٤٨ جيلا والثانية ٧٥.‏ ويتتبَّع لوقا نسب يسوع المسيح،‏ فيما يوثِّق سفر اخبار الايام السلالتين الملكية والكهنوتية في امة اسرائيل.‏
وتدرج كلتا القائمتين اسماء شخصيات معروفة،‏ امثال سليمان وداود ويعقوب وإسحاق وإبراهيم ونوح،‏ وصولا الى آدم.‏ وبما ان جميع الاسماء في هاتين القائمتين تمثِّل اشخاصا حقيقيين،‏ فإن آدم الذي تتفرع منه كل قائمة هو ايضا شخص حقيقي.‏
وهناك ايضا مواضع اخرى كثيرة يذكر فيها الكتاب المقدس آدم وحواء كإنسانَين حقيقيين،‏ لا شخصيتين اسطوريتين.‏ وإليك بعض الامثلة:‏
• «صنع [الله] من انسان واحد كل امة من الناس».‏ ‏
اعمال ١٧:‏٢٦‏.‏
‏• «بإنسان واحد دخلت الخطية الى العالم وبالخطية الموت،‏ وهكذا .‏ .‏ .‏ ملكَ الموت من آدم الى موسى»
روما ٥:‏١٢،‏ ١٤‏.‏
• «صار الانسان الاول آدم نفسا حية».‏ ‏—‏ ١ كورنثوس ١٥:‏٤٥‏.‏
• «آدم جُبِل اولا،‏ ثم حواء».‏ ‏
1تيموثاوس ٢:‏١٣‏.‏
• «تنبأ ايضا عن [الاشرار] أخنوخ،‏ السابع من آدم».
‏ يهوذا ١٤‏.‏
والاهم ايضا ان يسوع المسيح أقرَّ بوجود آدم وحواء،‏ وشهادته هي الاكثر مصداقية في الكتاب المقدس.‏
فعندما امتحنه الفريسيون في مسألة الطلاق،‏ اجابهم:‏ «من بدء الخليقة ‹صنعهما [الله] ذكرا وأنثى.‏ لذلك يترك الرجل اباه وأمه،‏ ويكون الاثنان جسدا واحدا› .‏ .‏ .‏ فما جمعه الله في نير واحد فلا يفرقه انسان».‏
(‏مرقس ١٠:‏٦-‏٩‏)‏ .
فهل يُعقل ان يستعمل يسوع قصة رمزية ويعتبرها سابقة قانونية ملزمة؟‏ قطعا لا!‏ فقد اقتبس يسوع من سفر التكوين باعتباره رواية واقعية.‏
يقول قاموس الكتاب المقدس الجديد ‏(‏بالانكليزية)‏ بعد استعراض الادلة التي تتضمنها الاسفار المقدسة في هذه المسألة:‏ «يثبت العهد الجديد الصحة التاريخية للرواية الواردة في الاصحاحات الاولى من سفر التكوين».‏
تداعيات رفض رواية التكوين :
يعتقد كثيرون من رواد الكنائس المخلصين ان الايمان بوجود آدم وحواء ليس ضروريا ليكون المرء مسيحيا صالحا.‏ وللوهلة الاولى،‏ يبدو هذا الرأي صحيحا.‏ ولكن الى اين يؤدي هذا النمط من التفكير اذا سلَّمنا بصحته؟‏
خذ على سبيل المثال عقيدة الفدية،‏ وهي من تعاليم الكتاب المقدس المهمة جدا عند معظم رواد الكنائس.‏ فبحسب هذا التعليم،‏ ضحى يسوع المسيح بحياته كإنسان كامل ليفدي البشر من خطاياهم.‏
(‏متى ٢٠:‏٢٨؛‏ يوحنا ٣:‏١٦‏)‏ .
وتتضمن الفدية فكرة دفع ثمن معادل لاسترداد شيء جرت خسارته.‏ من اجل ذلك يقول الكتاب المقدس ان يسوع بذل نفسه «فدية معادلة».‏
(‏١ تيموثاوس ٢:‏٦‏)‏ .
معادلة لأي شيء؟‏ يجيب الكتاب المقدس:‏ «كما في آدم يموت الجميع،‏ هكذا ايضا في المسيح سيُحيا الجميع».‏ (‏١ كورنثوس ١٥:‏٢٢‏)‏ .
فالحياة الكاملة التي ضحى بها يسوع لفداء البشر الطائعين تعادل الحياة الكاملة التي خسرها آدم نتيجة الخطية الاصلية في عدن.‏
(‏روما ٥:‏١٢‏)‏ .
وماذا يعني ذلك؟‏ انه يعني ان ذبيحة المسيح الفدائية لا يعود لها اي معنى اذا كان آدم شخصا غير حقيقي.‏
ان رفض رواية التكوين عن آدم وحواء او الانتقاص منها له تداعيات تقوِّض كل تعاليم الكتاب المقدس الرئيسية تقريبا!‏* فمثل هذا التفكير يتركنا امام عدد كبير من الاسئلة التي لا جواب عنها،‏ وينسف الاساس الذي يرتكز عليه ايماننا.‏ ‏ عبرانيين ١١:‏١‏.‏
المصدر / مكتبة المراقبة الألكترونية .
حبيب حنا حبيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.