منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: وفاة المغفور له يعقوب داؤد متيا ال قطا .. (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: شكر وتقدير من ال ججيكا لكل المعزين بوفاة فقيد كرمليس المرحوم ابونا حنا زورا ججيكا (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: انتقل الى رحمة الله نجيب بولص اسحق البوتاني (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: وفاة السيدة بربارة بهنام بحودا (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: صلاة عن راحة نفس المرحومة سميرة اسمر (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: انتقل الى رحمة الله المرحوم متي هرمز بحودا شنگول (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: وفاة الفنان العراقي ريسان مطر في مصر (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: وفاة “فالح أبو العمبة” صاحب أشهر مطعم فلافل في العراق (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: الاعلان عن وفاة الفنان والمخرج العراقي الكبير بدري حسون فريد عن عمر ناهز الـ90 عاماً ... (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: صورة صادمة لأحلام في زفاف هيفاء وهبي (آخر رد :ابو الامجاد)       :: مصر / الفنان العراقي ريسان مطر في ذمة الخلود (آخر رد :ابو الامجاد)       :: تزوجت من ابنها سابقا.. علاقة جنسية محرّمة جمعتها بابنتها قبل أن تتزوّجها (آخر رد :mateo)       :: عَمَلٌ مسرحي رائع لنادي العائلة الإجتماعي في السويد بمناسبة ذكرى أربعينية المرحوم الأب عمانؤيل البنا (آخر رد :وسام موميكا)       :: فاعل خير (آخر رد :zaya)       :: قصة الفلاح البخيل...... (آخر رد :ماري-انا)       :: المنديل في الحلم (آخر رد :julia)       :: صور: كيف يبدو شكل بعض الأطعمة قبل حصادها؟ (آخر رد :karo)       :: أول مصورة فوتوغرافية في العراق (آخر رد :اسد بابل)       :: أشهرها عن أينشتاين.. معلومات تاريخية خاطئة طالما صدقناها (آخر رد :kahramana)       :: أهم قطع الملابس الشتوية و التي يجب أن تتواجد في خزانتك هذا الشتاء (آخر رد :paradise)      


العودة   منتديات كرملش لك > المنتدى المسيحي > الثقافة المسيحية †

الثقافة المسيحية † مواضيع تثقيفية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-15-2017, : 20:15   #1
وردااسحاق
VIP-karemlash4u
 
الصورة الرمزية وردااسحاق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
العمر: 61
المشاركات: 458
معدل تقييم المستوى: 12
وردااسحاق is on a distinguished road
افتراضي الخوف نال من عمالقة الأيمان

الخوف نال من عمالقة الأيمان
بقلم / وردا أسحاق عيسى
وندزر - كندا
قال يسوع لتلاميذه : ( ما بالكم خائفين يا قليلي الإيمان ... ) " مت 26:8
بعد أن تناولنا موضوع الشك في المقال الموجود في على هذا الرابط
أضغط هنا


نتناول في هذا المقال موضوع الخوف لأن الخوف والشك عدوّان ضد الأيمان فيجب أن نعرف خطورتها ونتسلح بالمعرفة والأيمان لكي نحاربها بقوة .
الخوف ناتج من ضعف الأيمان ، فالأنسان القوي في الأيمان لا ينال منه الخوف بسرعة ، والأقوياء في الأيمان يجب أن لا تكون لهم مخاوف . الخوف خديعة لهذا يجب أن لا يخاف المؤمن من أي شىء ، بل يقول للرب لتكن مشيئتك لأنه قد سلم حياته لله ، والله هو راعيه الصالح الذي بذل نفسه من أجل خلاصه . لهذا أنذرالمؤمنين لكي لا يخافو . وردت كلمة ( لا تخاف ) في الكتاب المقدس 366 مرة أي بعدد أيام السنة لكي يطمئن قلوب المتكلين عليه فيثقون بكلامه وبؤمنون به فيتشجعون في كل الأحوال لأن لديهم الرجاء الصالح .
الأنسان يبدأ معه الخوف منذ الطفولة فيخاف من الظلام أو من الضرب أو من الوحدة ، وقد تبدأ المخاوف من الطفولة أو من عمر الصبا أو مرحلة الشباب فيخاف من الفشل في الدراسة أو في العمل والتقدم للزواج أو من الحوادث والمرض . والكثيرين يخافون من تهديد الموت بسبب المرض ومن المصير في العالم الآتي بسبب سيرته وأعماله حياته الزمنية ، فيخاف من الماضي ومن الحاضر ومن المستقبل ، كما يخاف الحوادث والسياسات ومن جرائم الأرهاب وكوارث الطبيعة وحتى من خيانة أقرب المقربين أليه وحتى من أحلامه والكوابيس التي يراها في مخدعه . إذاً هناك مخاوف خاصة ومخاوف عامة تسيطر على الأنسان وحتى وأن كان من عظماء القديسين أو من عمالقة الأيمان . فأبينا أبراهيم خاف من المجاعة في أرض كنعان فسافر الى مصر . وهكذا بسبب الخوف من المجاعة ارسل أبينا يعقوب أولاده إلى مصر بحثاً من الطعام . أما موسى النبي فخاف من الأرسالية التي أعطاها له الله ليقابل فرعون لهذا طلب من الله أرسال أخيه هارون . كما خاف من غضب الشعب في سيناء .
وأبينا داود رجل الأيمان والممسوح بالزيت المقدس كان يخاف من شاول الملك ، لهذا كان يصلي الى الله قائلاً ( ألهي ألهي لماذا تركتني ) " مز 22" وهذه العبارة كررها الرب يسوع على الصليب لا لكي يعاتب أبيه السماوي ، ولا بسبب الخوف من الموت ، بل لكي يذكرنا بما مكتوب في ذلك الأصحاح من نبؤات تمت في يوم صلب الرب .
كذلك أيليا النبي الذي هو أحد عمالقة الأيمان في العهد القديم وأحد الأنبياء العظام البارزين الذي ظهر مع موسى على جبل التجلي والأثنان صاما 40 يوماً كالمسيح . أيليا بسبب أيمانه أقام ميتاً ( طالع 1 مل 21:17 ) بسبب شجاعته وبخ الملك آخاب بقوله ( بل أنت مكدر أسرائيل . أنت وبيت أبيك بترككم وصايا الرب وسيرك وراء البعليم ) " 1مل 18:18 " .
وبسبب قوة أيمانه وصلواته أوقف سقوط الأمطار لمدة ثلاثة سنوات ونصف ، وكذلك بسبب صلواته أمطرت . كما كان له القوة التي بها أنزل ناراً من السماء مرتين فأكلت 102 جندي وضابطين حضروا ليقضوا عليه ، لكنه تحداهم وتحدى الملك آخاب وزوجته الشريرة أيزابيل وقضى على أنبياء البعل ، وأنبياء السواري بأنزال نار من السماء أكلت الذبيحة فجعل الشعب يسجد ويصرخ قائلاً ( الرب هو الله . الرب هو الله ) " 1مل 39:18 " هكذا حوّلَ قلوبهم رجوعا الى الله الحقيقي ، وهم اللذين قتلوا الأنبياء الكذبة حسب الشريعة ( تث 13: 1-5 ) . كما كان أيليا الرجل الثاني بعد أخنوخ الذي أصعده الرب حياً الى السماء في مركبة نارية ملائكية ( 2 مل 11:2 ) .
لكن رغم كل ما ذكرناه فأيليا الجبار قد نال منه الخوف أيضاً بسبب تهديد أيزابيل له ، والتي حلفت بأنه في الغد ستقتله مثل أنبياء البعل ! لهذا خاف أيليا فعلاً فهرب وطلب من الله الموت ! سأله الله وقال ( ما لك ههنا يا أيليا ؟ قال غرت غيرة للرب إله الجنود لأن بني أسرائيل قد تركوا عهدك ونقضوا مذابحك وقتلوا أنبيائك بالسيف فبقيت أنا وحدي وهم يطلبون نفسي ليأخذوها ) " 1مل 29: 10 ، 14 " لهذا قال الرسول يعقوب عنه ( كان أيليا أنساناً تحت الآلام مثلنا ) " يع 17:5 ".
خاف أيليا العظيم من التهديد وأنتقام الملم آخاب وأيزابيل ، وبسبب خوفه نسى أيمانه وبدأ يضعف ويفكر بنفسه فقط حتى أنه كرر خمس مرات كلمة ( نفسي ) فقام ومضى شارداً وبائساً وقال للرب ( كفى الآن يا رب خذ نفسي لأنني لست خيراً من آبائي ... قتلوا أنبيائك بالسيف وبقيت أنا وحدي وهم يطلبون نفسي ليأخذوها ) . لقد خاف من أيزابيل فسيطر عليه هاجس الخوف ونسى كل ما عمله الرب معه من معجزات وقوات وأمجاد ! وهكذا نحن أيضاً ننسى بسبب الخوف ما عمله الله معنا في ماضينا . كما نسوا الرسل الأطهار كل ما عمله يسوع أمامهم من معجزات فخافوا من الغرق رغم وجود يسوع معهم في السفينة ، فوبخهم بسبب خوفهم وقلة أيمانهم . وهكذا خافوا عندما جاءهم يسوع ليلاً سائراً فوق ماء البحيرة فقال لهم ( لا تخافوا ، أنا هو ) . كما خاف جميع الرسل في بستان الزيتون عندما القي القبض على يسوع فهربوا تاركين يسوع لوحده ! وفي نفس اليوم خاف بطرس حتى من الجارية فنكر السيد ثلاث مرات قبل صياح الديك . أما الرسول بولس الذي كان عملاقاً في أيمانه وسيرته وشجاعته وهو صاحب المقولة الذهبية ( فمن يفصلنا عن محبة المسيح ؟ أشدة أم الضيق أم أضطهاد أم جوع أم عري أم خطر أم سيف ؟ ) كما ورد في الكتاب ( إننا من أجلك نعاني الموت طوال النهارونُعِد كأننا غنم للذبحِ ) " رو 8: 35-37 " .
لكن رغم هذه الشجاعة والرسوخ في عمق الأيمان نرى بولس الرسول العظيم يخاف في مناسبات عدة منها بعد سماعه لصوت الرب في طريق دمشق خاف من مؤامرة القتل فأخذوه المؤمنون ودلوه ليلا من سور المدينة وهرب .
قال الرسول بولس في خطابه الوداعي لكنيسة أفسس ( أن الروح القدس يشهد في كل مدينة أن شدائد تنتظرني ولكني لست أحسب لحياتي أية قيمة ) " أع 23:20" . خاف بولس خوفاً من نوع آخر اي روحياً ، إذ قال ( من خارج خصومات ومن داخل مخاوف ) " 2 قو5:7" وقال في نفس الرسالة ( حتى أيَسّنا الحياة ) " 2 قو 8:1" وكانت مخاوف بولس تختلف عن مخاوف موسى وأيليا ، فكان يخاف من الأنقسامات في شعبه ومن تعليم المرتدين الراغبين في تحويل أنجيل الرب ، لهذا قال لأهل غلاطية ( ولكن ، حتى لو بشرناكم نحن ، أو بشركم ملاك من السماء بغير الأنجيل الذي بشرناكم به ، فليكن ملعوناً ! ) " غل 8:1 " . كما قال ( ولكنني أخاف أنه كما خدعَت الحية حواء بمكرها ... ) هكذا كان يخاف بولس لكي لا يضيع جهده فيهم ومن أجل خلاصهم .
نطلب من راعينا الصالح وفادينا بأن ترافقنا يده القوية لكي نتحدى سلاح الخوف ، وللرب ألهنا المجد دائماً
وردااسحاق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-18-2017, : 11:32   #2
Johnny Hanna
عضو نشط
 
الصورة الرمزية Johnny Hanna
 
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: sewden
المشاركات: 587
معدل تقييم المستوى: 16
Johnny Hanna is on a distinguished road
افتراضي

رائع
الرب يحفظك
Johnny Hanna غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-18-2017, : 13:16   #3
وردااسحاق
VIP-karemlash4u
 
الصورة الرمزية وردااسحاق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
العمر: 61
المشاركات: 458
معدل تقييم المستوى: 12
وردااسحاق is on a distinguished road
افتراضي

ويحفظك ويباركك أنت وأهل بيتك أيضاً مع التحية
وردااسحاق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2017, : 14:07   #4
وردااسحاق
VIP-karemlash4u
 
الصورة الرمزية وردااسحاق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
العمر: 61
المشاركات: 458
معدل تقييم المستوى: 12
وردااسحاق is on a distinguished road
افتراضي

والرب يباركك أنت أيضاً يا أخ وليد ويزيد أيمانك مع التحية
وردااسحاق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.