منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مواقع التواصل الاجتماعي تستهجن فعل هادي العامري (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: إلى اسقف كندا المرتقب، وضعنا لا يتحمل اخطاء أخرى (آخر رد :زيد ميشو)       :: بطرك السريان الشرقيين لويس ساكو يتكلدن لأغراض سياسية (آخر رد :موفق نيسكو)       :: الابتسامة في ألمانيا ..عملة نادرة! (آخر رد :فراس والغربة)       :: فيديو فاضح: رفعت فستانها أثناء التسوّق وهذا ما فعلته! (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: سؤالنا لهذا اليوم من هذا الرجل ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: لماذا يُمنع تصوير برج إيفل ليلاً؟ (آخر رد :ana.4u)       :: رجاء الجداوي تكشف لأول مرة سر زواج تحية كاريوكا 17 مرة (آخر رد :nahreen)       :: مؤتمر دولي في الدوحة يناقش عوامل البقاء والتهجير لمسيحيي الشرق الاوسط (آخر رد :holmz)       :: الخلاف حول حدود الانسحاب ينذر باندلاع مواجهات فـي سهل نينوى (آخر رد :shamasha)       :: لغز مطعم أميركي تميل مقاعده وتقع من دون أن يلمسها أحد (آخر رد :rotana)       :: موصليات نسين شكل السعادة وهن جامعيّات (صور) (آخر رد :CNN.karemlash)       :: هذا مكان البغدادي.. وانتظروا خبر قتله قريباً (آخر رد :asad babel)       :: قرار صادم للاجئين في الولايات المتحدة (آخر رد :hnnona)       :: بالصور | سمية الخشاب تدخل القفص الذهبي للمرة الخامسة (آخر رد :arts.4u)       :: بالصور | جريمة مروعة .. نجمة The Voice قتلها زوجها وانتحر! (آخر رد :holmez)       :: بافل طالباني يرد على اتهامه بـ”الخيانة”: هؤلاء هم الخونة (آخر رد :اسد بابل)       :: الحكم يهدي برشلونة هدفا بخطأ فادح (آخر رد :gooool)       :: الفيصل: السعودية ترفض تجزئة العراق (آخر رد :news.4u)       :: إعادة إفتتاح فروع مصرف الرافدين في الموصل (آخر رد :المصلاوي 2012)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار العراق

اخبار العراق خاص للاخبار والنشاطات السياسية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-13-2017, : 19:22   #1
asad babel
عضو منتج
 
الصورة الرمزية asad babel
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,184
معدل تقييم المستوى: 30
asad babel is on a distinguished road
افتراضي لا مطاعم ولا طائفية في ناحية عراقية بيضاء !!!!

لا مطاعم ولا طائفية في ناحية عراقية بيضاء
اهالي بصية المشهورون بإكرام الضيف استمدوا سمعتهم ايضا من انتخاب الغالبية السنية ممثلين شيعة في المجلس البلدي.



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقطة التقاء مع شمال الجزيرة العربية
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بصية (العراق) - بصية ناحية تغفو في أحضان صحراء البادية الجنوبية للعراق، عرفت بالكرم للحدّ الذي حرّمت على نفسها فتح أي مقهى أو مطعم فمنازلها كفيلة بذلك وتحتفظ بالتقاليد والعادات البدوية حتى اليوم.
ناحية صغيرة عشقت السلام للحد الذي دفع السنة الذين يشكلون 75 في المئة من أهالي الناحية الى انتخاب شيعة لعضوية المجلس البلدي. أما الشيعة فقد انتخبوا سنة لإدارة المجلس ويعيش المكونان كجسد واحد لم تغيّرهم الأوضاع التي مرّ بها العراق منذ سقوط النظام السابق بل زادتهم محبة وتآخياً، الأمر الذي جعلهم يرفضون تداول كلمة شيعة وسنة.
تأسست ناحية بصية سنة 1920 وتبعد 240 كلم جنوب محافظة المثنى بناها الجنرال البريطاني جون كلوب الملقب بـ"كلوب باشا" وتم انشاء مركز شرطة لحماية القبائل العربية الساكنة في الناحية من هجمات القبائل النجدية القادمة من السعودية آنذاك لكن هذا المركز لم يتبق منه سوى الأطلال.
يغلب على المكان الطابع البدوي بسبب وقوعها في عمق البادية، وتفتقر الى وجود طرق معبدة تربطها بالمدن المجاورة.
يقول توفيق جابر مدير الناحية إن "أكثر من 2200 نسمة من الأهالي يسكنون في مركز الناحية اما في ضواحيها وباديتها فيسكن حوالي خمسة آلاف نسمة معظمهم من البدو الرحل".
بقايا آليات الجيش العراقي التي دمرتها الحرب العراقية الأميركية عام 1991 تتخذ من الوديان وبعض التلال مقرا في بصية مكانا لها، ويبتعد الأهالي عن تلك الآليات بسبب وجود آلاف الألغام والصواريخ غير المنفجرة والمنتشرة قربها.
يؤكد جابر انه "عام 1991 غزت قوات التحالف الدولي الناحية بسبب تواجد القوات العراقية فيها اذ ألقيت آلاف الأطنان من المقذوفات الحربية نتج عنها تلوث بيئي راح ضحيته اكثر من 1500 شخص بين قتيل وجريح غالبيتهم من الأطفال".
ويقول ان "منظمة نرويجية قامت مؤخرا بتدريب بعض الكوادر من أهالي الناحية على كيفية تحديد مواقع تواجد الألغام ورفعها كما الفرقة الزلزالية الثالثة وهي فرقة استكشافية تقوم بمسح شامل للمنطقة لموارد وخيرات الناحية اذ اكتشف مؤخرا العشرات من حقول النفط الخام".
احمد حمدان جبر رئيس المجلس البلدي في ناحية بصية يقول إن "أهالي الناحية يعيشون كالجسد الواحد لم يتأثروا بما حدث في العديد من مناطق العراق من طائفية أو نزاعات مسلحة كما يمتهن السكان تربية الأغنام والإبل وكذلك الزراعة وبعضهم يعمل في وظائف حكومية".
لهجة أهالي بصية وعاداتهم وتقاليدهم الاجتماعية مكتسبة من منطقة الخليج العربي إذ تعد بادية العراق الجنوبية امتدادا طبيعيا للجزيرة العربية وهم بذلك يتميزون بلكنة خليجية تختلف عن كل اللهجات العراقية المحلية لقربها من السعودية والكويت فضلا عن ان هناك زيارات موسمية لهواة الصيد من الخليجيين الى المنطقة.
لم تكن المنطقة معروفة لوسائل الإعلام قبل حادثة اختطاف مجموعة من القطريين الذين كانوا يصطادون في الناحية ويخيمون في المكان من قبل قوة مسلحة كبيرة تستقل نحو 70 مركبة رباعية الدفع دخلت بعد منتصف الليل إلى بادية السماوة وبالتحديد في منطقة الحنية قرب الناحية.
ابو سجاد رجل مسن يقطن الناحية منذ ولادته يجلس الكثير من الأهالي بقربه من اجل سماع الحكايات القديمة والتاريخية عن القبائل والحروب والنزاعات في المكان منذ قديم الزمان كما ويحدثهم عن استخدام الأجداد للنجوم كإحداثيات للطرقات والاتجاهات عند الصيد والسفر برا.
ويقول "ما زالت البادية الجنوبية في العراق محط انظار كل هواة صيد الطيور من دول الخليج العربي وفي موسم الشتاء يتكاثر الصيادون بسبب هجرة الطيور النادرة الى العراق ومنها طيور الحباري والقطا والسمان والبط البري والأرنب البري ليصطادوا بواسطة صقور الصيد المدربة".
المخفر العسكري الذي يتوسط الناحية لم يتبق منه سوى أطلال وحصن آيل للسقوط، الجميع يهتم بهذا المخفر الذي بناه الجنرال الانكليزي جون كلوب عام 1920 ويعد ذكرى تجسد "بطولات الأجداد والاباء" حينما تصدوا الى آخر الغزوات السعودية عام 1959 وكذلك التصدي الى القوات الأميركية عام 1991.
شرطة بصية الحاليون هم امتداد لأسلافهم القدامى الملقبين سابقا بـ"الهجانة"، ويقول ابو كريم احد عناصر الشرطة "كلما مررت بجانب هذا المخفر أتذكر بطولات أجدادي لهذا ازداد فخرا والتزاما بواجبي وفي جميع الأحوال يتم حل المشكلات بتدخل الوجهاء بالتراضي لذلك تسمى الناحية البيضاء".
وبسبب وجود آبار نفط خام ومعادن في بصية تطالب محافظة ذي قار بضمها إليها إذ قدمت شكوى إلى وزارة البلديات والأشغال العامة العراقية بذلك لقرب الناحية منها لكن المسوؤلين في محافظة المثنى يقولون ان الناحية لم تتبع الى الناصرية وقد أصبحت ناحية بموجب المرسوم الجمهوري رقم (71) في سنة 1958 الذي يقضي باعتبارها ناحية تابعة لقضاء السلمان التابع لمحافظة المثنى.
حسم ملف عائدية بصية يتعلق بالمادة 140 من الدستور العراقي لكونها من المناطق المتنازع عليها وحتى ذلك الحين تبقى الناحية البدوية بتقاليدها ولهجتها تابعة إلى محافظة السماوة
asad babel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2017, : 06:12   #2
عادل بولس سبو
عضو منتج
 
الصورة الرمزية عادل بولس سبو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 1,222
معدل تقييم المستوى: 17
عادل بولس سبو is on a distinguished road
افتراضي

انا شخصيا شفت بصية وتجولت فيها اثناء دخولنا الى الكويت عام 1991 بقينا في هذا القاطع حوالي عشرة ايام في قاطع حفر الباطن وانسحبنا . فعلا كانت شوارع بصية مزوعة زرع من القنابل العنقودية ظاهرية قسم منفجرة وقسم لا . كنا نمشي بحظر بس نباوع عليها وما نلمسها , مرتين رحت للناحية وكانت اكو خيم للبدو بين قرية العادن وبصية وجيشنا سوا خيم مثلها وحط صواريخ ارض ارض , ومن هاي المنطقة اطلقوا صواريخ على السعودية وطيران العدو الامريكي كشف هذه الصواريح وقصف الخيم من بعد انسحاب حاملات الصواريخ قصفوا بيوت البدو واني شفتها بعيني حيوانتهم ميتة وخيمهم واثاثهم كلها مدمرة وعليها دم
فعلا يعتمدون اهلها على النجوم في تنقلاتهم . احنا بالانسحاب كالولنا امشوا بالليل احسن وخلوا هذا النجم الجبير على يمينكم وامشوا راح توصلون الى تل لحم ومنها الى الناصرية وسوينا مثل ما كالولنا الى ان وصلت الى الناصرية وعينكم ما تشوف اللي شفته بالناصرية مآسي
ايام سودة عشتها هناك

التعديل الأخير تم بواسطة عادل بولس سبو ; 08-14-2017 الساعة : 06:22
عادل بولس سبو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.