منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: وفاة (متي حنو متي)في لبنان (آخر رد :karemlisi)       :: العراقية آلاء العوادي نجمة برنامج “صباح الخير ياعرب ” في ذمة الله (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: بالفيديو.. "خلاف وعراك" بين عشيرتين حول تأجير كافتريا في بغداد ! (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: بالصور.. والد غاضب يحرق مدرسة بكاملها في البصرة بسبب خلاف بين إبنه ومدرسيها (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: أكثر 10 نساء عربيات مؤثرات في مواقع التواصل الإجتماعي (آخر رد :راصد)       :: بعد أعمال عنف.. مدينة ألمانية تغلق أبوابها أمام اللاجئين (آخر رد :justine)       :: بالصور.. تعرف على مشاهير العالم ضمن صفوف "داعش" (آخر رد :akhbar)       :: ادعى أنه عريسها .. اغتصبها ليلة زفافها (آخر رد :shakoo makoo)       :: دولة عربية تتجه لإلغاء المهور في الزواج.. فمن هي؟ (آخر رد :angel1)       :: هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ (آخر رد :نهرو)       :: اربع ادوات في جوجل كروم "تفضحك".. إحذرها ! (آخر رد :soraya.1985)       :: محكمة عراقية تحكم بإعدام المانية من اصول مغربية بعد ادانتها بالانتماء لداعش (آخر رد :baghdad4u)       :: بالوثائق.. مدير رعاية الاحتياجات بالموصل عمل بحقبة داعش وعاد لمنصبه معززا (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: شباب الموصل يترشحون في الانتخابات (آخر رد :ابن الحدباء)       :: زيدان يرفض التعليق على امكانية ضم نيمار لريال مدريد (آخر رد :socratees)       :: اعــلان نــتــائــج الاجــتــمــاع بـيـن الـعـبـادي والـبـارزانـي (آخر رد :iraq.4u)       :: البطريرك ساكو يحتفل بأول قداس في تلكيف بعد تحريرها (آخر رد :shamasha)       :: لمذا تحدث البراكين ؟ وما آثارها وفوائدها ؟ (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: الرئيس المصري يعلن ترشحه لولاية ثانية (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: وجهة نظر حول دور الكنيسة والإئتلاف الكلداني الجديد !!نيسان سمو (آخر رد :nissan samo)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار العراق

اخبار العراق خاص للاخبار والنشاطات السياسية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-18-2017, : 16:35   #1
GEORGI
عضو منتج
 
الصورة الرمزية GEORGI
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,210
معدل تقييم المستوى: 21
GEORGI will become famous soon enough
افتراضي هذه قصتي: مراهقة عراقية تهاجر من بلدها الى كاليفورنيا بهذه الطريقة صور





في غرفتها، تستلقي بلقيس وتلعب بهاتفها الذكي، وبصرف النظر عن أغطية السرير المبعثرة، فان الشيء الوحيد الباقي في مكانه بهذه الغرفة هي بلقيس التي تقول “انا دائما في غرفتي”. المراهقة البالغة من العمر 16 عاماً تؤكد انها لم تغادر غرفتها منذ ثلاثة أيام، ولها القدرة على البقاء فترة اطول، لكنها فضّلت يوم أمس الذهاب مع صديقات الى ماكدونالدز لتناول وجبة العشاء.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
خارج باب شقتها الضيّقة التي تتقاسمها مع والدتها وشقيقتها الصغيرة، شارعٌ مزدحم ومحلات كثيرة لورش لتصليح السيارات واعداد الوجبات السريعة.

قبل عام واحد، ثلاثة من أصل 8583 مسلماً عراقياً، اعترفوا بانهم لاجئون في الولايات المتحدة الامريكية، فأسرة بلقيس واحدة من اللاجئين الذين امضوا اكثر من ثلاث سنوات في تركيا على أمل الحصول على اللجوء.

ايجاد شقة في المقام الاول لحظة دخولك للولايات المتحدة نقطة فخر، والتنعم بغرفة خاصة بعيداً عن انظار الأم، امر مغري لفتاة مراهقة، لاسيما انك بعيد عن الام ابتهال والدة بلقيس، فانك وبحسب بلقيس ستنعم بحرية اكبر، وفقاً لحديثها وهي تمزح.

تعاود بلقيس حديثها بعد انتهائها من ابتسامةٍ خجولةٍ “انا الملكة في هذه الشقة”، وهي تقصد انها ملكة لتنعمها بغرفة تعيش بها وحدها.

زينّت بلقيس جدران غرفتها بزهور ذات الوان ارجوانية ووردية، ورسمت لنفسها لوحة على أنها هي، ناهيك عن ملصقات مارلين مونرو واضواء اعياد الميلاد والحبال المعلقة، كلها موجودة في الغرفة.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قبل وصولها الى كاليفورنيا، ظلت بلقيس تشكك في وصولها الى هذه الولاية الامريكية، التي تحلم ان تصلها يوماً ما فتقول “كنت اعرف انهم يكذبون، فلا يبدو في الواقع ما تقوله الافلام عن كاليفورنيا”. بلقيس استيقظت في صباحها الأول بوقت مبكر حتى لا تتأخر عن الطائرة، وتأملت شكل رحلتها التي ستصل بها الى كاليفورنيا التي حلمت بها ذات يوم.

وبعد سنوات الانتظار وعدم اليقين بمستقبلها، تعيش بلقيس الآن في احدى ضواحي كاليفورنيا وتذهب الى الثانوية العامة لترسم مستقبلها كما يحلو لها.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بلقيس كانت تبلغ من العمر 17 شهراً حين غزت الولايات المتحدة بلدها العراق، ليس لديها ذكريات في بغداد، حيث كان العنف الطائفي يضر احياء العاصمة لكنها تقول “كنت اسمع عن الانفجارات التي تضرب بغداد واطلاق النار وكيف ترتفع اعمدة الدخان في السماء”.

وتمضي قائة “كان هذا صباح كل العراقيين، لكني لم اكن واعية الى حد افهم فيه ما يجري في العراق، فكنت اذهب الى المدرسة مثل كثيرين، وفي بعض الاحيان نذهب سيراً على الاقدم ونرى دماءً في الشوارع”.

تتحدث بلقيس عن حقبة 2006، حيث سنوات العنف المذهبي في العراق، فقد هرب قرابة 40 في المائة من العراقيين ذي الطبقة الوسطى، لكن عائلة بلقيس بقت لحين مغادرتها حيها الذي تعرض لانفجار هائل.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وتضيف بلقيس “ذهبت مع اصدقائي، ونضحك على حالنا حين كنا نسمع اطلاق النار، انا اقسم لك كنا نضحك لعدم فهمنا بما يجري”.

وبينما كانت بلقيس تتفوق في دراستها، سرعان ما دخلت الحرب الطائفية الاحياء العراقية وصار القتل على الهوية، شعاراً في بغداد. حصل بلقيس على المرتبة الثانية من حيث النجاح على العاصمة بغداد، كانت تأمل في الحصول على منحة دراسية، لكن والدتها كانت ترفض ان تزجها بأية منحة لانها تخطط لترك بغداد نهائيا.

كانت تركيا وجهة العائلة الأولى بعد مغادرة البلاد عام 2013 فتقول ابتهال “لك يكن الامر آمنا قط”. في هذه الفترة، التحقت زميلات بلقيس بمقاعد الدراسة، لكنها وبحكم هجرتها الى تركيا، كانت الامم المتحدة تفرض عليهم الانتظار لحين الحصول على منحة اللجوء. فكانت تشغل نفسها في متابعة البرامج والمسلسلات الامريكية لتعلم اللغة الانكليزية.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تدرس بلقيس الآن طب الأسنان، وتطمح ان يؤهلها هذا المجال في مجالعة اللاجئين غير القادرين على علاج اسنانهم، فضلاً عن نيتها في جعل اسنانها من الماس، بحسب تعبيرها. تنوي بلقيس العودة الى بغداد لكن بعد بلوغها سن العشرين بحسب القوانين الامريكية.
GEORGI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-19-2017, : 13:24   #2
حبيب حنا حبيب
اعمدة الموقع
 
الصورة الرمزية حبيب حنا حبيب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 23,322
معدل تقييم المستوى: 242
حبيب حنا حبيب is a jewel in the roughحبيب حنا حبيب is a jewel in the roughحبيب حنا حبيب is a jewel in the rough
افتراضي



لكل مهاجر ( مهاجرة ) قصـة ، فيها الحلو والمر ،
لأن الحياة لا تسير على وترة واحدة ! .
حبيب حنا حبيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.