منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ما حقيقة ترشح سهير القيسي للانتخابات البرلمانية ؟ (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: قداس الاب يوسف شمعون القهوجي في كرمليس (آخر رد :لارسن مازن)       :: قراءة في لغة كتابة القرأن مع أستطراد لأراء العالم الألماني كرستوف لوكسنبرغ الجزء الثاني (آخر رد :يوسف تيلجي)       :: المرحومة أميرة عريز بابكة .. أول معلمة كرمليسية (آخر رد :أميمة)       :: واحد راح للمصرف (آخر رد :ميدو مشاكل)       :: وفاة نافع بهنام حودي ال قطا .. (آخر رد :dawood)       :: معالم كرمليسية شهيرة المكتب او كنيسة مار يونان (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: قداس الهي بمناسبة الاحد الاول للمرحوم عادل كلو في شتوتكرت بالمانيا (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: هجوم انتحاري على كنيسة بوقع ثمانية قتلى على الأقل بجنوب غرب باكستان (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: البطريركيه الكلدانيه تشجب ..وانا ايضا اشجب.. (آخر رد :يوسف ابو يوسف)       :: كيف هربت أميركا البغدادي من العراق إلى سوريا واين يتواجد حاليا؟ (آخر رد :news.4u)       :: "المراسلة الجنسية" بديلا عن الزواج في العراق.. شباب عراقيون يكشفون عن تجاربهم (آخر رد :super news)       :: بالفيديو.. هكذا ستحتل السعودية إيران.. وقاسم سليماني معتقل ! (آخر رد :CNN.karemlash)       :: مقتل القائد الميداني لحزب الله اللبناني المدعو “أبو مهدي” في سوريا (آخر رد :اخر خبر)       :: إلغاء الإحتفال بمناسبة يوم علم كردستان ﻷول مرة منذ اعوام في كركوك (آخر رد :baghdad4u)       :: مسيحيون عراقيون في الأردن يقولون أنهم فقدوا كل أمل بالعودة إلى بلادهم (آخر رد :mercure)       :: العراق كما لم تشاهده من قبل (آخر رد :حجي راضي)       :: تقرير: تصنيف عشرات النساء والمراهقين في ألمانيا كإسلامويين خطيرين (آخر رد :hafana)       :: البطريرك ساكو يفتتح كاتدرائية مار يوسف في بغداد باحتفال مهيب (آخر رد :shamasha)       :: وماذا يجري بالموصل ونينوى بعد الانتصار المعلن على داعش؟ (آخر رد :kitabat)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > كتاب .ادباء . ومقالات

كتاب .ادباء . ومقالات اصحاب القلم الشريف والفكر النير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-21-2017, : 16:46   #51
يوسف تيلجي
عضو متطور
 
الصورة الرمزية يوسف تيلجي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 106
معدل تقييم المستوى: 3
يوسف تيلجي is on a distinguished road
افتراضي قراءة في " رفع المصاحف على أسنة الرماح " مع أستطراد لمبدأ " الغاية تبرر الوسيلة

قراءة في " رفع المصاحف على أسنة الرماح " مع أستطراد لمبدأ " الغاية تبرر الوسيلة "
المقدمة :
من الضروري قبل سرد النص / رفع القرأن على أسنة الرماح ، والقراءة الخاصة بالبحث ، أن نستعرض بعض المقتطفات من المبدأ الميكافيللي " الغاية تبرر الوسيلة " ، لكولو ميكافيلي (3 مايو 1469 -21 يونيو 1527) ولد وتوفي في فلورنسا ، كان مفكرا وفيلسوفا سياسيا إيطاليا إبان عصر النهضة ، ولقد ورد حول أصل نظريته / نقل بتصرف من الموقع التالي https://khowlahtaffor.wordpress.com التالي ( أصل هذه النظرية في كتاب الأمير لميكافيللي ، كان يؤمن بأمور شكلت فلسفته و هي ايضا تشكل فلسفة معظم الحكام اليوم ..كان يؤمن بأن الناس تسيطر عليهم الرغبات و الشهوات و يؤمن بأن الناس أهم شيء عندهم البقاء و الأمن و ليس القيم و البقاء وأنه يسهل التلاعب بالناس وأن معظم الناس أنانيين و نظرهم قصير و متقلبون و يسهل خداعهم ..تقوم النظرية على الغاء الاخلاق و الغاء الفلسفة الاخلاقية التي تحكم السياسة و أن الهدف الرئيسي هو الحفاظ على الامن و زيادة رفاهية الناس ..القائد الجيد عند ميكافيللي هو من يحرص على أن يكون هو و أهله من الاغنياء .. ويرى بأن تحقيق الطموح و المجد يكون بقتل الآخرين ..و يؤمن بضرورة استخدام العنف و القوة من قبل القائد السياسي لانه يولد الخوف و الخوف أساسي للسيطرة على الشعب ..ويقول الخداع و التآمر مرفوض في الحياة الشخصية لكنه ضروري للنجاح السياسي لأنها مصلحة الشعب في النهاية .. يقول من الضروري القائد أن يفهم أهمية عدم الالتزام بالوعود إذا كانت الوعود ستؤثر على مصلحة أمن الدولة ..كتابه “الأمير” كان ممنوعا و واصدرت قرارا الكنيسة بتحريم قراءة كتبه ..و لكن كتابه انتشر و طبع بعد وفاته و صار يحكم العالم و السياسة إلى يومنا هذا.. ) ، أن نواة وبوادر الميكافيلية ، أرى أنها ظهرت من معركة صفين عام 637 م / موضوع البحث ، وليس بالقرن السادي عشر !!! . النص : ومن أجل قراءة موضوعية للبحث ، لا بد لنا أن نعرض نبذة عن معركة صفين ، التي برز بها حدث " رفع القرأن على أسنة الرماح " ، فقد جاء في www.eslam.de/arab/begriffe_arab/14Sad/siffin.htm ما يلي: (( معركة صفين وقعت بين الثامن والعاشر من صفر سنة 37 هجرية ( 657 ميلادي 26 - 28 من شهر تموز ) ، وحسب بعض الروايات في 11-13 من شهر صفر . وكانت بين جيشي معاوية اين أبي سفيان والخليفة الرابع علي بن أبي طالب ، وكان تعداد جيش الإمام علي ما يقارب 80000 مقاتل وتعداد جيش معاوية ما يقارب 120000 مقاتل . وكان قائد جيش خليفة المسلمين الإمام علي ، مالك الأشر ، وقائد جيش معاوية بن أبي سفيان ، عمرو ابن العاص . واستغرقت المواجهة ما يقارب ثلاث أشهر .. )) ، وقد قتل في المعركة عشرات الألاف ، ويشير موقع / الموضوع ، الى أن الخسائر كانت كما يلي ( .. وكانت خسائر الجيشين من القتلى على النحو الاتي : جيش علي بن أبي طالب خمسةً وعشرون ألفاً ، أما جيش معاوية بن أبي سفيان خمسةً وأربعون ألفاً ، لتكون حصيلة القتلى من الطرفين سبعون ألفاً ) .
* الخدعة : وعندما شعر معاوية بن أبي سفبان ، قرب أندحار جيشه وهلاكه ، لجأ الى خدعة رفع المصاحف على أسنة الرماح ، ليحولوا النصر من جبهة علي بن طالب الى جيشهم ، فقد قال ( المسعودي : وكان الاشتر في هذا اليوم ـ وهو يوم الجمعة ـ على ميمنة علي ، وقد أشرف على الفتح ، ونادت مشيخة أهل الشام : يا معشر العرب ، الله في الحرمات والنساء والبنات ، وقال معاوية : هلم مخباتك يا ابن العاص فقد هلكنا ، وتذكر ولاية مصر ، فقال عمرو : ايّها الناس ، من كان معه مصحف فليرفعه على رمحه فكثر في الجيش رفع المصاحف ، وارتفعت الضجة ونادوا : كتاب الله بيننا وبينكم ، من رفع في عسكر معاوية نحو من خمسمائة مصحف / نقل بتصرف من الموقع التالي : al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=18&mid=218&pgi ) . * مقولة علي بن أبي طالب : وعندما أحس علي بوقع الخديعة ، قال علي : ( عباد الله إنّي أحقّ من أجاب إلى كتاب الله ، ولكن معاوية وعمرو بن العاص وابن أبي معيط ليسوا بأصحاب دين ولا قرآن ، .. " إنّها كلمة حقّ يراد بها باطل " ، إنّهم والله ما رفعوها ، إنّهم يعرفونها ولا يعملون بها ، ولكنّها الخديعة والوهن والمكيدة .. / نقل بتصرف من موقع المعرفة ) . * التحكيم : لم يكن الخليفة علي بن أبي طالب وشيعته ، بدهاء ومكر جبهة معاوية بن أبي سفيان ، ومن يضم في مقدمة قادته ودهاته كعمرو بن العاص ، لذا خسر عليا التحكيم ، فقد جاء بالويكيبيديا التالي / نقل بتصرف ( .. اتفق الجيشان ـ جيش أهل الشام وجيش أهل العراق ـ على مبدأ التحكيم ، وكان عمرو بن العاص المفاوض من قبل أهل الشام ، وكان أبو موسى الأشعري المفاوض من قبل أهل العراق ... وقد تعرّض الأشعري لخداع ابن العاص الذي أقنعه بخلع أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ، بينما قام عمرو بن العاص بتثبيت معاوية وخلع أمير المؤمنين علي .. ) .
القراءة : 1 - يقول النص القرأني ( وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِن فَاءتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ / 99 سورة الحجرات ) ، هذا النص ، نزل لحل الأشكالات بين المتخاصمين أذا كان الطرفين مسلمين ، ووفق الحدث / معركة صفين ، ينطبق عليه تماما ، الى أن نأتي الى الفئة الباغية ، فأيهما الفئة الباغية ، وماهو مصيرها وما نتيجة أخرها ، وكيفية محاربة الفئة الباغية ، وما هو معيار تحديد الباغي من المظلوم ! حيث يبين موقع / بن باز ، التالي حول شرح الأية : ( .. فالواجب الأول هو الإصلاح هذا هو الواجب ، فإن تيسر الإصلاح فالحمد لله وانتهى الموضوع ، فإن لم يتسر الإصلاح وجب أن تقاتل الباغية التي أبت وامتنعت من قبول الصلح ، ومصير الباغية يختلف : فإن كانت متعمدة للظلم والعدوان فهذه متوعده بالنار لأنها متعدية وظالمة ، فأما إن كانت ، لا ، مجتهدة وتظن أنها على صواب فهذه أمرها إلى الله ) ، أن الأية بالرغم من أن سبب نزولها هو ( .. وذكر أن هذه الآية نزلت في طائفتين من الأوس والخزرج اقتتلتا في بعض ما تنازعتا فيه / نقل من موقع أسلام ويب ) ، ولكن عمليا ، الأية لا يمكن تطبيقها بواقعة صفين ، لصعوبة تحديد معيار الغدر وما هي نوع الخديعة التي حدثت ، وما هو مقدار ضرر المغدور منها ! ، وتفسير الأية مبنيا على الظن والأجتهاد ، أذن الاية لا تعتبر فعالة بمعركة صفين ! ، فالنص القراني هنا ، غير ذا جدوى بهذا الحدث ، هذا أولا ، ولم يلتفتوا أليه المتحاربان ! . 2 - ثانيا ، أني أرى أن الحديث التالي أكثر أنطباقا على الحدث / معركة صفين ، من النص القرأني المذكور في (1) أعلاه ، فمن موقع / شبكة منهاج السنة ، انقل الحديث التالي عن الرسول محمد ، ( عن الْأَحْنَفِ بن قَيْسٍ قال ذَهَبْتُ لِأَنْصُرَ هذا الرَّجُلَ فَلَقِيَنِي أبو بَكْرَةَ فقال أَيْنَ تُرِيدُ قلت أَنْصُرُ هذا الرَّجُلَ قال ارْجِعْ فَإِنِّي سمعت رَسُولَ اللَّه يقول : " إذا الْتَقَى الْمُسْلِمَانِ بِسَيْفَيْهِمَا فَالْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ في النَّارِ فقلت يا رَسُولَ اللَّهِ هذا الْقَاتِلُ فما بَالُ الْمَقْتُولِ قال إنه كان حَرِيصًا على قَتْلِ صَاحِبِهِ - إنه قد أَرَادَ قَتْلَ صَاحِبِهِ .. ) ، ولكن وفق هذا الحديث نحن أمام أشكال كبير ! ، فالطرفان من أوائل المسلمين ، صحابة الرسول / وعليا أبن عم الرسول ، ألتقيا بسيوفهما ، ذهب نتيجة قتالهما عشرات الألاف من المسلمين ، فلا ذكر في الحديث للطرف الباغي أو للمظلوم ، ولكن الرسول قالها ، قولا تاما مطلقا ، وهو أن ألتقيا مسلمان بسيفهما فالطرفان في النار ، أي أن معركة صفين ، بمغدورها / علي بن طالب ، وبالغادر / معاوية بن أبي سفيان ، وكل رهطهما في جهنم ! ، والتساؤل ألم يدركا الطرفان قبل الأقتتال وجود هكذا حديث ، أم أن أمور الدنيا أنستهما عن أمور الأخرة !. 3 - أن الطرفان بجيشهما / علي ومعاوية ، لم يهتما في خضم الواقعة ، لا بنص ولا بحديث ولا بسنة من سنن الرسول !! ، وما كان أمام ناظريهما هو فقط " السلطة والحكم والخلافة ! " ، وبقى محمد و رسالة الأسلام ، من الماضي ، لأن توقيت موت الرسول ، كان هو زمن نهاية الدعوة المحمدية وبداية عهد من سيحكم ومن سيكون المحكوم . 4 - أن أستدعاء القرأن ، أي حضوره في حالات الفتن وأشتباك الحال ومعترك الحكم ، وأعتباره كحكم ، هو أستغلال للنص القرأني ، كوسيلة لتحقيق غاية معينة ، بعيدا عن الدين والمعتقد ، أي أستخدام القرأن ، بصفته الأخروية ، لتحقيق مآرب دنيوية سلطوية ، ويحدثنا الراحل د . علي مبروك - في حديث له في موقع الجريدة / نقل بتصرف ( في حالة الفتنة جرى استدعاء القرآن في قلب الصراع من خلال واقعة رفع المصاحف على أسنة الرماح ، فعندما بدا وكأن جيش معاوية قد اقترب من الهزيمة كانت حيلة عمرو بن العاص برفع المصاحف وقول { لا حكم إلا لله } ، وأجبر الأخير فعلاً على أن يخضع لحكم الله { القرآن }. وكان للإمام موقف مختلف عبَّر عنه قائلاً إن القرآن كتاب مسطور لا ينطق بلسان وإنما ينطق عنه الرجال ، ما يعني أننا إزاء علاقتين مع القرآن : الأولى هي العلاقة الأموية التي ربطت بين الإسلام والسيف ، وقد أفلح القرآن في أن يأتي بالأمويين بما عجز السيف عن أن يأتي به لأن هزيمتهم كانت متوقعة لو لم يرفع المصاحف . وهذه النتيجة تعني أن الكتاب بدأ يُنظر إليه على أنه كالسيف سواء بسواء كسلطة ينبغي الخضوع لها من دون مناقشة . أما الإمام علي فكان يعبر عن علاقة أخرى مع القرآن ، علاقة ترى أن الأخير ليس له لسان ينطق به وإنما البشر هم من ينطقون عنه بفهمه ... ربط القرآن بالسلطة كان مقدمة لما سيقال بعد ذلك ، فعندما رفع جنود معاوية المصاحف كانوا يصرخون { لا حكم إلا لله } ، ولكن ثمة فيالق صارخة الآن في العالم العربي ترفع أعلام القاعدة بدلاً من المصحف وتقول أيضاً { لا حكم إلا لله } ) ، أرى أن القرأن أستخدم كوسيلة خداع وحيلة لوقف الحرب ، وفعل القران أنه أستخدم من أجل غاية معينة هو الفلتان من هزيمة محققة لمعاوية ، غير مكترث لا بالقرأن ولا بالرسول ، المهم الغاية وهي الحكم والسلطة ، حتى لو أستوجب التضحية بالقرأن وبرسوله !! . 5 – يمكن أعتبار الأخوان المسلمين / المنطلقة عام 1928 على يد الأمام حسن البنا ، نموذج محوري ومركزي لتطبيق شعار " الغاية تبرر الوسيلة " ، فالجماعة كمنظمة تعتبر من المنظمات التي ترفع " الأسلام هو الحل " ، فهي بشكل أو بأخر رفعت نفس شعار معاوية ، وهو " رفع القرأن على أسنة الرماح " ، ولكن ما هي غاية الجماعة ، فبحسب موقع الجزيرة نت / نقل بتصرف ، أن الأخوان المسلمين هم ( دعوة سلفية ، طريقة سنية وحقيقة صوفية ، رابطة علمية ثقافية ، جماعة رياضية ، شركة اقتصادية وهيئة سياسية .. ) ، فهم من أول المنظمات الأسلامية التي سييست الأسلام في العصر الحديث ، وكل ما يقال من ركائرها / ما هو ذكر سابقا ، هو كلام لا غير ، ولكن الأهم لهم ، هو أقتران الأمر ب " الهيئة السياسية " / أي الحكم والسلطة ، فهي ترفع القرأن عاليا ليس من أجله ، بل كوسيلة للحصول للحكم ، وحكومة الرئيس محمد مرسي ( 30 يونيو 2012 – 3 يوليو 2013 ) في مصر أكبر مثال على ذلك ، وجماعة الأخوان من أكثر الجماعات تلونا وتقلبا وأنتهازية بشهادة علماء المسلمين أنفسهم ، وبهذا الصدد ، فقد ورد في موقع / العقيدة الصحيحة التالي ( يقول العلامه صالح بن عبد العزيز ال الشيخ ، الاخوان من ابرز مظاهر الدعوه لديهم التكتم والخفا والتلون والتقرب الي من يظنون انه سينفعهم … ولا يحبون السنه ولا يحترمون اهلها ) .

أضاءة : أولا - يجب التساؤل هل كانت هناك نسخ من القرأن تحمل في الجيب أو توضع في مكان ما على سروج الخيول !! أرى أن هذا هو السؤال الأهم ، فقد كان تعداد جيش معاوية 120 ألفا ، فهل حقا كان هناك 500 نسخة يرفعوها ، أم أن الأمر كان مجرد صراخ وهتاف لحكم كتاب الله ! ، فمن أين أتت هذه النسخ ! وهل هناك قرأن كامل بذلك الوقت ! ومن نسخها ! وهل حجم القرأن بمكان أن يوضع مثلا بثوب الأعرابي في ذلك الزمن ! علما أن القرأن كان يكتب على (على الرقاع و أحيانا تخط على الْعُسُبِ وَاللِّخَافِ / نقل من موقع ملتقى أهل التفسير ) .
ثانيا - نعم الحرب خدعة ، حسب حديث الرسول ، ولكن الأمام النووي في شرح هذا الحديث يقول (( اتفق العلماء على جواز خداع الكفار في الحرب وكيف أمكن للخداع الا أن يكون فيه نقد عهد وأمان فلا يحل ، ومعلوم أنه لا عهد بيننا وبينهم حيث أنهم محاربون لدين الله سبحانه وتعالى والمسلمون أحرار في اختيار أسلوب القتال المناسب على أن تحقق الخدعة وهي النصر بأقل الخسائر وأيسر السبل alkalema.net/nifaq/nifaq9 )) ولكن هنا المتحاربين مسلمين ومن الصحابة !! فكيف يخدع المسلم مسلما أخر ، وبالقرأن !! .
ثالثا - في موقع الشيخ حسن فرحان المالكي يبين التالي / حول الخدعة في الحرب : ( الحرب خدعة ، المقصود النواحي العسكرية البحتة قد تخدعه ، اما الخدعة بأوامر الله ونواهيه وبكتاب الله ان تخدع الناس بكتاب الله هذه سنّة معاوية بن أبي سفيان والسلاطين الظلمة من ايام معاوية يخدعون الناس بكتاب الله ..) وهنا يبين المالكي على أن الخدعة الحربية هي أثناء المعارك وليس الخديعة بكتاب كالقرأن .
رابعا - الغاية تبرر الوسيلة كمبدأ ظهر قبل 14 قرنا من الأن ، ولم يوجده ميكافيللي ، لأنه لم تكن هناك دنيا أخروية لدى الخلفاء بعد موت الرسول والى الأن ، فغايتهم السلطة الدنيوية ، وأن شيوخ ورجال الدين الأن يتاجرون بالدين لحساب السلطة والسلطان ، رجال الدين الأن هم رجال ميكافيللي الأوفياء والمخلصين لنظريته ، فهم كانوا فيما مضى عبيدا للخليفة ، يكيفون الدين نصوصا وأحاديث وسنن ، حسب أهواء وأرء الخلفاء والأمراء والحكام ، حتى يستقر حكمهم ، حتى بات ميكافيللي ، لو كان حيا لتعلم منهم ومن خداعهم ، ولأعطوه أفكارا لا يتوقعها ولا يحلم بها ، يكفي أن نقول ، بأن شيوخ وأئمة وفقهاء الأسلام جعلوا من السلطان أو الخليفة " ظل الله على الأرض " أي القائم " مقام الله " والمنفذ لسلطته العليا على الأرض .
يوسف تيلجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-26-2017, : 04:19   #52
يوسف تيلجي
عضو متطور
 
الصورة الرمزية يوسف تيلجي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 106
معدل تقييم المستوى: 3
يوسف تيلجي is on a distinguished road
افتراضي قراءة في النص القرأني وأغترابه عن الواقع مع أستطراد لكتاب " الموطأ " للأمام مالك بن أنس


قراءة في النص القرأني وأغترابه عن الواقع
مع أستطراد لكتاب " الموطأ " للأمام مالك بن أنس
أستهلال :
ليس من دين شكلت بعضا من نصوصه مادة ووسيلة ومرجعية للتكفير والأرهاب والتوحش ، كما شكلت نصوص الأسلام ، ولكن هذا لا يعني أن المقصود هم المسلمون ، وذلك لأن البون شاسع بين الدين كفكر وعقيدة وبين من حسبوا عليه من البشر !! من مفكرين ومتنورين وعلمانيين وحداثويين ومن عامة ..
المقدمة :
في هذا البحث المختصر ، سأقدم بعضا من النصوص ، التي تعتبر بحكم واقع وزمان ومكان اليوم ، مجتمعيا وعقليا ، خارج نطاق الحياة ، بمفهومها المطلق ، مع الأشارة لكتاب " الموطأ " للأمام مالك بن أنس ، وأسباب رفض الأمام مالك أوامر الخليفة المنصورتعميمه / أي الكتاب ، على المعمورة ، ولم أوردت كتاب الموطأ بالذات كمادة لهذا البحث المختصر وكمرجعية المقارنة .

الموضوع :
نصوص تستوجب الأبطال :
سأسرد هنا بعضا من النصوص / على سبيل المثال وليس الحصر ، ومنعا للأشكال ، ليس لغرض الحذف أو الشطب ولا الرفع ، بل أرى أنها تستوجب " الأبطال " ، منها الأتي : 1* ( فَإِذَا انسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ ۚ فَإِن تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ / 5 سورة التوبة ) . وقد جاء في موقع المصلح . نت – من مقال لبابكر فيصل بابكر ، حول تفسير الأية التالي (( هي القراءة التي يتبناها التيار السلفي الجهادي ، وهي القراءة التي تستند الي الفهم والتفسير الذي يقول أنّ عدم الأيمان بالله والاسلام له يعتبر بحد ذاته مبررا لأباحة قتل الانسان حتي اذا لم يكن هذا الأنسان عدوا محاربا ، وتنبني هذه الرؤية على مقولات جل علماء الفقه والتفسير الذين يعتبرون انّ اية السيف قد نسخت كل اية مخالفة ، والنسخ هنا يعني انّ تلك الايات المخالفة قد " سقط حكمها وبقى رسمها " ولا ينبنى عليها اى أثر تشريعي . لقد وردت هذه الاية في فصل منفرد من فصول أحد اخطر الوثائق المؤسسة لفكر التيار الجهادي الاسلامي في النصف الثاني من القرن الفائت ، وهي وثيقة " الفريضة الغائبة " التي كتبها المهندس محمد عبد السلام فرج امير جماعة الجهاد الأسلامي التي اغتالت الرئيس المصرى الراحل أنور السادات .. )) ، ومن التفسير السابق ، أنه يوجب القتل حتى للفرد العادي " أباحة قتل الانسان حتي اذا لم يكن هذا الأنسان عدوا محاربا " ، وهذه سابقة دموية خطيرة ، تدلل على تصفية كل مخالف . وقد وصف ابن الجوزي في كتابه " نواسخ القرآن " (( القائلين به بأنهم لا فهم لهم من ناقلي القرآن ، إنما نسخت آية السيف حكماً واحداً هو إتمام العهد لمن عاهدوه من المشركين بالكف عن قتالهم ، فنسخت ذلك ، وكانت هذه الآية إعلاناً لهم بإلغاء عهدهم ، وأنه لا يقبل منهم بعد ذلك إلا الإسلام ، وهذا خاص بمشركي جزيرة العرب ، أما أهل الكتاب فتقبل منهم الجزية إذا أبَوا الدخول في الإسلام ، فإن أبَوا فإنهم يقاتلون . والأصل في التعامل مع كافة المشركين قوله تعالى في سورة البقرة 190 " وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ " / نقل من موقع سنابل الخير )) .. وهذا مؤشر أخر يوضح بان المشركين أمامهم وضعين وهما ، أما الأسلام أو السيف ، أما أهل الكتاب ، فتقبل منهم الجزية ، أذا رفضوا الأسلام .. خلاصة الأمر ، الأسلام هو النجاة في حالة كون الفرد مشركا أو كافرا / أي من أهل الكتاب !! وهذا الأمر لا يقبل لا عقليا ولا أنسانيا ولا مجتمعيا !! .
2* ومن النصوص التي تضع شروخ وحواجز مجتمعية وتحث على عدم المساوات في المواطنة ، وتعمل على التفرقة والبغضاء ، قوله : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ) سورة المائدة/ 51 – وتفسيرها حسب موقع الأسلام سؤال وجواب ، كما يلي (( قال الشيخ الشنقيطي " ذكر في هذه الآية الكريمة أن من تولى اليهود والنصارى مِن المسلمين فإنه يكون منهم بتوليه إياهم ، وبيَّن في موضع آخر أن توَلِّيهم موجب لسخط الله ، والخلود في عذابه ، وأن متوليهم لو كان مؤمناً ما تولاهم ، وهو قوله تعالى : ( تَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَنْ سَخِطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ * وَلَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالنَّبِيِّ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَا اتَّخَذُوهُمْ أَوْلِيَاءَ وَلَكِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ فَاسِقُونَ ) المائدة/80 ، 81 ، ونهى في موضِع آخر عن تَوليهم مبيناً سبب التنفير منه ، وهو قوله : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ قَدْ يَئِسُوا مِنْ الآخِرَةِ كَمَا يَئِسَ الْكُفَّارُ مِنْ أَصْحَابِ الْقُبُورِ ) الممتحنة / 13 .)) .. فلم هذه التفرقة بين المؤمنين الموحدين لله ! وهل اليهود والمسيحيين كفرة ! وّأذا كانوا كفرة ! فبمن كفروا ! ومن يقول أن الله غضب فقط على اليهود والمسيحيين ! ولم الله لم يغضب على المسلمين ! الذي / بعضهم ، من خلقوا الأرهاب التكفيري المتوحش ! وهناك الكثير والكثير من التساؤلات التي تبقى دون أجابة ! .
3* ومن المسائل الخلافية ، والتي توغل في خلق خلافات وفروقات مجتمعية ، الحديث التالي ، المنقول من موقع الأسلام سؤال وجواب (( ورد في الحديث الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه عن أبي هريرة عنه أن رسول الله قال : ( لا تبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام فإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه ) مسلم في السلام (2167) وسائل يسأل ، أليس العمل بهذا تنفير من الدخول في الإسلام ؟. تم النشر بتاريخ: 2002-05-18 . والجواب على هذا : يجب أن تعلم أن أحسن الدعاة في الدعوة إلى الله هو النبي ، وأن أحسن المرشدين إلى الله هو النبي ، وإذا علمنا ذلك فإن أي فهم نفهمه من كلام الرسول يكون مجانباً للحكمة يجب علينا أن نتهم هذا الفهم ، وأن نعلم أن فهمنا لكلام النبي خطأ ، لكن ليس معنى ذلك أن نقيس أحاديث الرسول بما ندركه من عقولنا ، وأفهامنا ، لأن عقولنا وأفهامنا قاصرة .. )) . وهنا تفسير الحديث يوقعنا في متاهة فكرية ، وهي قوله " عدم أدراك عقولنا لعمق حديث النبي " ، وأنا لا أدري أي عقول يتحدث عنها المفسر ! العقول الأن بها أفاق وأفكار ومنطلقات لا يعلوا عليها ، وأي معنى يضمنه هذا الحديث الصريح والجلي ! والذي ينص على هذه العدائية والكراهية لليهود والنصارى ، فهذه التفاسير تعمل على هدم السلام المجتمعي و تفتيت أواصره وطحن نسيجه ! .
الأمام مالك بن أنس :
هو مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر بن عمرو بن الحارث الأصبحي ( 93 – 179 ههجرية ) ، أحد الأئمة الأربعة (*) ، مؤسس المذهب المالكي ، ويطلق عليه " شيخ الإسلام ، حجة الأمة ، إمام دار الهجرة / حسب ما ورد بموقع أسلام ويب " ، ( وكان أبو عامر - أبو جَدِّ مالك - حليف عثمان بن عبيد الله التيمي القرشي ، وكنيته أبو عبد الله من سادات أتباع التابعين ، وجلّة الفقهاء والصالحين . وأمه هي عالية بنت شريك الأزدية . وُلِد بالمدينة المنورة سنةَ 93هـ / 703م ، وعاش فيها . / حسب موقع قصة الأسلام ) . وأستند مالك في بناء أصول مذهبه ، المذهب المالكي ، على ما يلي : ( 1- كتاب الله . 2- سنة رسوله . 3- الإجماع . 4- القياس أو عمل أهل المدينة ، إذا ما رأى المصلحة في أحدهما قدمه على الآخر ، ثم خبر الواحد إذا لم يخالف عمل أهل المدينة ، ثم المصالح المرسلة والعرف والاستصحاب وسد الذرائع . / نقل من موقع المكتبة الشاملة ) . وقد قيل عن مالك : ( .. الامام الشافعي : " إذا جاءك الأثر عن مالك فشد به ...وإذا جاء الخبر فمالك النجم ، وإذا ذكر العلماء فمالك النجم ، ولم يبلغ أحد في العلم مبلغ مالك لحفظه وإتقانه وصيانته ، ومن أراد الحديث الصحيح فعليه بمالك " وقال أحمد بن حنبل " : مالك سيد من سادات أهل العلم ، وهو إمام في الحديث والفقه ، ومَن مثل مالك ! متبع لآثار من مضى مع عقل وأدب / نقل عن موقع الأسلام سؤال وجواب ) .

كتاب الموطأ :
وقد جاء في الويكيبيديا عن كتاب الموطأ ، التالي ( كتاب الإمام مالك هو أجلّ كتب الحديث المتقدمة عليه وأعظمها نفعاً بلا شك ، فيه الأحاديث الصحيحة المسندة ، وإن كان الكتاب ليس بالكبير ، فيه البلاغات والمنقطعات والمراسيل ، ولا يستدرك على الإمام مالك في ذلك ؛ لأنه يرى حجية المرسل ، وهذه البلاغات وصلها ابن عبد البر في التمهيد سوى أربعة أحاديث ، كما هو معروف . اعتنى أهل العلم بالموطأ عناية فائقة لإمامة مؤلفه ، ولعظم نفعه ، ولاختصاره أيضاً يعني شرحه متيسر .. ) ، وقد وصف موقع نداء الأيمان الكتاب ب ( خير كتاب أخرج للناس في عهده ، ثم ما خايره فخاره كتاب أخرج من بعده . قال فيه الشافعي ـ رحمه الله ـ : " ما ظهر على الأرض كتاب بعد كتاب الله ، أصح من كتاب مالك ". وقال البخاري عن الموطأ : " من أصح الأسانيد مالك عن نافع عن ابن عمر ". وقال الإمام مالك نفسه عن كتابه هذا : " عرضت كتابي هذا على سبعين فقيهًا من فقهاء المدينة ، فكلهم واطأني عليه فسميته الموطأ ". ) . وعن سبب تأليف الأمام مالك بن أنس ل " الموطأ " ، فقد جاء في موقع الأسلام سؤال وجواب التالي (( سبب تأليفه : ذكر ابن عبد البر رحمه الله ، في كتاب الاستذكار (1/168) أن أبا جعفر المنصور قال للإمام مالك : ( يا مالك ! اصنع للناس كتابا أحْمِلُهم عليه ، فما أحد اليوم أعلم منك !! ) فاستجاب الإمام مالك لطلبه .. )) .

القراءة :
تمهيد :
سائل يسأل لم هذا الربط بين النصوص الأسلامية ، السابق ذكرها والتي وردت على سبيل المثال وليس الحصر ، وبين كتاب " الموطأ " للأمام أنس بن مالك . الذي أختص بالفقه والحديث ، متبعا أواسط الأمور ، وما اجتمع إليه الأئمة والصحابة ، وقد مكث الإمام مالك أربعين سنة يقرأ الموطَّأَ على الناس ، فيزيد فيه وينقص ويُهذِّب ، ( وقد طلب أبو جعفر المنصور من الإمام مالك أن يجمع الناس على كتابه ، فلم يجبه إلى ذلك ، وذلك من تمام علمه واتصافه بالإنصاف ، وقال : " إن الناس قد جمعوا واطلعوا على أشياء لم نطلع عليها " ) . وقد أجمعت كل المصادر أن مالك رفض تعميم الكتاب على المعمورة بناءا على طلب أبو جعفر المنصور ( يا مالك ! اصنع للناس كتابا أحْمِلُهم عليه ، فما أحد اليوم أعلم منك !! ، فاستجاب الإمام مالك لطلبه ، ولكنه رفض أن يُلزِم الناس جميعا به . ) ، أو قال ( لوجود مشقة في تطبيقه ) .. وأنا سأبني قراءتي على رفض الأمام مالك لأمر الخليفة المنصور .
أضاءأت :
أولا / " كتاب الموطأ " كتاب شامل جامع ، جمع به مالك كل ماورد في شؤون الدين فقها وأحاديثا وعقائد ، ويضم 61 كتابا تبدأ بمواقيت الصلاة وتنتهي بأسماء النبي ، وقد ذكروا أنه أعظم كتابا بعد القرأن ، وقال عنه الشافعي : " ما ظهر على الأرض كتاب بعد كتاب الله ، أصح من كتاب مالك " ، وقد عرضه مالك على 70 فقيها وعمل به 40 سنة ، ولكنه رفض أمر الخليفة المنصور بتعميم الكتاب على المعمورة ، بالرغم من غنى وعمق و نفع الكتاب ، وهذا يدل على أفق ثاقب لمالك ، من تغير أحوال الناس وضعا ومجتمعا ومكانا وزمانا وظروفا وحالا ، فكيف الأمر بتعميم نصوصا وردت قبل 14 قرنا !! ويراد من المسلمين تطبيقها بحذافيرها في واقع اليوم المعقد . ثانيا / مالك رفض تعميم الكتاب ، لمعرفته أن أوضاع البشر ، التي لم يطلع عليها ، علما أن الأوضاع في ذلك الزمان لا تتباين كثيرا ، ولكن نظرة مالك بعيدة المدى ، فأنه أخذها بنظر الأعتبار ، فكيف أحوال البشر الان مع نصوص القرأن التي كتبت في مجتمع بدوي عصبي يقدس القبيلة ، ويهتم بالغزو والسبي .. عن مجتمع اليوم الذي يختلف به المسلم في المشرق عن المسلم في المغرب ، بل المسلم وضعه وعرفه وتقاليده تختلف من قطر عربي لأخر يماثله بالعروبة ! ، أضافة لأختلاف المذاهب والفرق والجماعات والأثنيات واللغات واللهجات ! . ثالثا / ان الوضعين أي تطبيق النصوص أو تعميم كتاب الموطأ ، له أهدافه الدنيوية قبل الأخروية بالنسبة للنبي أو بالنسبة للمنصور ، والهدف سياسي سلطوي ، يتعلق بالحكم وتثبيته عن طريق الدين ! ولا توجد مصلحة أو منفعة حقيقية للشعب ، بل الهدف هو مصلحة الحاكم أيا كان !! .
رابعا / لم الأصرار على تطبيق نصوص قضى فعلها وعهدها وأنتهى المبرر من نزولها ، وأن كانت الغاية هو تقديس الماضي وجعلها أيقونة ، فهذا الأمر لا ينطبق على المسار الحياتي والمجتمعي للنصوص ، كما أن مكان الأيقونات هو المتاحف وليس تطبيقها في الحياة التي تتغير تبعا للظروف والزمان والمكان وحال المجتمع ! . خامسا / أن مالك بن أنس رفض أمر الخليفة أبو جعفر المنصور ، وهو الحاكم الجبار المهيب ، فلم رجال الدين لا يتجرأون على تحييد وأبطال بعض النصوص التي باتت خارج نطاق الزمن ، وليس هناك الأن من خليفة جبار كالمنصور ، أرى أن الأمر فقط ينقصه مفكرين بحجم القضية ، كما أن الوضع الأن يحتاج الى شرارة تنوير ديني ضد صنمية النصوص .
---------------------------------------------------------------------------------------------------
(*) الأئمة الأربعة هم :
الإمام أبو حنيفة النعمان ، (80هـ/699م - 150هـ/767م)، ومذهبه الحنفي
الإمام مالك بن أنس ، (93هـ/715م - 179هـ/796م)، ومذهبه المالكي
الإمام محمد بن إدريس الشافعي ، (150هـ/766م - 204هـ/820م)، ومذهبه الشافعي
الإمام أحمد بن حنبل ، (164هـ/780م ـ 241هـ/855م)، ومذهبه الحنبلي
نقل من الموقع التالي www.qatarshares.com/vb/showthread.php?542503


يوسف تيلجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-30-2017, : 21:11   #53
يوسف تيلجي
عضو متطور
 
الصورة الرمزية يوسف تيلجي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 106
معدل تقييم المستوى: 3
يوسف تيلجي is on a distinguished road
افتراضي ولي العهد السعودي بين مطرقتي التغيير والوهابية

ولي العهد السعودي بين مطرقتي التغيير والوهابية
أستهلال : وددت في هذا المقال أن أبين قرءأتي الخاصة لرؤية ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لمستقبل المملكة العربية السعودية !! ، وما سيواجهه من صعوبات ومشاكل وأزمات .. أولا سأستعرض ما قاله الأمير محمد مؤخرا في ظهور مع الأعلام في 27.10.2017 / سأسرده مختصرا ، ثم سأعرض قاعدة معلوماتية ، عامة ومختصرة عن الوضع السعودي المعقد ، وفي نهاية المقال سأرد رؤيتي الشخصية للموضوع مع خاتمة ، التي وضعت ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بين المطرقة والسنديان ، مطرقة ما يدعيه من تجديد وتحديث ونهضة في المملكة وسندان الوهابية والمؤسسة الدينية وتأثيرهم على المجتمع السعودي والمملكة عامة كدولة والوضع الدولي أيضا .. ! .
النص : فيما يلي .. موجز لظهور أعلامي لولي العهد ، حسب موقع - العربية نت 27.10.2017 - نقل بتصرف / نشرت صفحة " انفوغرافيك " السعودية على تويتر ، فيديو لمدة دقيقتين جسد دعوة الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي بالعودة إلى زمن الاعتدال قبل الثورة الخمينية 1979 والتي صدرت التطرف إلى المنطقة ، وقال الأمير : " سنعود إلى ما كنا عليه ، سنعيش حياة طبيعية ، تترجم ديننا السمح وعاداتنا الطيبة ، ونتعايش مع العالم ، ونساهم في تنمية وطننا " .. وعلق ناشرو الفيديو بكلمات تعكس رغبة واشتياق المجتمع السعودي لهذه القيم المعتدلة بقولهم : " طالما كانت السعودية مثالاً يجمع الوسطية في الدين والقمة في مكارم الأخلاق ، أما التطرف فإلى زوال ، ولن يعيق ريادة المملكة في العالم وتقدم أبنائها في كل محفل ". . في إطار تعليقه على أسباب النقلة الجديدة في التوجهات السعودية ، قال ولي العهد : إن مشروع الصحوة انتشر في المنطقة بعد العام 1979 ، " فلم نكن بهذا الشكل في السابق ، نحن فقط نعود إلى ما كنا عليه ، إلى الإسلام المنفتح على جميع الأديان والتقاليد والشعوب ". وتابع خلال جلسة نقاشية على هامش مبادرة مستقبل الأستثمار التي انطلقت اليوم في الرياض : " 70 % من الشعب السعودي تحت سن الـ 30 ، وبصراحة لن نضيع 30 سنة من حياتنا في التعامل مع أي أفكار متطرفة ، سوف ندمرهم اليوم ، لأننا نريد أن نعيش حياة طبيعية تترجم مبادئ ديننا السمح وعاداتنا ، ونتعايش مع العالم ، ونساهم في تنمية وطننا والعالم ". وأضاف : " اتخذنا خطوات واضحة في الفترة الماضية بهذا الشأن ، وسوف نقضي على بقايا التطرف في القريب العاجل ، ولا أعتقد أن هذا يشكل تحدياً ، فنحن نمثل القيم السمحة والمعتدلة والصحيحة ، والحق معنا في كل ما نواجهه " .

أضاءات / قاعدة معلوماتية :
1 . السعودية ، كدولة بدأت في عام 1744 ، وكانت تسمى / مرحليا ، الدولة السعودية الأولى 1744 ميلادي - 1818 هجري ، وبدأت حكاية الدولة السعودية الأولى مع أنبثاق تحالف محمد بن سعود والشيخ محمد بن عبد الوهاب / واضع بذور المذهب الوهابي في السعودية . ونجح آل سعود في توحيد نجد بعد سنوات طويلة من الحروب المريرة ، وسقطت الإمارات المناوئة لهم تباعاً مثل العيينة والرياض والخرج والقصيم ، وساعد على ذلك انتشار أفكار ابن عبد الوهاب .. / نقل من موقع رصيف 22 ، والذي يهمنا هو هذه الحقبة – المرحلة الاولى للدولة ، وذلك لأرتباط نشأة الدولة السعودية بالمذهب الوهابي ، وهذه المرحلة هي التي أسست للوهابية في المملكة .
2 . أذن ما هي الوهابية ، من موقع المعرفة ، أنقل التالي عن الوهابية ( الوهابية حركة إسلامية قامت في شبه الجزيرة العربية في أواخر القرن الثاني عشر الهجري على يد محمد بن عبد الوهاب "1703 - 1792 " بغية تنقية عقائد المسلمين والتخلص من العادات والممارسات التعبدية التي انتشرت في بلاد الإسلام وأن الوهابية مخالفة لعادات مثل التوسل بالقبور والأولياء والبدع بكافة أشكالها أو ما يطلق عليه بشكل عام اسم بدعة. نبعت الحركة الوهابية من أهل السنة و الجماعة ويصفها أتباعها بأنها دعوة إلى الرجوع للأسلام الصافي و هو طريقة السلف الصالح في إتباع القرآن و السنة ، أي عمليا نبذ اعتماد المذاهب الفقهية السنية الأربعة و الاعتماد المباشر على النص القرآن و السنة ) . وهذا المذهب ( اصبح " ديانة أخرى " بعيدة كل البعد عن الاسلام . وقد أتخذ المذهب الوهابي الشيخ ابن تيمية كمرجع له / نقل من موقع xxwhabiaxx.blogspot.com ) . 3 . نبذة عن الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، ولد في15 ذو الحجة 1405 هـ - 31 / 8 / 1985م ، لقى بن سلمان خلال فترة تعليمه عدداً من الدورات والبرامج المتخصصة ، وحصل على درجة البكالوريوس في القانون من جامعة الملك سعود . كانت بداية محمد بن سلمان في النشاط السياسي عندما تم تعيينه مستشاراً متفرغاً بهيئة الخبراء بمجلس الوزراء السعودي في 10 أبريل 2007 / وكان عمره لا يتجاوز 22 عاما !! - وهذا أول صعود مثير للأنتباه ، وقبل أستلام مقاليد المناصب العليا كانت خبرته لا تذكر !! ، سوى بعض المراكز الشرفية ك ( عضو مجلس امناء مؤسسة ابن باز الخيرية ، عضو مجلس إدارة جمعية البر بمنطقة الرياض ، عضو المجلس التنسيقي الأعلى للجمعيات الخيرية بمنطقة الرياض ، عضو مجلس إدارة جمعية البر بمنطقة الرياض . الرئيس الفخري للجمعية السعودية للإدارة .. ) ، أذن لا جامعة أجنبية ، ولا رتبة أو خدمة عسكرية ، ليستلم بعد ذلك مقاليد وزارة الدفاع وهو لم يتمم ال 30 عاما !! ، وللعلم هناك أمراء أحق منه في هكذا منصب ، كالأمير الفريق أول متعب بن عبدالله رئيس الحرس الملكي - بن الملك السابق عبالله بن عبد العزيز !! .. ثم وفجاة يكتسح المناصب الملكية / في أنقلاب ملكي ، وينحي جانبا كلا من الأميرين مقرن بن عبدالعزيز / عمه – أصغر أبناء الملك عبد العزيز ، ومحمد بن نايف / أبن عمه ، ليكون وليا للعهد - تم أستقاء بعض المعلومات من الويكيبيديا .

القراءة : أولا : شاب في مقتبل العمر / الأمير محمد بن سلمان ، أستلم سلطة بلد كالسعودية ، عدد نفوسه حسب أحصاءأت 2016 أكثر من 32 مليون نسمة ، ومن اكبر الدول المصدرة للنفط ، ومن أضخم أقتصادات المنطقة ، حيث يعتبر " الاقتصاد السعودي الثالث من بين مجموعة العشرين في نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي على أساس تعادل القوة الشرائية .. / نقل من موقع الرياض في 18 يناير 2016 " ، هذا من جانب ، ومن جانب أخر تسيطر على شؤون المملكة المجتمعية والدينية مؤسسة دينية عريقة ، تعتبر من أعقد المؤسسات في العالم ، ( ومن المعروف تاريخيا أن طبيعة العلاقة بين النظام السعودي وعلماء الدين بدأت بشراكة بينهما ، حيث كانت العائلة المالكة تكتسب شرعيتها الدينية والسياسية من دعم المؤسسة الدينية الوهابية لها ، لكن بعد اكتشاف النفط وتراكم الثروات النفطية ، وبناء المؤسسات السياسية تراجعت حصة المؤسسة الدينية في هذه الشراكة بحسب ما بينه الكاتب والباحث الكويتي حامد الحمود / موقع العربي ) ، مما سبق يستوجب على الأمير / الملك القادم ، أن يبدأ بتهذيب هذه المؤسسة ، وهذا الأمر أراه من أصعب الأمور ، وذلك لتغلغلها في المجتمع السعودي ، علما أن هذه المؤسسة الدينية ، ذات سطوة وثقل مجتمعي أضافة الى دورها الأساسي دينيا ، وقد صبغوا الأسلام بصبغة وهابية متطرفة كفرت حتى المسلمين ، فقد جاء في موقع www.mezan.net حول تطرف الوهابية التالي ( تعتقد الوهابية أنهم وحدهم أهل التوحيد الخالص ، وأما سائر المسلمين فهم مشركون لا حرمة لدمائهم وذراريهم وأموالهم ، ودارهم دار حرب وشرك ..) . * أذن أمام الأمير أن يبدأ بصد حاجز ومن ثم تفتيته ، علما أنه ليس من السهل حتى تحجيمه ، وهذا الأمر بات واضحا للعيان من معارضة المؤسسة الدينية لأبسط الأمور ، مثلا قيادة المرأة للسيارة ! ( وما حصل من أعتداءأت على النساء ! ) ، أما بخصوص الشرطة الدينية / الحسبة ، فقد تقلصت صلاحياتها ولكنها لم تلغى بعد ! . * أن المجتمع السعودي مجتمع ذكوري صرف ، وهذا جلب الويلات ، فالنهضة التي يتكلم عنها ولي العهد لها مستلزمات وأليات ومتطلبات لا توجد في المملكة ، فلا زالت التقاليد والاعراف تؤمن " بالمحرم " مثلا ، فقد ( ذكرت تقارير صحفية في أوقات سابقة أن الهيئة منعت في بعض حوادث رجال الإطفاء من دخول منازل ومدارس للبنات اندلعت فيها حرائق ، بسبب عدم وجود " محرم " داخلها ، وأنه لا يجوز شرعاً أن تنكشف المرأة أمام رجال الإطفاء ، مما تسبب في وقوع مزيد من الضحايا / نقل من وكالة أنباء براثا في 2012-12-14 ) ،
* المؤسسة الدينية في السعودية عريقة عمرها أكثر من 270 سنة ، متوغلة في مراكز الدولة ، وحتى بين أفراد العائلة المالكة ، وقد مدت جذورها في طبقات المجتمع السعودي ، فكيف للأمير أن يسلخها من جذورها ليقوم بنهضته المزعومة ! ، فهذه هي أول بواكير العاصفة التي يجب أن تؤخذ بنظر الأعتبار ! . ثانيا : نسى الأمير محمد ، أن الأرهاب الدولي ، فكرا ونهجا وفعلا ومؤسساتيا / جوامع ومساجد ، ودعوة ، وأئمة ومنشورات ومحاضرات .. معظمه ينبع ويتدفق من المال السعودي ، وبمباركة الدولة والعائلة المالكة وبقيادة المؤسسة الدينية ! ، حتى أن عملية هجمات 11 سبتمبر 2001، فأن أكثر المنفذين سعوديون ( عملية 11 سيبتيمبر شارك بها 17 خليجيا ومصري وواحد ولبناني والخليجيون هم 15 سعوديا وامارتيان وجميعهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة ، وكان من المفترض أن ينضم لهم عضو سعودي آخر هو تركي المطيري كان من اختيار بن لادن نفسه فيما تشتبه السلطات الأمريكية في أن يكون الخاطف العشرون هو محمد مانع القحطاني .. / نقل بتصرف من الويكيبيديا ) ، أن تغلغل المؤسسة الدينية السعودية وتتدخل الدولة والعائلة المالكة هو الامر الذي أدى الى التعتيم على أخر التحقيقات الاميريكية بشأن غزوة 11 سيتيمبر ، فقد جاء في موقع الجزيرة نيت في 9.10.2017 التالي : ( قالت صحيفة " نيويورك بوست " الأميركية إن أدلة جديدة ضد السعودية في الدعوى القضائية الخاصة بـهجمات 11 سبتمبر تظهر أن سفارتها بواشنطن ربما تكون قد مولت تجربة مسبقة على خطف الطائرات ، نفذها موظفان حكوميان في السعودية ، ما يعزز بدرجة أكبر الاتهامات بأن موظفين وعملاء تابعين للمملكة أداروا وساعدوا في تنفيذ الهجمات .. ) . * وبخصوص هذه الجزئية لا أدري كيف للأمير محمد بن سلمان أن يغطي ويعتم ويضلل على هذا النشاط الأرهابي دوليا ، وحتى لو أستطاع ذلك داخليا ! ، أن قيادة الأرهاب تقوده عملة واحدة وجهيها هما السعودية وقطر ، ولحقت بهما تركيا التي تحلم برئيسها رجب طيب أردوغان بالأمبراطورية العثمانية ! . ثالثا : ولا أدري أي حياة مجتعية يتحدث عنها الأمير بقوله ( بالعودة إلى زمن الاعتدال قبل الثورة الخمينية 1979 والتي صدرت التطرف إلى المنطقة ، وقال سنعود إلى ما كنا عليه ، سنعيش حياة طبيعية ، تترجم ديننا السمح .. ) ، بداية أن كان هناك من تأثير للثورة الخمينية ، فأن معظم أنعكاسها كان منصبا على العراق ، ثم سوريا ولبنان ، أما السعودية فما نالها فهو قليل ! ، كذلك لم تكن هناك من حياة مجتمعية في السعودية قبل السبعينات ، حيث كانت السعودية منشغلة بحشد المجاهدين الى أفغانستان ! ، أما قوله ( بتدمير أي أفكار متطرفة اليوم .. ) ، فأعتقد أن هذا حلما ربيعيا سيتساقط سريعا ، لأنه يعني القضاء على شيوخ فتاوى الجهاد ! ، وتفتيت هيكلية المؤسسة الدينية شيوخا ومنهجا ودورا ، وكذلك المس ببعض أفراد العائلة المالكة وبعض أفراد الدولة ، وهذا هو شبه المستحيل ! .
رابعا : أن الأمير يتكلم عن نهضة ورؤية مستقبلية للمملكة ، وهذا يتطلب نهضة بل طفرة في المناهج التعليمية خاصة ، من الروضة وحتى الجامعة ، علما ان التدريس باللغة الأنكليزية محرم وفق المذهب الوهابي ، وحسب منهج مرجع الوهابية شيخ الأسلام بن تيمية ، فقد جاء في موقع / المجلس اليمني ، التالي (( قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه " اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أهل الجحيم " فإن اللسان العربي شعار الإسلام وأهله ، ولا يصح لمسلم التكلم بغيره .. ( ص 203 ) . وقد سُئل الإمام أحمد بن حنبل عن الدعاء في الصلاة بالفارسية ؟ فكرهه . وقال : لسان سوء ولا يصح الحلف بها ولا الصلاة ولا سائر العبادات (ص 204 ) .. )) ، فأي نهضة والتكلم بغير العربية دينيا حرام !! . خامسا : ولي العهد السعودي يؤكد ( بالعودة إلى زمن الاعتدال ) ، وهذا قول صريح وواضح على تطرف المملكة سابقا وحتى الأن ، وولي العهد يدرك ان الأمر أمر غاية في التعقيد والصعوبة ، خاصة بالنسبة لشاب لا يمتلك أي خبرة سياسية أو أقتصادية ، وليس له من دراية بالخطط الستراتيجية والتكتيكية ، نعم لديه مستشارين وخبراء ، ولكن هذا ليس مجديا أذا لم يمتلك الحاكم نفسه الخبرة والقدرة على أدارة الامور ، وهو حاليا مشغول بعاصفة الحزم في اليمن ، والأمير المدلل / من جانب أخر ، أصلا يعيش حالة من البذخ لا مثيل لها / حاله حال العائلة المالكة السعودية ، فقد جاء في موقع بوابة الوطن الألكترونية الأربعاء 19-10-2016 ، التالي ( قام ولي ولي العهد السعودي ، الأمير محمد بن سلمان بشراء يخت قيمته حوالي 550 مليون دولار ، من مليادير روسي ، وفقًا ما ذكرته صحيفة " نيويورك تايمز" الأمريكية السبت الماضي ) ..

خاتمة : أنا لا أدري عن أي نهضة يتكلم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، فواقع الوضع السعودي ، كما يلي : أن الأمير محمد جاء بأنقلاب ملكي ، بلا أي خبرة لا على مستوى المملكة ولا على المستوى الدولي ، معظم الأمراء الأخرين طامعين بالحكم ، وبنفس الوقت أغلب الأمراء أحق منه بولاية العهد ، المجتمع ذكوري ، تحكمه تقاليد وأعراف بالية قبلية شبه جاهلية ، الحكم وفق الشريعة الأسلامية - من قطع الرقاب وبتر الأيادي والجلد / أيستطيع أن يعطل ولي العهد أحكام القرأن !! ، هل بالأمكان أن يامر ولي العهد من دخول غير المسلمين الى مكة والمدينة !! ، كيف سيحل مشاكل الشيعة في الأحساء والقطيف ، حرب اليمن ، المشكلتين الأساسيتين أيران و قطر .. وغيرها . النهضة ليست كلام مرسل أيها الأمير ، أنما هي ثورة شاملة ، فكرية وتعليمية وأقتصادية وسياسية وأجتماعية .. ، ثورة في عقلية الأنسان السعودي ، تستوجب أمير خبير متمرس مع كوكبة من المستشارين ، أضافة الى مؤسسة دينية حداثوية .. كل هذا مفتقد لدى " ولي العهد ، الدولة والمؤسسة الدينية " ، لهذا سيبقى الأمير شاردا حائرا بين " المطرقة والسندان " !! .
يوسف تيلجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2017, : 00:21   #54
يوسف تيلجي
عضو متطور
 
الصورة الرمزية يوسف تيلجي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 106
معدل تقييم المستوى: 3
يوسف تيلجي is on a distinguished road
افتراضي كشف المستور عن موضوعة " الاعجاز القرأني " للزنداني مع الأشارة لحلقتي 510 و 511 من سؤال جرئ

كشف المستور عن موضوعة " الاعجاز القرأني " للزنداني
مع الأشارة لحلقتي 510 و 511 من سؤال جرئ

مقدمة :
تابعت بأهتمام حلقتي سؤال جرئ (*1 ) المرقمتين / 510 و 511 ، وذلك على قناة الحياة - المقدمة من قبل الأخ رشيد ، و بأختصار الحلقتين تدور حول موضوع ( دعوة عددا من العلماء الأجانب ، وبأختصاصات مختلفة .. منهم : ويليام هاي – توماس أرمسترونك – بيتر أليسون بالمر ، ألفرد كرونر ، وغيرهم ، في سبعينات وثمانينات القرن الماضي ، وذلك من قبل فريق يرأسه الشيخ عبد المجيد الزنداني (*2) ، لغرض التوصل معهم / أقناعهم ، بعدد من مواضيع الأعجاز الموجودة في النص القرأني ، وفق صفتهم ومراكزهم العلمية ، وكانت محط الرحلة بين السعودية ومصر وأسلام أباد .. وثبتت نتائج ووقائع هذه اللقاءأت / حسب وجهة الزنداني ، ببعض الوثائق !! ) .

أضاءات :
1 . من الضروري أن نبين ، أن الطريقة التي أستدعي بها العلماء ( السفر برحلات على الدرجة الأولى ، الأقامة بأرقى الفنادق ، بدل نقدي لكل عالم ، مأدبات عامرة .. حتى أن بعضهم أصطحبوا زوجاتهم .. ) ، كل ذلك يدل / بشكل أو بأخر ، على أن الغرض من الأجتماع ليس علميا بحتا ، وأنما الغرض منه غايات معينة !! .
2 . كما هو معروف للمتخصصين ، أن قضية وأسلوب " الترجمة " قد كان لها الأثر الأكبر في مثل هكذا لقاءات ، خاصة في عملية نقل الأيات مترجمة الى العلماء ، وبنفس الوقت في عملية نقل تعليق العلماء على الأيات المطروحة ، وذلك لعدم وجود أي طرف علمي محايد بالنسبة لعملية الترجمة ! .
3 . كان غاية أسلوب الأجتماعات هو جر العلماء ، الى منطقة معينة ، وهو مطابقة بعض الحقائق العلمية لما هو موجود في القرأن ، وسحب أعتراف علمي تام من العلماء ، وهو بما أن الرسول كان أميا ، وليس له من خبرة معلوماتية بهكذا حقائق علمية قبل 1400 سنة ، أذن أن القران هو منقول من الوحي الألهي ، وليس من مصدر بشري " وهذا ما صدر عن كل هذا الحراك " ، وهو الذي ما كان يسعى أليه ، و يروج له عبد المجيد الزنداني بقولته " أنه الحق " .
4 . ولكن من مجريات الحلقتين ، ومقابلة عددا من العلماء في الوقت الحاضر وشخصيا / المشار أليهم في المقدمة أعلاه ، من قبل أحد العاملين في البرنامج ، أنكر العلماء كل ما نسب عن لسانهم ، ونفوا كل ما نشر عنهم ، وأنما الذي جرى هو فبركة في الترجمة ، وتحوير في مجرى الحديث والنقاش ، وأن كل ما نشر عن العلماء هو تدليس وأفتراء ، غايته أختلاق ضجة أعلامية ، من أجل تأكيد الأعجاز القرأني ! ، التي روج له الشيخ الزنداني .. كما أنكر العلماء من أنهم قد تحولوا للأسلام ! .

القراءة :
أولا : ان الشيخ الزنداني ، ليكون ملما بأي أعجاز علمي ، يجب أن يكون له تأهيل علمي ، حتى يكون مهنيا قادرا على عملية البحث العلمي ، فهو لم يحصل على أي تاهيل علمي واضح ، فهو ( درس الصيدلة في كلية الصيدلة في القاهرة وتركها بعد عامين ولم يكمل دراسته ، وهذا يعني عدم حصوله على مؤهل علمي / نقل من موقع المستقبل نت ) ، ما روج له هو ( مصنفاته وأبحاثه في علم الإيمان والإعجاز ) فقط ، وهذا الأمر لا يغني عن أي قدر علمي ، لذا أرى أن يهتم الزنداني بما يقدر عليه من أقناع الأخرين به ، دون الدخول في مناطق لا يقوى على المناطحة بها !! .
ثانيا : أن العلم له رجاله ، والزداني ليس من هذه الطبقة ، فلو بقى في مجاله وأختصاصه كان أفضل له !! ، أليس هو من أفتى ب " زواج الفرند " ، (( وقد أثارت الفتوى على صاحبها غضب مشايخ الأزهر وغيرهم ، بل تعدى بعضهم على شخصية الزنداني ، فقالوا : إنه فشل في دراسته الجامعية بصيدلة الأزهر، وآخرون ركزوا على التدليل ببطلان اجتهاده ، وأنه غير مؤهل للاجتهاد الفقهي – كونه متخصصاً في الإعجاز العلمي - والبعض وصمه بالتشيع ، وعدوا الفتوى مخالفة للشرع / نقل من almoslim.net/node/85255 المسلم نت )) ، فكيف من يظن أنه عالما / أن صح ذلك ! ، أن يفتي بهكذا " ترهات وخزعبلات " ، ولكني أرى حقيقة هذا هو مجاله وديدنه !! ، هذا من جانب ، ومن جانب أخر ، أرى أن الفتاوى هي مجال أبداعه ، فهذا أفضل لنا من أن يخرج لنا يوما ويقول ، أن بواكير النظرية النسبية لألبرت أينشتاين و نظرية الثقوب السوداء لستيفن هوكينك كانت في نصوص القرأن ، أو أن يقول أن السير ألكسندر فلمنج مكتشف البنسلين ، أعتمد في بحوث أكتشاف البنسلين على تجارب مستوحاة من ( شرب بول البعير ) .
ثالثا : أن الأسلوب التضليلي المتبع في سحب أعترافات العلماء من أجل أثبات آلهية المصدر القرأني ، أراه أسلوبا أقل ما يقال عنها أنه اسلوب لا يرقى الى أدنى متطلبات الأخلاقية العلمية ! ، أنه كالأسلوب المتبع في أقبية أجهزة المخابرات ! فلم هذا الألحاح على هذه النقطة بالتحديد ! ، التي قد شكلت عقدة مستعصية لا يقدرون دعاة الاعجاز على فكها أو حلها ! بدءا من الزنداني وأنتهاءا بزغلول النجار ، أرى أن ينتبه دعاة الأعجاز العلمي الى محاور معينة أهم من قضية الأعجاز ، مثلا : مدى مساهمة علوم القرأن في النهضة الحضارية اليوم ! ، ومحاولة التحجيم من نصوص القرأن التي تحث على الأرهاب والقتل والعنف ، التثقيف في عدم تكفير الأخر والاعتراف بباقي البشر من غير المسلمين بأنهم أفراد كالمسلمين وليسوا كفرة أو أهل ذمة ! ، الأبتعاد عن الفوقية المتضمنة في الأية التالية ( كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۗ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم ۚ مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ / 110 سورة آل عمران ) ... وغير ذلك .

خاتمة :
تساؤلات - العلم ليس أدعاء ! ، العلم للعلماء وليس للأدعياة والدجالين والمحتالين ، العلم قواعد ونظريات تحتاج الى براهين وأسانيد ! العلم لا يمكن أن يثبت بالتضليل ، ولا يمكن البرهنة عليه باللقاءأت المشبوهة / المدفوعة الثمن ! ، هذا من جهة ، ومن جهة ثانية ألم يخطر ببال الزنداني وفريقه من أن يوما سيأتي وتكشف للعالم أساليبهم الملتوية ! ، أن قضية ألهية النص القرأني ، لا يمكن أن يثبتها لا الزنداني ولا غيره ! ، لأن الله ليس كلمة تحشر بين النصوص كيفما شاء البعض ، وليس عملية تجميل لنصوص أثبت حال اليوم أنها ليست بعيدة عن العلم فقط ، بل أنها خارج نطاق الحياة والزمان والمكان !! .
-----------------------------------------------------------------------
(* 1 ) بالأمكان مشاهدة الحلقتين علىyou tube ، وذلك للأطلاع بشكل تفصيلي على مجريات كشف الحقائق ! .
( *2 ) الشيخ عبد المجيد بن عزيز الزنداني / 1 يناير 1942 - هو سياسي وداعية يمني وهو المؤسس لجامعة الأيمان باليمن ومؤسس الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة في مكة المكرمة ورئيس مجلس شورى حزب التجمع اليمني للإصلاح وأحد كبار مؤسسي جماعة الإخوان المسلمين في اليمن . / نقل من الموقع التالي : quran-m.com/quran/researcherdetails . وقد شارك الزنداني في الجهاد الأفغاني في الثمانينيات وذلك عن طريق دعوة الشباب اليمني للمشاركة في الجهاد ضد الشيوعية السوفيتية. وتتهم الحكومة الأمريكية الشيخ بدعم الإرهاب وصلته بالعديد من الإرهابيين بسبب مشاركته في الجهاد الأفغاني .. / نقل من موقع الويكيبيديا .
يوسف تيلجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2017, : 14:59   #55
يوسف تيلجي
عضو متطور
 
الصورة الرمزية يوسف تيلجي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 106
معدل تقييم المستوى: 3
يوسف تيلجي is on a distinguished road
افتراضي قراءة في حديث.. ( هرقل عظيم الروم مع أبي سفيان حرب )

قراءة في حديث.. ( هرقل عظيم الروم مع أبي سفيان حرب )

أستهلال :
كان ولا زال أغلب الموروث الأسلامي خارج حدود العقل والمنطق ، حاله حال الكثير من النصوص والسنن والأحاديث ، التي غاب عنها أيضا العقل والمنطق ، والأن نحن مع قصة خارج نطاق الواقع الطبيعي الذي يمليه الحدث والظرف والحال ، وقد صدقها الجمع العام من المسلمين ، وهو دليل على أن الموروث الأسلامي جعل من الجمع مدمن على تجهيل العقل وتحييد الأدراك ، وبنفس الوقت فاقدا للوعي حين قراءته للنصوص !! ، والمشكلة الأكبر لماذا يصدقها " البعض " الأن !! .

النص :
يخبرنا كتاب " المعجم الكبير " / لأبو القاسم سليمان بن أحمد المعروف ( الطبراني ) عن حديث هرقل ملك الروم مع أبي سفيان بن حرب ، وكما يلي (( حدثنا هارون بن كامل السراج المصري ، ثنا عبد الله بن صالح ، ثنا الليث ، حدثني يونس بن يزيد ، عن ابن شهاب ، عن عبيد الله بن عبد الله [ ص: 234 ] بن عتبة ، أن عبد الله بن عباس ، أخبره ، أن أبا سفيان بن حرب بن أمية أخبره : " أن هرقل أرسل إليه في ركب من قريش ، وكانوا تجارا بالشام في المدة التي هادن فيها الرسول - أبا سفيان وكفار قريش ، فأتوه بإيليا ، فدعاهم في مجلسه وحوله عظماء الروم ، ثم دعا ترجمانه ، فقال : قل لهم أيهم أقرب نسبا بهذا الرجل الذي يزعم أنه نبي ؟ فقال أبو سفيان : أنا أقربهم به نسبا ، فقال : ادن مني ، وقربوا أصحابه فجعلوهم عند ظهره ، ثم قال لترجمانه : قل لهم : إني سائل هذا عن هذا الرجل ، فإن كذبني فكذبوه ، قال أبو سفيان : فوالله لولا الحياء أن يأثروا علي الكذب لكذبته ، ثم قال : أول شيء سألني عنه أن قال : كيف نسبه فيكم ؟ قلت : هو فينا ذو نسب . قال : فهل قال هذا القول منكم أحد قبله ؟ قلت : لا . قال : فهل كان من آبائه ملك ؟ فقلت : لا . قال : فأشراف الناس اتبعوه أم ضعفاؤهم ؟ قلت : بل ضعفاؤهم )) .. الى نهاية الحديث الذي يملأ الكتب والمصادر ... والذي يثير الأنتباه والأستغراب والعجب ، هو ما ختم به " هرقل عظيم الروم " حديثه مع أبو سفيان حرب ، فقد جاء في موقع أسلام ويب (( .. فإن كان ما تقول حقا يوشك أن يملك موضع قدمي هاتين ، وهو نبي ، وقد كنت أعلم أنه خارج ، ولكن لم أكن أظن أنه منكم ، ولو أعلم أني أخلص إليه لالتمست لقيه ولو كنت عنده لغسلت قدميه . )) !!! .

القراءة :
1. العرب أمة تعتبر الماضي ملهمها العقلي ، وهي بهذا تهمل الحاضر الذي يعتبر المحرك الرئيسي للمستقبل ، وبنفس الوقت يعتبر تفعيل هذا الحاضر ، دافعا ومؤشرا للتقدم والنمو والتطور في مختلف الميادين ، ولهذا قال خالد الذكر د.علي الوردي ( أن العرب أمة تعيش في الماضي ، ولا تحسن التعامل مع الزمن الذي تعيشه ، وهذا سبباً في تخلفها ) ، أذن نحن أمة أقتصرت على ماضيها ، فألغت كل حراك الحاضر وغيبت أفق المستقبل ودوره في البناء الحضاري .
2. النظرة الأولية من حديث هرقل مع أبي سفيان حرب ، يتبين لنا ، أنه هو حديث منقول عن أكثر من ثمان أشخاص ، وهذا ما يسمى بحديث ( العنعنة ) ، وهو يكون عادة غير دقيقا وذلك لكثرة رواته ، والحديث وقع حين كان أبي سفيان كافرا ، عابدا للصنم ، أي قبل أن يسلم ، والحال يقول ، ليس من المنطق أن يمدح أبي سفيان شخصا / الرسول ، عاداهم و كفر بألهتهم ونكر دينهم ، حتى وأن كان قوم أبي سفيان عبادا للأصنام . 3 . أن المنطق يقول / خاصة ومن المؤكد ، أن الحديث نقل بعد أسلام أبي سفيان ، وأن أبي سفيان بين الطرف الأيجابي للرسول ، وليس العكس ، وهذا مناف للحقيقة ، خاصة أذا عرفنا وجود ماض دموي بين الرسول وهند بنت عتبة زوجة أبي سفيان ( التي قتل أبيها وأخيها وعمها في معركة بدر الكبرى ، التي قادها الرسول محمد ) ، خلاصة أنه ليس من المنطق أن يمدح أبي سفيان الرسول وقد حدث ما حدث بينهما ، وقد جاء في الموقع التالي : www.islamguiden.com/kvinnor/index1289.htm ، مايلي ( فلما قُتِل حمزة بن عبد المطلب في معركة أحد ، مَثَّلت به وشقت بطنه واستخرجت كبده فلاكتها ، فلم تطق إسَاغتها ، فبلغ ذلك النبي فقال : " لو أساغتها لم تمسها النار " وفي بعض الروايات انكار ذلك وأنها ما أكلت كبد حمزة ولم يكن وحشي غلاما لها ، بل كان غلاماً لجبير بن مطعم وهو الذي حرضة علي قتل حمزة كما هو ثابت في صحيح البخاري، والثابت ان جسد حمزة قد مُثل به . والقول بأنها مثلت بحمزة بن عبد المطلب ، شأنه شأن ما اعتاده نساء الجاهلية من المثلة ، وقد كان منها في جاهليتها .. ) ، أتوجد عداوة وثأر أكثر مما حصل ! .
4 . كما أنه حتى أن معاوية بن أبي سفيان عندما أسلم كتم أسلامه عن أهله ، فقد جاء في كتاب .. " الأذكياء لمؤلفه إبن الجوزي " ما يلي ( أسلم هو / أي معاوية ، وأبوه وأمه هند بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شمس يوم الفتح‏ .‏ وقد رُوي عن معاوية أنه قال ‏:‏ أسلمت يوم عمرة القضاء ولكني كتمت إسلامي من أبي إلى يوم الفتح ) ، وهذا يؤكد موقفا عدائيا بين الرسول وعائلة أبي سفيان ، وهو الذي يرجح عدم دقة القصة مع هرقل الروم ، أن لم تكن أكثر تفاصيلها مختلقة ، لأنها بالنتيجة تصب في مصلحة عائلة أبي سفيان .. الذي يعتبرون من دهاة العرب ، فقد جاء في موقع http://www.huffpostarabi.com/2016/05..._10094944.html التالي ، وهو قول منسوب لمعاوية بن أبي سفيان ( .. عُرفت شخصية زياد ابن أبيه بالذكاء وسرعة البديهة ، فكان واحداً من دهاة العرب الأربعة في التاريخ ، إلى جانب معاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص والمغيرة بن شعبة ، ولمعاوية مقولة شهيرة يقول فيها : أنا للأناة ، وعمرو للبديهة ، وزياد للصغار والكبار ، والمغيرة للأمر العظيم ) لأجله أنه هكذا أختلاق وتغيير ليس بجديد على أل سفيان .
5 . أما المقطع الأخير لحديث هرقل لأبي سفيان ، حول ألتماسه غسل قدمي الرسول (( .. فإن كان ما تقول حقا يوشك أن يملك موضع قدمي هاتين ، وهو نبي ، وقد كنت أعلم أنه خارج ، ولكن لم أكن أظن أنه منكم ، ولو أعلم أني أخلص إليه لالتمست لقيه ولو كنت عنده لغسلت قدميه . )) !!! ، فالمقطع يستحق التوقف عنده ، لأنه ليس من العقل والمنطق لملك دولة عظمى ، أن يلتمس غسل قدمي الرسول ، وأذا صدق عامة مسلمي تلك الحقبة القصة ، فعالم اليوم لا يمكن أن يعقل بأرهاصات أبي سفيان من أختلاقات قصصية ! وأعتقد أن الأخير ، قد قرأ ما جاء بالأنجيل حول قول النبي يوحنا المعمدان بخصوص المسيح " بأن يوحنا ليس أهلا أن يحل سيور حذاء المسيح " ، فقد جاء في موقع سانت تكلا ، ما يلي (( .. وفي تلك الأيام أقبل يوحنا المعمدان يكرز في برية اليهودية ويقول " توبوا فقد اقترب ملكوت السموات" (مت 3: 1 و2) ، فكان يخرج إليه أهل أورشليم وكل اليهود وجميع بقعة الأردن فيعتمدون منه في الأردن معترفين بخطاياهم (مت 3: 5 – 6) ، وإذ كان الشعب ينتظر والجميع يفكرون في قلوبهم عن يوحنا لعله هو المسيح أجابهم يوحنا قائلا : " أنا أعمدكم بماء ولكن يأتي من هو أقوي مني الذي لست أهلا أن أحل سيور حذائه هو سيعمدكم بالروح القدس ونار " )) ، أرى هناك هالة من القداسة أراد سفيان بن حرب أن يهيلها على الرسول ، تشبيها بمقولة يوحنا المعمدان بحق المسيح ، من أجل أطماع سياسية وسلطوية لقبيلة بني أمية ، والمستقبل العائلي لهذه العائلة في الحكم أكبر دليل على هذا !! .
6. قد أختصت قبيلة – بني أمية / أبي سفيان حرب والأمويين عامة ، بتزوير النصوص الأسلامية من أيات واحاديث و.. ، وأرى أن أختلاق الموضوع الذي نحن بصدده ليس هو الأول ، بل هو أحد النماذج المختلقة من قبل بني أمية وكبيرها أبي سفيان حرب ، فقد جاء في الموقع التالي بعضا من هذه الشواهد ، وقد أخترت بعضا منها : http://www.almaaref.org/books/conten...books/almaaref - ونقلت بتصرف ( .. وقد استغل معاوية هؤلاء الأشخاص في سبيل إيجاد تبرير ديني لسلطان بني أمية ، أو على الأقل لكبح الجماهير عن الثورة برادع داخلي هو الدين نفسه ، يعمل مع الروادع الخارجية : التجويع ، والإرهاب ، والإنشقاق القبلي ، هذا بالإضافة إلى مهمة أساسية أخرى ألقاها معاوية على عاتق هؤلاء الأشخاص وهي اختلاق " الأحاديث " ونسبتها إلى النبي ) ، وقد عمد معاوية أيضا على تمجيد الامويين ، وقد جاء بهذا الخصوص ما يلي ( فمن ذلك يرجع إلى تمجيد بني أمية وعلى الأخص عثمان ومعاوية ويجعلهم في مرتبة القديسين ، كهذا الذي رواه أبو هريرة عن الرسول " إن الله ائتمن على وحيه ثلاثاً : أنا ، وجبرائيل ، ومعاوية ". ) ، ومن تزوير الأحاديث أنقل التالي ( .. وإن النبي ناول معاوية سهماً فقال له : " خذ هذا حتى تلقاني في الجنة ". والحديث التالي / حول العلم ، " أنا مدينة العلم ، وعلي بابها ، ومعاوية حلقتها ". وحديث " تلقون من بعدي اختلافاً وفتنة ، فقال له قائل من الناس : فمن لنا يا رسول الله ؟ قال : عليكم بالأمين وأصحابه ، يشير بذلك إلى عثمان ". ) .. تأسيسا لما ذكر ، أرى أن حديث عظيم الروم هرقل وسفيان ، يندرج تحت هذا المنحى والنهج من الأختلاق !! .

كلمة :
تزوير الموروث الأسلامي هو فعل أرتكبه أصحاب الشأن / من رواة الحديث والكتبة والعلماء وشيوخ الدين والفقهاء وغيرهم ، في الحقب الأولى للرسالة المحمدية ، وبدوافع من قبل الخلفاء والأمراء ، لأغراض سلطوية ، منها تثبيت الحكم والخلافة .. أما واقع حالنا الأن : فنحن ، نعيش حياة مادتها وتفاصيلها هلامية ، ووجدنا على أرض وفي مجتمع وفي ظرف وفي زمن وفي حال وفي مجتمع وبيئة ، هو الأسوأ عقائديا ومذهبيا ، تجهل فيه تفريق الحقيقة عن الباطل ، فالماضي دموي ، معقد ومركب ، والحاضر مخطوف دينيا وعقائديا ، رمادي النهج ، ظلامي الخطاب ، أما المستقبل فمجهول !! .
يوسف تيلجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-18-2017, : 01:21   #56
يوسف تيلجي
عضو متطور
 
الصورة الرمزية يوسف تيلجي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 106
معدل تقييم المستوى: 3
يوسف تيلجي is on a distinguished road
افتراضي السعودية ثورة حبلى بأنقلابات .. " رؤية "

السعودية ثورة حبلى بأنقلابات .. " رؤية "

السعودية التي سبتت لعشرات العقود ، شريعة ومذهبا وحكما ونظاما ومجتمعا / قبليا ، وطريقة بيعة أولى الأمر ، أنتفضت مرة واحدة بصيغة ثورية ، الثورة بتدبير من الملك الحالي سلمان بن عبد العزيز ، ودائرته الضيقة ، بالرغم من معانات الملك الصحية ( فقد نقل موقع قناة العلم في الإثنين ٢١ مارس ٢٠١٦ ، أن الملك سلمان مصاب بتلف خلايا دماغي ملكي لا شفاء منه ، المرض هو « العته الوعائي » او « الخرف » ، الأمر بدأ العام 2008 ، وهي أحد اكبر اسرار المملكة ، جريا على ما كانت عليه امراض من صعدوا الى العرش قبله في شيخوختهم ، مع فارق وحيد ان اسلافه الملك سلمان عانوا في ابدانهم ، وامكن التعايش مع امراضهم ، وليس في ادمغتهم .. ) ، لكنه كسر تقليد العائلة المالكة !! ، بطرق مكشوفة وواضحة لدى القاصي والداني !! ، وسأشير في التالي ببعض الأضاءأت حول الوضع السعودي / رؤيتي الخاصة : 1 . الثورة .. بدأت بأقصاء الأمير مقرن بن عبد العزيز / أصغر أبناء الملك المؤسس عبد العزيز بن سعود من ولاية العهد ! - في 29 أبريل 2015 ، وأختيار الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود ولياً للعهد ، وتعيين نجل الملك ، الأمير محمد بن سلمان وليا لولي العهد ، وكان كل ذلك حركة تمويهية ، من أجل أعتلاء الأمير محمد العرش ، وكانت هذه العملية هي بواكير شرارة الثورة ، التي ظهرت ملامحها بالأفق ، وكل مؤشراتها أخذت تتمركز بأن كل الأمور ستتهيأ للملك القادم / محمد بن سلمان ، الذي كان في حينه لم يكمل عامه الثلاثين ، الملك سلمان أنقلب على هيئة البيعة ( وهي هيئة سعودية تعنى بأختيار الملك وولي العهد وولي ولي العهد ، وتتكون من أبناء وأحفاد المؤسس الملك عبد العزيز آل سعود ، ولقد أسست الهيئة في 20 أكتوبر 2006 ، وكان يرأس الهيئة الأمير مشعل بن عبد العزيز آل سعود حتى وفاته في 3 مايو 2017 ، ولم يتم تعيين رئيس لها بديل عنه ) ، وذلك بزج الأمير المدلل في خضم الوصول الى سدة الملك ، بالرغم من وجود من هو أحق منه في أعتلاء العرش! . 2 . الأنقلاب الأول ، هو تعيين الأمير محمد بن سلمان من " وليا لولي العهد " الى " وليا للعهد " بعد موافقة 31 من أصل 34 من أعضاء هيئة البيعة ، وأقصاء الأمير محمد بن نايف من ولاية العهد ، وهذا هو الأقصاء الثاني في كابينة ولاية العهد ! ، وكان ذلك في في 21 يونيو 2017 ، وتم وضع الأمير محمد بن نايف تحت الأقامة الجبرية ، وللعلم أن للأمير محمد بن نايف باع طويل بوزارة الداخلية ، وأبيه أيضا كان وزيرا للداخلية / الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود ) نايف بن عبد العزيز ، شغل منصب وزير الداخلية منذ 1975 ، ووليا للعهد نائب رئيس مجلس الوزراء منذ 27 أكتوبر 2011 إلى غاية وفاته. ) . 3 . حكم النساء ، لماذا الأمير محمد بن سلمان بالتحديد ! ، وهو الابن السادس للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود / أي هناك ستة أمراء أرشد منه ، أذن هناك دور للنساء ، ومدى تاثيرهن على الملك المريض ، وهي والدة الأمير محمد الأميرة فهدة بنت فلاح بن سلطان آل حثلين العجمي ، وهذا أنقلاب أخر داخل عائلة الملك سلمان بالتحديد ، ولكنه أنقلاب نسائي ! .
4 . أنقلاب أخر وهو توقيف عدد من الأمراء و من مراكز القوى في السعودية ، فقد أشار موقع النهار الى ما يلي ( في حملة غير مسبوقة لمكافحة الفساد في المملكة العربية السعودية ، أوقفت السلطات 11 أميراً وعشرات الوزراء الحاليين والسابقين . ويفترض أن تتيح هذه الحملة لولي العهد الامير محمد بن سلمان تعزيز سلطته ، وأفاد مصدر حكومي أن بين الموقوفين الأمير الملياردير الوليد بن طلال ، ووزير الحرس الوطني الامير متعب بن عبدالله بن عبد العزيز . ومن المحتجزين الآخرين وزير المال السابق إبرهيم العساف وهو عضو في مجلس إدارة شركة "أرامكو" السعودية العملاقة للنفط ، ووزير الاقتصاد السابق عادل فقيه الذي اضطلع في يوم ما بدور كبير في وضع مسودة إصلاحات الأمير محمد ، والأمير السابق لمنطقة الرياض تركي بن عبد الله ، وخالد التويجري وغيرهم ) .
5 . أهم مؤشرين في الأنقلاب الأخير ، هو أنه أنقلاب يلد أخر ، حيث أنه من ناحية أنقلاب سلطوي ، لأنه أزاح أكثر واهم المرشحين لكرسي الحكم ، وأقواهم وهو الأمير متعب وزير الحرس الوطني / أبن الملك الراحل عبدالله بن عبد العزيز ، ومن ناحية ثانية ، هو أنقلاب مالي ، وذلك بأزاحته الأمير الوليد بن طلال وأبن لادن ووليد الأبراهيم / مالك قنوات MBC .. ، من أجل السيطرة على أموالهم ! .
6 . سعد الحريري ، أنقلاب أخر سياسي مالي ، أن وجود الحريري بالسعودية ، هو حجز أو تقييد لحركته أو أقامة جبرية ../ سمه ما شئت ! ، الرئيس سعد / بالرغم من محيطه من الرجال ، ولكن لا تزال خبرته محدودة ليست كالراحل والده ! ، فقد أعلن أستقالته وهو في السعودية – وهي أستقالة غير معللة أو مسببة دستوريا ! لأنه خارج لبنان ! . الدكتور سعد الفقيه / معارض سعودي ، يقول : أن أستقالة الرئيس ، ترتبط بأسباب سياسية متعلقة بأيران وحزب الله اللبناني ، ويضيف : أن شركة " سعودي أوجيه " المملوكة للحريري ، والتي مركز أعمالها السعودية في أزمة مالية حادة ، والأمير سلمان يخطط للأستيلاء عليها ، وأنه حتى رواتب العاملين لم تدفع ! . كل هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى دخلت فرنسا على خط الأزمة ، حيث بين موقع BBC ( أعلن الرئيس الفرنسي الأربعاء – 15.11.2017 ، أنه وجه دعوة إلى الحريري وأسرته للقدوم إلى فرنسا ، بعد محادثات هاتفية أجراها مع الحريري وولي عهد السعودية محمد بن سلمان وقال ماكرون ، في تصريحات أدلى بها في ألمانيا ، إن الدعوة لعدة أيام وليس لعرض لجوء سياسي للحريري .. ) ، وأرى أنه لو كانت الأمور أعتيادية لما تتدخل الرئيس الفرنسي / ماكرون ، على خط الأزمة ! . 7 . الأمير محمد / بخبرته المحدودة ، يجعل من أمر حجز أو أطلاق سراح الأمراء ورجال الأعمال ، مرتبط بالمال ، وأرى في هذا فضيحة أخلاقية ، فالأمير محمد أما أن يسير بخطى قانونية ويترك أمر المحتجزين للقضاء ، أو أن يتصرف كملك ، ولكنه أتبع الخيار الثاني ، فقد جاء في صحيفة " ذا فايننشال تايمز " البريطانية ، التالي : ( إن السلطات السعودية تفاوض أمراء ورجال أعمال ، تحتجزهم في فندق " ريتز كارلتون " بالرياض للاشتباه بتورطهم في قضايا فساد ، لإطلاق سراحهم مقابل التنازل عن حصص كبيرة من ثرواتهم .. وتقول المصادر إن في بعض الحالات ، تريد السلطات الحصول على 70 في المئة من ثروة المشتبه بهم ، مضيفة أن مبلغ التسوية الإجمالي قد يصل إلى 300 مليار دولار ، وهو يفوق المئة مليار دولار الذي أعلن النائب العام السعودي اختلاسها في صفقات مالية شابها الفساد .. ) ، أذن القضية هي قضية السيطرة على رؤوس أموال شركات المحتجزين ، أضافة الى أنهائهم سياسيا وسلطويا !! . 8 . في الأفق / من الممكن في المستقبل القريب ، بوادر لأعتلاء الأمير محمد بن سلمان للعرش بعد تنازل الملك سلمان عن الملك لمرضه ، فقد جاء في موقع https://arabic.sputniknews.com التالي ( علًق مصدر سعودي رفيع على الأنباء التي أكدت احتمالية تنحي الملك سلمان بن عبد العزيز ، لصالح ابنه ، محمد بن سلمان ، نافياً أن يكون ولي العهد قد تآمر لعزل محمد بن نايف ، وذلك تعليقاً على تقرير نشرته صحيفة " نيويورك تايمز " الأمريكية ) .. وهذا أحتمال وارد ، وذلك حتى ينهي الملك سلمان بيعة نجله كملك في حياته ! . 9 . زيارة البطريرك الراعي للسعودية ، نعم أنه حدث كبير ، فقد جاء في موقع / فرانس 24 ، التالي ( في 14/11/2017 - وصل البطريرك الماروني اللبناني بشارة بطرس الراعي الاثنين إلى السعودية في زيارة تاريخية ، يلتقي خلالها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد ، بالإضافة إلى رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري . وتأتي الزيارة وسط توتر سياسي بين الرياض وبيروت بعد إعلان الحريري استقالته من السعودية في الرابع من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري ) ، نعم أنه تحول ، ولكن العالم يريد تحقيق حدث على أرض الواقع ، مثلا - تأسيس كنائس بالسعودية مع حرية دينية ! ، لأنه حدث أمر مشابه في الماضي ، لكنه لم يثمر عن أي شي مستقبلي ! ، وذلك عندما زار الملك عبدالله البابا ، ( لاول مرة في تاريخ العلاقات بين رئيس الكنيسة الكاثوليكية والسعودية ، يستقبل البابا بنديكتوس السادس عشر الثلاثاء 6-11-2007 في الفاتيكان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي وصل الى روما في اطار جولة اوروبية / نقل من موقع العربية ) ، في هذا الشان بالتحديد أرى أن العلاقات الدولية ليست عروض وأنما أفعال على أرض الواقع ! .

رؤية :
الدول المساندة للثورة في السعودية ، من أجل ولادة مملكة جديدة بمواصفات حداثوية / أراها مجرد حلم بالرغم مما يحصل ! ، وأخذ البعض يساندون الأمير محمد حتى أعلاميا من أجل أعتلائه العرش ، وذلك من أجل تسيير المصالح الخاصة للدول الأقتصادية والمالية ! ، مصر - على سبيل المثال وليس الحصر ، فقد قال السفير سيد أبوزيد ، مساعد وزير الخارجية الأسبق سفير مصر لدى المملكة سابقاً ، التالي : ( إن تعيين الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد فى السعودية جاء كخطوة متوقعة لما شهدته السياسة السعودية من تطورات خلال الفترة الماضية اتسمت بتولى « بن سلمان » لمسئوليات وأدوار مهمة على المستويات الاقتصادية والعسكرية والسياسية ، مؤكداً فى حواره لـ « الوطن » أن القرار تم بالتشاور والتوافق بين أعضاء الأسرة الحاكمة السعودية ، التى وصفها بأنها متماسكة للغاية / نقل من موقع - الوطن ) . أني أرى أن عدم الشفافية في نقل الحقائق سيجعل من الملك القادم والمملكة ونظامه في مهب الريح ، في حالة لو تحقق حلمه في كرسي العرش ! ،.. فالوضع السعودي المستقبلي جدا معقد ، ووددت أن أسرد ما يلي من مؤشرات ، لكي تتوضح صورة ما ستؤول أليه النتائج :
أولا : أن الأمير محمد بن سلمان ، وما يتمتع به من خبرة ودراية وحنكة وحكمة وعلاقات وسياسات .. ، ضعيفة ومتواضعة ، ولا يمكن ان تقاس أو أن تقارن بمن تناطح معهم ، كالأمراء - متعب بن عبد العزيز / وزير الحرس الوطني ، الأمير محمد بن نايف / ولي العهد السابق ووزير الداخلية الأسبق ، والأمير الوليد بن طلال / رجل الأعمال والذي يتمتع بشبكة واسعة من العلاقات سعوديا وعربيا ودوليا .. ، والأمر ينطبق على العشرات من المحتجزين ، نعم السلطة تتمركز الأن معظمها بيده ، ولكن هذا الحال ليس دائمي ! ، وكل المحتجزين لديهم أشقاء وأولاد عمومة من الأمراء ، ولديهم صلات مع مراكز القوى التي لا زالت فاعلة بالمملكة وهناك قبائل تؤيدهم ، ويملكون علاقات أقليمية وعربية ودولية .. فكيف سيتصرف الأمير مع كل هذه المعطيات ! .
ثانيا : دائرة الملك سلمان بن عبد العزيز / المريض والمتعب ، الضيقة ، التي هي اليوم مع الأمير محمد ، لا نعلم بعد رحيل الملك ، أتبقى مع الأبن ، أم تغير ولائها الى الأقوى ! ، وذلك حسب تغير الظروف وتبدل تطلعات مراكز القوى ! .
ثالثا : هل يبقى الحرس الوطني ، الذي بقى ضمن دائرة الملك الراحل عبدالله بن عبد العزيز ، ومن ثم أبنه الأميرمتعب ، منذ 1960 والى الأن ! هل يبقى الحرس الوطني كقوة ، صامتة دون أي رد فعل ، تجاه ما يحل بقائد الحرس ، الفريق أول الركن الأمير متعب / وليد المؤسسة العسكرية ، ونجل الملك الراحل عبدالله بن عبد العزيز / القائد المخضرم الأسبق للحرس ! هل سيتحرك الحرس ! ، أم ينتظر ظرف معين ! علما أن جل الحرس هم من أبناء القبائل ! هذا تساؤل !.

خاتمة الرؤية :
الخيار الاول - هل سيحدث أنقلاب ملكي وعسكري يمنع أو يحجب أعتلاء الأمير محمد بن سلمان للعرش ! ، " قبل " تنازل أو وفاة الملك الحالي سلمان بن عبد العزيز ! .
الخيار الثاني - هل سيعتلي الأمير محمد العرش ملكا على المملكة العربية السعودية ، ثم يزاح بعد تنصيبه / مبايعته ، بحركة ، من الحرس والقبائل ، ومن الممكن حتى من العائلة المالكة / خاصة في حالة وفاة الملك سلمان قبل التنصيب الفعلي ! .
الخيار الثالث - هل ستنتفض " هيئة البيعة " ، تصحيحا وتقويما لوضع مبايعة الملك في المملكة ، وحقنا للدماء!.
ومن كل ما سبق من مؤشرات ومعطيات وخيارات وأحتمالات وتغيير في مراكز القوى ، أضافة الى تأثير دوائر وعوائل المتضررين من الأمراء والوزراء ورجال السلطة والأعمال .. ، كيف سيقود فيما بعد ، أبن الثلاثينات الأمير محمد ( الذي يرأس اغلب مفاصل الدولة المركزية / ومنها حرب اليمن .. ) ، كيف سيقود الأبن التركة الحبلى بالانقلابات للأب !! .
يوسف تيلجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-25-2017, : 04:31   #57
يوسف تيلجي
عضو متطور
 
الصورة الرمزية يوسف تيلجي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 106
معدل تقييم المستوى: 3
يوسف تيلجي is on a distinguished road
افتراضي قراءة في .. هل القرأن المثبت في " اللوح المحفوظ " يطابق قرأن اليوم !

قراءة في .. هل القرأن المثبت في " اللوح المحفوظ " يطابق قرأن اليوم !

" أكثر شخص مكروه عند الناس هو الذي يقول الحقيقة " .. أفلاطون

المقدمة :
أن مواجهة الحقيقة ، رغم فداحة وصعوبة الأمر ، أسهل أمرا من الهروب منها / لأن الهروب يعني التيه والضياع ، وهذا القرار هو الأصعب حياتيا من الناحية المجتمعية ، والأهم فكريا من الناحية العقلية .. أحيانا لا يميل الناس الى معرفة الحقيقة ، وذلك لأنهم لا يرغبون برؤية " أيقوناتهم " ، التي رسموها ، ثم أمنوا بها منذ مئات السنين أن تتحطم بلحظة ! من جراء مقالة أو بحث أو من خلال محاضرة ملقاة في ملتقى فكري ، ! ، وكأن الأمر كمن يفقد المرء لألبسته بلحظة ويصبح عاريا فجأة !! ، ولكن أن تبقى عاريا لفترة ، أفضل بان تبقى أعمى مقاد من قبل الأخرين دهرا !.

النص :
* في العقيدة الاسلامية ، كل فعل أو حدث ، بل أي أمر ، مقدر ومكتوب ! ومحفوظ عند الله في في كتاب ، يدعى " اللوح المحفوظ " ، ويبين موقع / طريق الأسلام ، عن اللوح المحفوظ ، ما يلي (( أم الكتاب ، وهو الكتاب المبين ، وهو كتاب الأقدار ، وفى مسلم في صحيحه (2653) عن عبد الله بن عمرو ، أن رسول الله قال : " كتب الله مقادير الخلائق قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة ، وكان عرشه على الماء" )) .
وقد ورد في القرأن عدة أيات تؤكد هذه الحقيقة منها : " بل هو قرآن مجيد في لوح محفوظ " ( البروج : 21- 22 ) ، وقال تعالى: " إنا جعلناه قرآناً عربيًّا لعلكم تعقلون وإنه في أم الكتاب " ( الزخرف: 3- 4 ) ، وقال تعالى : " ألم تعلم أن الله يعلم ما في السماء والأرض إن ذلك في كتاب " ( الحج: 70 ) ، وقال تعالى : " ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها " ( الحديد: 22 ). . بحثي المختصر هو قراءتي الخاصة بالقرأن المحفوظ لدى الله ، ضمن " اللوح المحفوظ " ..
* بداية ، بالنسبة لكلمة " لوح " ، فقد قال ابن منظور (( أن اللوح - كل صفيحة عريضة من صفائح الخشب . وقال الأزهري : اللوح صفيحة من صفائح الخشب والكتف إذا كتب عليها سميت لوحا .واللوح الذي يكتب فيه . واللوح : اللوح المحفوظ ، وفي التنزيل { في لوحٍ محفوظٍ } يعني : مستودعٌ مشيئات الله تعالى . وكل عظم عريض : لوح .والجمع منها : ألواح .قال ابن كثير : في لوح محفوظ أي : هو في الملإ الأعلى محفوظ من الزيادة والنقص والتحريف والتبديل . " تفسير ابن كثير " ( 4 / 497 ، 498 ) . وقال ابن القيم :وقوله { محفوظ } : أكثر القراء على الجر صفة للوح ، وفيه إشارة إلى أن الشياطين لا يمكنهم التنزّل به لأن محله محفوظ أن يصلوا إليه ، وهو في نفسه محفوظ أن يقْدِر الشيطان على الزيادة فيه والنقصان .فالله حفظ محله ، وحفظه من الزيادة والنقصان والتبديل ، وحفظ معانيه من التحريف كما حفظ ألفاظه من التبديل ، وأقام له مَن يحفظ حروفه مِن الزيادة والنقصان ، ومعانيه مِن التحريف والتغيير . " التبيان في أقسام القرآن " ( ص 62 ) .أما ما جاء في بعض كتب التفسير ، أن اللوح المحفوظ في جبهة " إسرافيل " ، أو أنه مخلوق من زبرجدة خضراء ، وغير ذلك فهو مما لم يثبت ، وهو من الغيب الذي لا يقبل إلا ممن أوحي إليه منه بشيء .. )) هذه
بعض التفاسير التي وردت من عدة مصادر ومراجع عن " اللوح المحفوظ " ، نقل بعضها بتصرف من موقع - الأسلام سؤال وجواب .

القراءة :
1. أضاءة - كما هو مجمع عليه أن النصوص القرأنية ، أنها غير ثابتة ، وذلك لأن بعضها " نسخ " !! ، وقبل أن أسرد أولى أضاءأتي حول الموضوع ، أود أن أعرج قليلا على مفهوم الناسخ والمنسوخ (( .. النسخ هو رفع الحكم الشرعي ، بخطاب شرعي . وعلى هذا فلا يكون النسخ بالعقل والاجتهاد ، ومجال النسخ هو الأوامر والنواهي الشرعية فحسب ، أما الاعتقادات والأخلاق وأصول العبادات والأخبار الصريحة التي ليس فيها معنى الأمر والنهي ، فلا يدخلها النسخ بحال ، وقد حدَّد أهل العلم طرقًا يُعرف بها الناسخ والمنسوخ ، منها : النقل الصريح عن النبي ، أو الصحابة ، فمن أمثلة ما نُقل عنه / أي الرسول ، قوله : كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزروها ) رواه مسلم ) . ومن أمثلة ما نُقل عن الصحابة ، قول أنس في قصة أصحاب بئر معونة : ونزل فيهم قرآن قرأناه ثم نُسخ بَعْدُ ، بلِّغوا عنا قومنا أن قد لقينا ربنا فرضيَ عنا ورضينا عنه) رواه البخاري ) ، ومن طُرق النسخ أيضًا إجماع الأمة ، ومعرفة تاريخ الحكم المتقدم من المتأخر. ولا بد من الإشارة إلى أن النسخ لا يثبت بالاجتهاد ، ولا بمجرد التعارض الظاهر بين الأدلة ، فكل هذه الأمور وما شابهها لا يثبت بها النسخ. )) / نقل بتصرف من موقع أسلام ويب . وتساؤلي هنا هل اللوح المحفوظ الموجود عند الله ، قبل وقائع النسخ أو بعده ! ، فأذا كان بعده ، أما كان الباري يعلم وهو علام الغيوب وفق كثير من النصوص (( منها : ( قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ ) النمل/65 ، وقوله : ( وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ ) الأنعام/59. )) ، أن هكذا نصوص سوف تنسخ ! فلم أنزلها بالصيغة التي قبل النسخ ! ، وهو يعلم بتغير الظروف وهو " العالم بتغير الاحوال !" ، فكان من الأولى أن تنزل بالصيغة التي بعد النسخ ! . أما أذا كان القرأن المثبت في اللوح المحفوظ الموجود عند الله بصيغته قبل النسخ ، فهذا يعني أن الله قد قام " بتحديث النصوص" ، لكي تتطابق مع قرأن اليوم ! ، وهذه أشكالية ، فكيف الله يتبع تغييرات النسخ ، وهي أفعال أرضية دنيوية من قبل " الرسول " !! أو من قبل " إجماع الأمة " !! .
2. ولدي أضاءة مبنية على الأضاءة الأولى ، وهي ، كيف يستلم الله تحديث النصوص بعد النسخ ، هل كان الرسول يرسلها لله مع الوحي جبريل ، وهل كان الرسول يرسلها شفاهة لأنه ( أمي ) ! أم كان يرسلها كتابة ، ومن كان الكاتب ! لأن كتبة الوحي كثر منهم ( قال ابن القيم :فقد ذكر أهل السيرة أسماء الصحابة الذين كانوا يكتبون الوحي أو الرسائل للرسول صلى الله عليه وسلم وهم : أبو بكر الصديق ، وعمر بن الخطاب ، وعثمان بن عفان ، وعلي بن أبي طالب ، والزبير بن العوام ، وعامر بن فهيرة ، وعمرو بن العاص ، وأبي بن كعب ، وعبد الله بن الأرقم ، وثابت بن قيس بن شماس ، وحنظلة بن الربيع الأسيدي ، والمغيرة بن شعبة ، وعبد الله بن رواحة ، وخالد بن الوليد ، وخالد بن سعيد بن العاص ، وقيل : إنه أول من كتب له ، ومعاوية ابن أبي سفيان ، وزيد بن ثابت - وكان ألزمهم لهذا الشأن وأخصهم به / نقل من موقع الأسلام سؤال وجواب ) ، هذه تساؤلات تحتاج لأجوبة عقلية ومنطقية ! .
3. أضاءة - بالرغم من أن قرأنيا ، أن الأسلام ألغى ما قبله من أديان ، وفق الأية ( إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ۗ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ / (19) أل عمران ) ، ولكن من جهة أخرى ، وبذات السورة ، أعترف القرأن بالكتب السماوية الأخرى لليهود والمسيحيين ، كقوله " نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنجِيلَ (3) أل عمران " .. وتساؤلي ، لماذا الله أحتفظ في اللوح المحفوظ بالقرأن دون غيره من الكتب كالتوراة و الأنجيل !! ، وهي كتب سماوية ! والله لديه ( أم الكتاب ، وهو الكتاب المبين ، وهو كتاب الأقدار ) !! ، أما كان منطقيا أن تكون كل الكتب المذكورة في اللوح المحفوظ حالها حال القرأن ! وتساؤل أخر / ليس نحن بصدده ، لماذا القرأن ينكر الأديان من جهة ، ويعترف بها من جهة أخرى !!! .
4. أضاءة أخرى ، لماذا كَتب الله كل شيء في اللوح المحفوظ ، مع أن الله لا يضل ولا ينسى ، فقد جاء في موقع / منتديات كل السلفيين – نقل بتصرف ، (( .. من الثابت في أصول العقيدة الإسلامية أن الله سبحانه وتعالى متصف بصفات الكمال ، ومنـزَّه عن صفات النقص ، وقد قال تعالى مقررًا هذه العقيدة غاية التقرير ( ليس كمثله شيء( - الشورى:11 ، وقال سبحانه أيضًا : ( أفمن يخلق كمن لا يخلق (- النحل:17 ؛ والعقل يقتضي كذلك ، أن الخالق غير المخلوق .. )) ، ولكن من جهة اخرى ، أن القرأن وفق أحدى نصوصه يبين صفة النسيان لله ، وفق ما جاء بالأية التالية : ( نسوا الله فنسيهم - سورة التوبة:67 ) ، وبنفس الوقت الأية الأخيرة تقاطع الأية التالية ، التي تؤكد على محو صفة النسيان عن الله ( وما كان ربك نسيا / سورةمريم:64 ) . وهنا يبرز تساؤل ، لم لم تنسخ أحدى الأيتين السابقتين ! ، وذلك من أجل أبقاء صفة النسيان لله أو محوها ! .
5. أضاءة - ما هو أسلوب الحفظ عند الله ، أيستطيع أي فرد مهما علت منزلته العلمية أن يخبرنا بها ، وحتى قصة ( .. أن اللوح المحفوظ في جبهة " إسرافيل " ، أو أنه مخلوق من زبرجدة خضراء ، وغير ذلك فهو مما لم يثبت ، وهو من الغيب الذي لا يقبل إلا ممن أوحي إليه منه بشيء .. ) ، ألغيت كوسيلة حفظ بتأكيد المراجع ! ، أذن قصة " اللوح المحفوظ " أمرا لا عقليا ! ، لا دليل عليه ! ، ولا برهان به ! ، ولا قرينة مقرونة به ! ، ولا حجة ترتبط به ! .
6. أضاءة أخيرة ، لوتركنا الأضاءأت السابقة جانبا ، فأي من المصاحف القديمة تطابق قرأن اليوم : هل تتطابق مثلا مع مصحف عائشة أو مصحف حفصة أو مصحف فاطمة (( الذين يتهمون الشيعة بأن لديهم ( مصحف ) خاص هو مصحف فاطمة ، ويتهمون الشيعة بأنهم يقولون بتحريف القرآن ، عليهم أن يرجعوا إلى مصادرهم ، ويقرأوها جيداً ، وليعلموا أن لو كان للشيعة مصحفاً .. فلهؤلاء مصحفان ، هما مصحف ( عائشة ) ومصحف ( حفصة ) ، وفيهما من الآيات والكلمات المخالفة للمصحف الحالي ما يلفت النظر .. / نقل من منتديات الدفاع عن الصحابة )) ، أو تتطابق مع مصحف علي بن أبي طالب (( .. وبعد أيام من أحداث السقيفة ، وهجومهم على بيت علي وفاطمة ، دخل علي الى المسجد وهم مجتمعون فوضع القرآن الذي كتبه في وسطهم وقال لهم إن النبي أوصاكم بالكتاب والعترة فهذا الكتاب وأنا العترة ، فقالوا لا حاجة لنا به ! فأخذه وقال : لن تروه بعد اليوم ../ نقل بتصرف من مركز الأشعاع الأسلامي )) ، أو تتطابق مع مصحفي أبي بن كعب ومصحف بن مسعود (( .. كان ترتيب مصحف اُبي بن كعب قريبًا من مصحف ابن مسعود ، غير أنّه قدّم سورة الأنفال ، وجعلها بعد سورة يونس وقبل سورة براءة ، وقدّم سورة مريم والشعراء والحج على سورة يوسف .. / نقل من مركز هدى القرأن )) ، أو تتطابق مع مصحف عثمان بن عفان (( .. جدد الداعية المصرى ، خالد الجندي ، الجدل حول مصحف عثمان بن عفان ، عندما أكد في لقاء تليفزيوني ( برنامج الدين والحياة ، على فضائية الحياة المصرية ) ، أن الخليفة الراشد حرق النسخة الأصلية من القرآن الكريم خوفًا من التحريف . وأوضح "الجندى" أن النسخة الأصلية في عهد عثمان ، كانت مع السيدة حفصة ، بعدما تسلمتها من عمر بن الخطاب بعد وفاته ، فطلب منها الخليفة الراشد ، أن يأخذها حتى ينسخ منها عدة نسخ ، وقال إن عثمان وزع النسخ على مكة والمدينة وبلدان الفتوحات الجديدة ( الكوفة.. البصرة.. الشام ) ، وبعدما تأكد عثمان ، من إنهاء عملية النسخ بطريقة سليمة ، تم حرق النسخة الأصلية ، بحجة عدم تحريفها أو التشكيك في باقي النسخ / نقل بتصرف من صحيفة عاجل الألكترونية )) ، والسؤال هنا أي من المصاحف المذكورة / التي وردت على سبيل المثال وليس الحصر ، تطابق النسخة الموجودة في اللوح المحفوظ عند الله !! .

كلمة :
أن تحطيم الأيقونات / وموضوعنا أحدها ، عملية مفزعة ، لأنها تلغي جانبا من معتقداتنا الموروثة ، التي تعايشنا معها ردحا من الزمن ، وأن مجرد التفكير بهذا الأمر في بعض الأحيان يشعرنا بحالات من التيه الفكري ، وأن هذا الخوف والفزع ، حالة عادية لكل منا ، فكل منا يشعر بالخوف والقلق من جراء تأكيد أو ألغاء مواضيع معينة ، كان مؤمنا بها العامة منذ عدة قرون ، ولكن الفرق بين شخص وأخر ، هو أن احدهم يقرر مواجهة خوفه ويتغلب عليه ، لكي يحيا صادقا مع نفسه ، والأخر يعيش تائها ضائعا مكبوتا داخل قمقم الغيبيات والأساطير واللاعقل ! .
يوسف تيلجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2017, : 05:50   #58
يوسف تيلجي
عضو متطور
 
الصورة الرمزية يوسف تيلجي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 106
معدل تقييم المستوى: 3
يوسف تيلجي is on a distinguished road
افتراضي

قراءة .. في مشروع " السيف " و العقلية الأسلامية

المقدمة :
الكلمة قد تكون أشد ألما وأوجع من السيف ، ولكن يبقى السيف أداة القتل والقهر والدم التقليدية منذ القدم والى الأن ، به تنصر وتنتصر وبه تقهر وتنهزم ، وبواسطة السيف قد تأخذ ثأرا به أو أن تحارب عدوا به ، وهذا السيف ممكن أن يكون سببا في قتل أنسان غدرا وغيلا ، ويقال عن السيف أيضا بأرتباطه وأقترانه بأسباب بالموت ، كما هو مشار في البيت الشعري التالي :
" ومن لم يمت بالسيف مات بغيره *** تعددت الأسباب والموت واحد "
ولكن يبقى البيت الشعري لأبا تمام ، القول الفصل والأبلغ والأفصح في هذا الصدد :
" السَّـيْـفُ أَصْــدَقُ أَنْـبَــاءً مِـــنَ الـكُـتُـبِ فِـي حَــدهِ الـحَـدُّ بَـيْـنَ الـجِـد واللَّـعِـبِ "
ولكننا لم نسمع من أن السيف كان سببا للهداية ! ، ألا أذا كانت الهداية دموية ، وكانت وسيلتها السيف وغايتها الأخضاع للدين ! .

النص :
نلاحظ في المحاور الثلاثة الأتية ، أستخداما وتفعيلا أساسيا لمفردة السيف وفي مواضع مختلفة ، تعتبر من مسلمات العقيدة الأسلامية ، وهذا الأستخدام يتوزع في أيات و أحاديث ليس كأشارات ، بل تعتبر دلالة مركزية كمعنى ومضمون وفعل ، وتتمثل أستخداما وغاية ونتيجة ، وكما يلي :
1- فالسيف في العقيدة الأسلامية ، يتجلى في كثير من القضايا ، فهو أساسا مرتبط بالرسالة المحمدية وبالبعثة النبوية ، لا فرار منه فهو القاعدة والأساس في عبادة الله ، فقد روى الإمام أحمد في مسنده بسند صحيح حديث عبد الله بن عمر أنه قال : قال رسول الله : " بعثت بالسيف حتى يعبد الله لا شريك له " ، أما الرواية الاخرى ، فالرسول يقرن السيف ، بنشر الأسلام ، وبالحياة اليومية من رزق ، وبالعلو والرفعة .. حيث يقول " بعثت بين يدي الساعة بالسيف حتى يعبد الله وحده لا شريك له ، وجعل رزقي تحت ظل رمحي ، وجعل الذَّلة والصغار على من خالف أمري ، ومن تشبه بقوم فهو منهم " .. أذن للسيف وجود في البنية النصية للقرأن والحديث ، بأجماع النصوص . ( أخذ نص الروايتين من موقع المنبر مع أضافات الكاتب ) .
2- بقى السيف مقرونا بالدين منذ فجر الدعوة المحمدية ، حيث أستخدم في صدر الرسالة المحمدية بنشر وتثبيت الرسالة من خلال غزوات الرسول (*1) مثلا ، وحقق الرسول بواسطته مردودا ماليا لجماعته ، وكان له وبنفس الوقت ، الخمس من الغنائم في كل غزوة ( أداء الخُمس من المغنم هو شعيرة إسلامية من الفرائض ، ويعني دفع خُمس الغنائم التي يحصل عليها المسلمون نتيجة الحرب مع الكفار ودفعها لأصناف وردت في القرآن " وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ " / 41 سورة الأنفال ) .. فالسيف هنا واسطة لتحقيق كسبا ماديا عن طريق الحصول على غنائم الغزوات .
3- والسيف أخذ منطلقا أخرا وسلك منهجا مغايرا فيما بعد ، وذلك عن طريق توظيفه في " السياسة والتحكيم " ، بعيدا عن الدين والمعتقد ، وكما حدث في موقعة صفين (*2) بين جماعة " علي أبي طالب " وجماعة " معاوية بن أبي سفيان " ، عندما قبل علي بن أبي طالب بالتحكيم و قال قوله المأثور " كلمة حق يراد بها باطل "، " وانطلق الخوارج يكفرون من يخالفهم الرأى بما فيهم الأمام علي نفسة لانة قبل بالتحكيم واوقف القتال مع جيش معاوية رافعين فى وجهه الأية الكريمة " إن الحكم إلا لله " فقد رأوا فى تصرف الامام علي علمانية فقد فصل القرار السياسي عن النصوص الدينية ، فهم يرون ان معاوية وجيشة بغاة يجب قتالهم وفقا للنص القرأنى ولكن على بن ابى طالب خالف الامر وقبل بتحكيم عمرو بن العاص وابو موسي الأشعرى اذن فقد حكّم الرجال فيما حكم فية القرأن فهو كافر !!! هكذا والغريب ان معظم هؤلاء الذين خرجوا على الامام علي هم من " القراء " اى حفاظ القرأن .. / نقل بتصرف من موقع أهل القرأن " .

القراءة :
أولا - أن السيف ربط بالأسلام منذ أول غزوة غزاها الرسول ، " غزوة ودّان – سنة 2 هجرية " ( هي أول غزوة قام بها الرّسول بنفسه ، وقد كانت في شهر صفر ، في بداية اثني عشر شهراً من السّنة الهجريّة ، وقد حمل لواء هذه الغزوة حمزة بن عبد المطلب ، وقد لونه أبيضاً ، واستخلف النّبي المدينة سعداً بن عبادة ، ثمّ خرج في المهاجرين ، ولم يكن فيهم أنصاريّ واحد ، وذلك لكي يعترض عيراً كانت لقريش .. / نقل من موقع موضوع . كوم ) ، وكان السيف سيرة وحياة وفروسية في المفهوم القبلي ، وأنجر هذا المفهوم على الأسلام أيضا ، ولوحظ هذا كما جاء في الحديث التالي ( الحديث الثامن عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما أن الرسول قال : أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، ويقيموا الصلاة ، ويؤتوا الزكاة ، فإذا فعلوا ذلك ، عصموا مني دماءهم وأموالهم ، إلا بحق الإسلام ، وحسابهم على الله تعالى رواه البخاري ومسلم .) ، فالسيف ليس أستخداما أنيا أضطراريا أذن ، بل هو ثقافة ونهج وحياة ، وأقرارا قهريا بنبوة الرسول كزعامة وسلطة وألا الموت بحده ! . ثانيا - كان للسيف الدور المحوري و الأهم والمركزي في نشر الأسلام ومن ثم تثبيته ، وحروب الردة أبلغ حدث على ذلك ، وعندما رفعت المصاحف على أسنة الرماح في موقعة صفين / هي المعركة التي وقعت بين جيش علي بن أبي طالب وجيش معاوية بن أبي سفيان في شهر صفر سنة 37 هـ ، كان أقتران السيف بمحور السلطة وليس الأسلام ، لأن الدعوة المحمدية أنتهت بموت الرسول ، وكل ماحدث بعد وفاة الرسول هو تناحر وصراع سلطوي على الحكم ! ، لأجله تغير النهج بأتجاه المصالح الدنيوية بعيدا عن الشأن الأخروي ! ، وليس بأتجاه العقيدة ! ، لذا أكتسب السيف مفهوما أخرا مختلفا نهجا ووسيلة وغاية . ثالثا - أنجر مفهوم السيف بصيغة أخرى ، فارى من المدلول التأريخي للسيف وتوظيفه في النص الأسلامي ، جعل منه موضوعا مؤثرا في الخطاب الأسلامي ، فالخطب تحوي صيغه ، مثلا " أللهم رص صفوفنا ووحد سيوفنا .. " ، وكذلك أستخدم في العزة والكبرياء في تفضيل الموت بضربة سيف عن الذل ، ومثال ذلك ، كما جاء في موقع / ملتقى أهل الحديث ، عن الصحابي عبدالله بن الزبير : ( أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا علي بن المبارك الصنعاني ... ثنا القاسم بن معن عن هشام بن عروة عن أبيه قال لما مات معاوية تثاقل عبد الله بن الزبير عن طاعة يزيد بن معاوية وأظهر شتمه فبلغ ذلك يزيد فأرسل أن يؤتى به فقيل لابن الزبير يصنع لك أغلالا من ذهب فتسدل عليها الثوب وتبر قسمه والصلح أجمل فقال لا أبر الله قسمه ثم قال : .. " ثم قال والله لضربة بسيف في عز أحب إلي من ضربة بسوط في ذل " ) . رابعا - أن حصاد تأريخ السيف كان مأساة ، تتكرر بدمائها في بعض الحقب الأسلامية ، منذ غزوات الرسول ولحد الأن ، مستندة على موروث عقائدي من النصوص ، والسؤال ، هل سيبقى السيف حاجة ديمومية للمسلم والأسلام ، الجواب لا وذلك لأننا ليس في نفس الظروف الزمانية والمكانية للأسلام المبكر ! من نشر الدعوة وحروب الردة والخلافات السلطوية .. ألا أذا كان رجال الأسلام في وضع هو قتل كل المخالفين الرافضين للأسلام ، فقد جاء في موقع / مركز الفتوى ( .. جاء في الموسوعة الفقهية : يجب على المسلمين دعوة الكفار إلى الإسلام ؛ لقول الله تبارك وتعالى : ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن ـ ولا يقاتلون قبل الدعوة إلى الإسلام ؛ لأن قتال الكفار لم يفرض لعين القتال ، بل للدعوة إلى الإسلام .. ) ، أن الأية السابقة مقتطعة من سورة النحل 125 – 128 : " ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125) وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُمْ بِهِ وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ (126) وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ (127) إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ (128) " .. وشرحها مختصرا يعني ، أن قتال الكفار يتأتى كمرحلة ثانية بعد الدعوة للأسلام ! ، وتساؤلي ، أن هذا الأمر ممكن قبوله في زمن الرسول ، لعدم وجود معلوماتية كافية عن الأسلام ، أما الأن فالأسلام معلوم ومعروف ولا يحتاج الى دعوة مقرونة بالسيف / القتل ، كما أن المسلمين أنفسهم يتركونه الى الألحاد أواللادينية و الى المسيحية ، لكثرة الغيبية واللامنطقية في نصوصه ! وهل الأسلام يستوجب رفع السيف بوجه مئات الملايين من البشر التي ترفض الأسلام من أجل الهداية ، وهذا يعني نحن أما بحور من الدماء !! .

الخاتمة : هل في فكر وعقل بعض المسلمين " سيف صغير أو مشروع مصغر لسيف " ! ، سيف موجه على رقاب الكفار من مسيحيين ويهود !! والمختلفين مع المسلمين بالمعتقد والرأي والفكر !! ، وحتى من المسلمين من غير الطوائف والمذاهب والفرق ! هل هذا السيف هو تكدس تأريخي لموروث المعتقد الديني منذ عهد الأسلام المبكر ، هل هذا السيف المصغر ، قابل للنهوض والظهور عند أي فعل ! ، هذا من جهة ، ومن جهة ثانية ، لم هذا الغيل والكره المنبثق من بعض المسلمين مع أي تماس فكري أو في أي ظهور معتقدي مخالف ! ، وهل هذا السيف هو ردة فعل للنصوص الدينية التي تؤكد عليه / كما تم ذكره في أعلاه ، وهل من الممكن من هذ السيف أن يتطور الى سيف بالمفهوم الطبيعي ، مما يؤدي الى نموه وتطوره خلاصة الى القتل والتوحش .. وهذا التطور هو نفسه أيدولوجية المنظمات الأرهابية الأسلامية كالقاعدة وداعش وأخواتها !! وأستشهد هنا بحديث ل عصام طاهر البرقاوي أو كما يلقب بـ أبي محمد المقدسي ، لوكالة سي أن ان في 13.6.2015 ، الذي يعتبر من أبرز منظري تيار السلفية الجهادية . ويعتبر أستاذ لأبي مصعب الزرقاوي عندما جمعهما السجن. ( .. ولكن إذا جرّدنا القرآن من القوة فلا قيام له ، وكذلك إذا جرّدنا السيف من القرآن أصبح سيف بلا أخلاق ، بلا ضوابط وبلا أصول ، سيف بلا قرآن لا يصلح ، يجور ، والنبي يقول : " من خرج على أمتي بالسيف لا يفرق بين برها وفاجها فليس مني ولست منه " ، ولذلك الخروج بالسيف وحده ضلالة عظيمة ، لا بد أن يهذب ويوجه هذا السيف حسب أخلاق وضوابط القرآن ، وديني يمنعني التخلّي عن القوة ، ولكن هي قوة حسب ضوابط القرآن ) .. وأعتقد أن هذا الحديث هو أكبر دليل و أبلغ قرينة على أقتران السيف بالقرأن ، لأنهما يعملان سوية ، وأرى أعتبارهما " وجهان لعملة واحدة " ، ومن ناحية أخرى ، هل للسيف أن يهذب من قبل القرأن الذي أوجده كمفهوم وكمنطق ! ، وهناك محور ديني أخر مبتعد عن الأسلام وعن أيدولوجية السيف ، وهي المسيحية ، وأستشهد هنا بقول المسيح ( .. فعند القبض على المسيح ، استلّ بطرس سيفه وضرب عبد رئيس الكهنة فقطع أذنه . حينئذٍ قال له المسيح : " اجعل سيفك في غمده لأن كلَّ مَن يأخذُ بالسيف ، بالسيف يهلك " متى 26 : 51-52 ... ) نستنتج عامة ، أن المسيح والرسول ، دينا ومعتقدا ، فكرا وشخصية ، نهجا وسلوكا ، مختلفين ، هذا من جهة ، ومن جهة ثانية ، الأغرب من كل هذا أن الأثنين مرتبطين معا بالسيف ، فبينما الرسول جاء بالسيف وبالسيف سوف يذهب !! / وهذا السيف ممكن أن يشرع من غمده بأي رد فعل ، أما المسيح فترك محبة بقوة السيف بقوله (*3) : " أحبوا بعضُكم بعضاً ، كما أنا أحبَبتُكم " ! .
------------------------------------------------------------------

(*1) فقد جاء في مركز الفتوى – نقل بتصرف / فقد ثبت في الصحيحين أنه قيل لزيد بن أرقم : كم غزا النبي من غزوة قال : تسع عشرة ، قيل : كم غزوة أنت معه ؟ قال سبع عشرة قلت ، ـ القائل هو ابو اسحاق السبيعي الراوي عنه - فأيهم كانت أول ؟ قال : العسيرة أو العشيرة . ونقل أهل السير أن غزواته خمس وعشرون وقيل : سبع وعشرون وقيل : تسع وعشرون . وذكر الحافظ ابن حجر بعدما ذكر هذه الأقوال أوجهاً للجمع بينها ، منها أن الذي ذكر العدد الكثير عدَّ كل وقعة على حدة وإن تقاربت مع غيرها في الزمن ، وأن الذي ذكر العدد القليل أو المتوسط ربما جمع الغزوتين المتقاربتين زماناً فعدهما غزوة واحدة كالخندق وبني قريظة، وكحنين والطائف . وأما السرايا فهي أكثر من الغزوات ، والخلاف فيها أكثر فهي من نحو الأربعين إلى السبعين ، وقال الحافظ في الفتح في آخر كتاب المغازي " وقرأت بخط .. أن مجموع الغزوات والسرايا مائة ، وهو كما قال " . أنتهى (*2) فقد جاء في موقع الويكيبيديا / عن موقعة صفين : هي المعركة التي وقعت بين جيش الأمام علي بن أبي طالب وجيش معاوية بن أبي سفيان في شهر صفر سنة 37 هـ ، بعد موقعة الجمل بسنة تقريبا . على الحدود السورية العراقية والتي انتهت بعملية التحكيم في شهر رمضان من سنة ثمان وثلاثين للهجرة . عندما استلم علي بن أبي طالب الحكم ، امتنع معاوية بن أبي سفيان وأهل الشام عن مبايعته خليفة للمسلمين حتى يقتص من قتلة عثمان ، ولكن علياً أصرّ على المبايعة أولاً ثم القصاص من قتلة عثمان . فانطلق خليفة المسلمين الإمام علي بن أبي طالب من الكوفة في العراق يريد أهل الشام الذين امتنعوا عن مبايعته ، حيث كان معاوية يرى أن تسليمه قتلة عثمان لأنه وليه يجب أن يتم قبل مبايعته لعلي ، أما علي فكان يرى أن مبايعة معاوية ( وكان آنذاك والياً على الشام ) يجب أن تتم أولا ، ثم ينظر في شأن قتلة عثمان بحسب المصلحة والقدرة .
(*3)من خطاب السيد المسيح لتلاميذه بعد العشاء السرّي ، وهو خطاب الوداع ، كشف لتلاميذه عن تعاليمه وسلّمهم وصيته الأخيرة التي وصفها بالوصية الجديدة : " أُعطيكم وصيةً جديدة : أحبوا بعضُكم بعضاً . كما أنا أحبَبتُكم ، أحِبُّوا أنتم أيضاً بَعضُكم بَعضا . إذا أحبّ بعضُكُم بعضاً عَرَف الناس جميعاً أنكُم تلاميذي " (يوحنا ١٣: ٣٤) ، وهي وصية : " المحبة " . وختمها بالصلاة الكهنوتية وقد توجّه فيها إلى أبيه السماوي وسأله أن يوحٰد ما بين المؤمنين به قائلاً : "ليكونوا واحداً كما نحن واحد" (يوحنا ١٧: ٢٢) / نقل من موقع أبونا .
يوسف تيلجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, : 22:43   #59
يوسف تيلجي
عضو متطور
 
الصورة الرمزية يوسف تيلجي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 106
معدل تقييم المستوى: 3
يوسف تيلجي is on a distinguished road
افتراضي قراءة نقدية لتقنين " الحج والعمرة " مع أستطراد لثروة أل سعود

قراءة نقدية لتقنين " الحج والعمرة " مع أستطراد لثروة أل سعود
المقدمة :
جاء في النص القرأني ‏( ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين ‏/‏ آل عمران ‏: 97 ) ، وجاء في الصحيحين / البخاري ومسلم ( عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله يقول : بُني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، والحج ، وصوم رمضان ) ، أذن الحج ورد ذكر في النصوص والأحاديث ، وما ورد أنفا نماذج لبعض النصوص فقط .
النص :
1 - التساؤل .. هل الحج يعتبر فريضة ملزمة وواجبة وفرض ، أي في حالة عدم أدائها تنتفي صفة الأسلام عن المسلم ، أم هي غير فرض ، فأذا أخذنا طريقة ونهج تفسير القرأنيون (*1) ، في الأعتماد على مصدر وحيد للتفسير وهو القرأن ، أرى بكل بساطة ووضوح ، أن الحج وفق أية أل عمران 97 ، لا يعتبر الحج ملزما لأقترانه مباشرة بجملة مسببة ( من استطاع إليه سبيلا ) – ولا تعليق لدي أكثر من هذا ، لأنه لو كان الحج ملزما لما ربط بالجملة المذكورة أنفا .
2 - أما العمرة فالحديث بشأنها متضارب ومختلف عليه وليس من أتفاق بشأنه ، أولا : البعض يقول مستحبة ، فقد جاء في موقع / الأسلام سؤال وجواب التالي ( أجمع العلماء على مشروعية العمرة وفضلها .واختلفوا في وجوبها ، فذهب الإمامان أبو حنيفة ومالك – واختاره شيخ الإسلام ابن تيمية - إلى أنها سنة مستحبة وليست واجبة ، واستدلوا بما رواه الترمذي (931) " عَنْ جَابِرٍ أَنَّ النَّبِيَّ سُئِلَ عَنْ الْعُمْرَةِ أَوَاجِبَةٌ هِيَ ؟ قَالَ : لا ، وَأَنْ تَعْتَمِرُوا هُوَ أَفْضَلُ " .) ، ثانيا : وقد أختلف الصحابة في موضوعة العمرة ، فمنهم من قال أنها واجبة أو هي سنة ، فقد جاء في موقع / أسلام ويب التالي ( اختلف أهل العلم في العمرة هل هي واجبة أم سنة ؟ فقال بعضهم هي واجبة ، وهذا قول جماعة من الصحابة ، منهم عمر وابن عباس وزيد بن ثابت . ومن التابعين سعيد بن جبير وعطاء وطاووس ومجاهد والحسن وابن سيرين وهو مذهب الحنابلة والشافعية ، وقال بعض العلماء هي سنة .. ) ، ثالثا : ومنهم من قال العمرة مرة واحدة بالعمر ، وورد هذا وفق موقع / بن باز ، فقد جاء الاتي ( الأدلة متنوعة وهذا في الحج ، والعمرة لها أدلتها ، والصواب أنها "واجبة مرة في العمر" كالحج وما زاد فهو تطوع ؛ لقوله الرسول في الحديث الصحيح لعائشة لما سألته هل على النساء جهاد ؟ قال : نعم . جهاد لا قتال فيه : الحج والعمرة ) ، ولكن من قارءة الحديث نرى أن الأمر مخصص للنساء وليس للرجال !! ، أذن الأستشهاد بحديث عائشة غير دقيق .
حقائق :
ومن أجل قراءة منطقية للبحث ، أود أشير الى الحقائق التالية : 1 - أن عدد أولاد وبنات الملك المؤسس للمملكة العربية السعودية / عبدالعزيز أل سعود ، هو 70 ولدا وبنتا ، وعشرات الزوجات ( *2) ، ومئات الأحفاد وأولاد الأحفاد ، ومن المؤكد أن العدد الحقيقي أكبر من ذلك . 2 – أما بخصوص واردات الحج و العمرة ، فأورد بعض الأحصائيات ، للأعوام 2012 ، 2013 و 2014 ، على سبيل المثال وليس الحصر ، فقد ورد في CNN ، الأحد 05 أكتوبر/ تشرين الأول 2014 ( قد بلغت واردات السعودية من موسم الحج والعمرة للعام 2012 أكثر من 62 مليار ريال " 16.5 مليار دولار" مع زيارة أكثر من 12 مليون حاج ومعتمر للمملكة ، وفقا لما نقلته عنه صحيفة "اليوم" السعودية في عدد سابق. ) ، أما واردات عام 2013 ، ففي موقع / هسبريس الاثنين 14 أكتوبر 2013 - 17:26 ، أنقل التالي ( ذكرت مجلة البريطانية الإيكونوميست ، أن موسم الحج يجلب للسعودية حاليا 16.5 مليار دولار أي حوالي 3٪ من إجمالي الناتج المحلي ) ، أما موقع / المرصد العربي للحقوق والحريات ، فقد ذكر الأتي بخصوص عائدات 2014 ( .. وكانت الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة قد أعدت دراسة حديثة قدرت فيها أن إجمالي أرباح موسم الحج لعام 2014 ، سوف تبلغ 20 مليار دولار. ) .
3 - بالنسبة لثروات الملوك والأمراء السعوديين ، أنقل التالي على سبيل المثال ، نقل الـ CNN عن المصدر المذكور أن ثروة الأمير سلطان بن عبدالعزيز ( .. تقدر ثروة وتركة سلطان بن عبدالعزيز والتي وزعت على ابناءه تقريبا 270 مليار دولار، ويقول المصدر أن الاموال وزعت لكي يستطيع ابناءه المنافسه على المناصب.
المصدر http://globalpublicsquare.blogs.cnn....me-grows-older ) ، أما موقع بالعربي ، فقد قدر ثروة الملك عبدالله بن عبد العزيز ( تحدث المغرد السعودي المعروف بـ "مجتهد" عبر تويتر اليوم عن التركة التي تركها الملك السعودي الراحل عبد الله وكيف قسمت قائلا : “استكمال تقسيم “ السيولة ” من تركة الملك عبدالله حيث كان نصيب الذكور والزوجات ٨ مليارات ونصف تقريبا بينما نصيب الإناث ٤ مليارات وربع” . واضاف ذاكرا عدد ابناء وبنات الملك وعدد زوجاته قائلا : “واذا كان عدد الأولاد ١٥ والبنات ١٩ وزوجتان فمجموع السيولة الذي في التركة ٢٢٥ مليار ريال وتقدرالأموال غير السائلة ولم توزع في حدود نفس المبلغ ) ، أما ثروة الملك فهد بن عبد العزيز ، فقد تحدث موقع الحجاز عن هذا ( وتضيف المصادر ، بأن ما تركه الملك من ثروة أكبر بكثير مما كان متوقعاً . فقد قيل أن الملك فهد كان أحد أكبر أثرياء العالم وأنه يمتلك نحو أربعين مليار دولار ؛ لكن الذي ثبت بعد موته أن الأموال فقط تصل الى نحو 190 مليار دولار .. ) .
القراءة :
1 - أن الحج تمام أنه من أركان الأسلام (*3) ولكنه غير لازم ولا يعتبر واجب ، لأن وروده بأركان الأسلام الخمسة ، جاء غير عاما وغير مطلقا ، بل جاء مقيدا ب ( من أستطاع أليه سبيلا ) ، أما العمرة ، وكما رأينا أنفا ، أنه هناك أختلاف كبير بين كل من بحث فيها ، من صحابة وأئمة وفقهاء وشيوخ وعلماء ، تراوح هذا الأختلاف بين " الأعتمار مرة واحدة في العمر ، أعتبارها سنة مستحبة ، ولكنها غير واجبة ، الى تفضيلها ، الى مشروعيتها . " ، كما أن الأختلاف والتضادد في وجوب العمرة من عدمها يصب في مصلحة عدم الألزام بها .. أذن أرى أن " الحج والعمرة " خيار للمسلم ، ولو كانت غير ذلك لألزمت عليه ، ولأعتبرت فرضا واجبا في أركان الأسلام .
2 – تساؤلات .. أين تصب الواردات المتأتية من الحج والعمرة ! ، أتصب في قضايا أنسانية ، أتنفق في دعم المحتاجين من المسلمين ! ، أتصرف في مصلحة شعب المملكة ! ، هل تستخدم في رفع مستوى التحضر في المملكة ، هل تستغل في مشاريع هدفها مساعدة الدول الأسلامية التي حطمتها الحروب كسوريا ، أو تنفق في دول فتكت بها الأمراض وأنتشر بها الجهل كالصومال !!! ، الجواب لا . 3 - أن القدر الأكبر من هذه الأموال / عائدات الحج والعمرة ، تذهب الى العائلة المالكة ، وأن ما ذكر في ( الحقائق فقرة 3 أعلاه ) ، هو دليل على هذا ، وأن ماذكر هو يخص فقط ثلاث أفراد من العائلة المالكة لأل سعود ، والتي قدرت ثروتهم ب 710 مليار دولار ، فكيف الأمر مع كامل عدد الملوك ، والمئات من الأمراء !! .
4 - كما أن جزءا من هذه الأموال تستخدم في خلق الفتن المذهبية والطائفية ، والتحريض على الحروب الأهلية ، وتغذية التطرف ودعم المنظمات الأرهابية ونشر الوهابية .
خاتمة :
ان هذه الشعائر والطقوس الدينية / الحج والعمرة ، ذات المردود المالي الضخم لا تصب في قنوات الخير والأنسانية والنفع العام ، بل معظمها يصب في مجالات الترف والبذخ والترفيه والمجون لأل سعود ، فبما أنها غير موجبة ومختلف عليها / خاصة العمرة ، فأرى أن عدم الألتزام بها وارد وممكن ، وسيؤدي تركها ، الى أنقطاع الأموال التي تصب و تنهال سنويا على أل سعود وبعشرات المليارات من الدولارات سنويا ، والتي ينفقونها بشكل هستيري ومرضي (*4) ، وستعمل أيضا على تجفيف القنوات المالية التي تغذي الأرهاب والطائفية والتطاحن الفئوي والحروب والمؤامرات والفتن ، وتحجم أيضا من تدخلات السعودية في سوريا واليمن والبحرين والعراق ، وما تتطلبه من أموال ، أما لو أن المسلمين خافوا من عاقبة الأخرى من عدم القيام بهذه الشعائر أو الطقوس ، فأقول : " أن الله غفور رحيم " . ---------------------------------------------------------------------------------------
(*1) جاء في موقع / أهل القرأن ، أن القرأني ( هو كل من إكتفى بالقرآن وحدة مصدرا للتشريع مصداقا لقولة تعالى " ذلك الكتاب لاريب فيه ، هدى للمتقين وقوله تعالى أولم يكفيهم أنا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم ، فالقرآني لما سمع هذا الاستفهام الاستنكاري قال بلى ثم قال كفانا يارب الكتاب الذي أنزلته على عبدك ورسولك محمد .. ) . (*2) حسب موقع الويكيبيديا .
(*3) بُني الإسلام على خمسة أركان ، تمثل أساس الحياة اليومية للمسلم الحق : النطق بالشهادتين : وهي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله . إقامة الصلاة : المواظبة على إقامة الصلوات خمس مرات في اليوم والليلة . إيتاء الزكاة: إخراج الزكاة للفقراء والمساكين.الصوم: صوم شهر رمضان الحج: حج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً ، مرة واحدة على الأقل في العمر . / نقل من موقع IPTEQ . (*4) ورد في موقع / وطن ، مايلي ( إن عبد العزيز بن فهد هو أصغر أبناء الملك الراحل فهد ، ويقال أنه كان المفضل لديه ، ويعرف عنه حياة البذخ ، حيث ذكرت صحيفة " ديلي ميل " من قبل أنه ترك بقشيش 60 ألف جنيه استرليني في مطعم بجزيرة إيبيزا على البحر المتوسط . ) .
يوسف تيلجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.