منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مسيحيون يخشون العودة الى مناطقهم المحررة (آخر رد :GEORGI)       :: مسيحيو العراق المهجرون يروون جرائم ارتكبتها «داعش» بحقهم (آخر رد :hana jajou)       :: كلدانيو ديترويت يتذكرون عراق التسامح (آخر رد :karemlash4u)       :: توضيح من المطران مار بشار وردة حول الإعانات المالية المُخصصة لإغاثة اللاجئين (آخر رد :karemlisi)       :: سرقة ونهب وسلب منازل مواطنين في قضاء تلكيف شمال الموصل (آخر رد :maslawi)       :: شيوخ نينوى: قادة الدواعش بدؤوا يتجهون للحدود العراقية الاردنية (آخر رد :اخبار اليوم)       :: أسرع رجيم صحى (آخر رد :غاوية كلام)       :: كاميرا المراقبة، عين البغداديين على السيارات المفخخة (آخر رد :راصد)       :: أربيل تضع تسعيرة جديدة للوقود والمحروقات وتقول إنها استثنائية (آخر رد :اخر خبر)       :: خبير امني يرجح تحرير الموصل خلال هذا الشهر بعد هزيمة"الدواعش"في امرلي (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: أين اختفى “الربيع العربي”؟ (آخر رد :kitabat)       :: جامعة الموصل تؤجل عامها الدراسي حتى إشعار آخر على خلفية الاوضاع الامنية (آخر رد :ابن الحدباء)       :: بالفيديو .. خسارة تاريخية للملكي امام سوسييداد (4-2) (آخر رد :mondial)       :: محمد شاكر الخفاجي رجل نجا من موت محتم على يد "داعش" يروي تفاصيل رحلة خروجه من الموصل (آخر رد :super news)       :: عصابات داعش تفقد العديد من عناصرها في الموصل خلال اليومين الماضيين (آخر رد :ابن الحدباء)       :: 500 دولار لكل مواطن عراقي ..بشائر التغيير (آخر رد :المهندس عمار يوحنان)       :: "داعش" ينشئ معملين لصنع الأسلحة بالموصل (آخر رد :ابن الحدباء)       :: أطفال (داعش) قنابل متنقلة قد تنفجر في أي زمان ومكان (آخر رد :top secret)       :: "بندقية الكلاشينكوف" تروي سيرة أشهر القَتلة (آخر رد :akhbar)       :: بحيرة ساوة معلم سياحي يعاني من الاهمال والتدهور (آخر رد :baghdad4u)      


العودة   منتديات كرملش لك > القسم الثقافي العام > تاريخ العراق

تاريخ العراق تاريخ قديم و حديث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-30-2013, : 19:08   #1
ابو فارس
عضو نشط
 
الصورة الرمزية ابو فارس
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 555
معدل تقييم المستوى: 9
ابو فارس is on a distinguished road
افتراضي البيت البغدادي ... عمارة وجمال

البيت البغدادي ... عمارة وجمال









حافظت بغداد على تراثها وتقاليدها واصالتها العربية وعقيدتها ولغتها ومعالمها العمرانية ، رغم فترة الاحتلال من سقوط بغداد (656 هجرية) وحتى نهاية الاحتلال البريطاني .
كما حافظت بغداد حتى الثلث الاول من بداية القرن العشرين على طابعها المعماري القديم ، وهذا الطابع يمثل امتزاج عدد من الاساليب المعمارية الشرقية التي تحولت حسب مقتضيات الجو والتقاليد والاذواق المختلفة في هذه البلاد ، وبعمليات مزج وتركيبة تاريخية معقده تحولت الى طراز من البناء يحمل روح عدد من حضارات الشرق القديم .أبتداء من حضارات مابين النهرين في سومر واكد وبابل واشور وانتهاء بالحضارة العربية التي تلاشت قيمتها اللامعة بعد غزوات المغول ... وقيام الدويلات الصغيرة المتأخرة في العصر الوسيط حتى نهاية الحكم العثماني في
العراق. وقد تأثر كثيرا البيت البغدادي على يد الاعمار الحديث، لان عملية التحول الكبيرة في التصميم والبناء أدت الى الغاء الكثير من التصاميم القديمة مثل الاطواق والمشربيات المعشقة ، والمداخل المرصعة بالآجر، واعمال الفسيفسفاء التي تزين واجهات الجوامع والمدارس والقصور العائده للاغنياء .كما ادت حركة الاعمار الى ازالة وتغيير معالم معظم المحلات البغدادية القديمة ، ولم يبق من بيوت بغداد التراثية القديمة الا عدد قليل جدا (لا يتجاوز الخمسمائة بيت حسب آخر الاحصائيات)، كما لم يبق من طابعها المعماري القديم والجميل الا بيوت قليلة في بعض من محلات بغداد وضعت الدولة يدها عليها لاجل المحافظة عليها لتبقى أثرا تراثيا في ذاكرة البغداديين .وقدسجل تاريخ المعمار الحديث في العراق في الاعوام ما بين ( 1930 – 1939 ) ظهور طراز جديد من بيوت السكن في بعض محلات بغداد في ذلك الزمان مثل الكرادة والسعدون،
وكان لايحمل طابع معماريا معينا ،بل كان يجمع بين الطابعين الشرقي والغربي ، في عملية مزج مشوهة تفقدها مزاياها الاصيلة الجميلة . وفي عام 1939 ظهر المهندس المعماري العراقي بمفهومه العلمي، وخاصة بعد عودة المجموعة الاولى من المهندسين المعماريين الى بغداد بعد الحصول على شهاداتهم من جامعات ومعاهد الدول الغربية. وبدأ البيت العراقي الحديث يشق طريقه ببطء وعسر ، وعبر مئات التجارب الكبيرة والصغيرة التي عاناها هؤلاء الرواد من المهندسين ، بحيث أستطاع البيت البغدادي ان يؤكد وجوده رغم هبوط مستوى الحماس نحو التجدد لدى الناس انذاك .
وقد ظهر نتيجة لهذا التطور والتحول ( الاسطة العراقي ) الذي بدأ يحلل خطوط وافكار المهندس المعماري ويترجمها في واقع العمل والبناء ...ثم بدأ في تصميم هذا الفن الجديد في البناء وأنتشر على نطاق واسع في بغداد والمدن العراقية الرئيسة في البلاد .
ابو فارس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.